القائمة إغلاق

صعود تاريخي.. «البيتكوين» تتخطي حاجز الـ 30 ألف دولار

واصلت عملة البيتكوين الرقمية ارتفاعها القياسي، حيث بدأت العام باختراق حاجز 30 ألف دولار للمرة الأولى، مع تزايد عدد المتداولين والمستثمرين الذين يراهنون على أنها في طريقها لتصبح وسيلة الدفع السائدة.

وتم تداول سعر العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم عند 32460 دولار أمريكي في وقت مبكر من أمس بعد ساعات فقط من تجاوزها حاجز 30 ألف دولار.

ويأتي هذا الأداء بعد عام ارتفعت فيه عملة بتكوين بأكثر من 300 في المئة في عام 2020، مع مكاسب تقارب 50 في المئة في شهر ديسمبر فقط.

وارتفعت العملة في 30 نوفمبر 2020 إلى أعلى مستوى لها منذ ثلاث سنوات تقريبًا عند 19793 دولار، وبحلول نهاية يوم 31 ديسمبر 2020، ارتفعت العملة المشفرة بنحو 10000 دولار إضافية.

وقفزت القيمة السوقية لعملة بيتكوين أيضًا إلى نحو 610 مليار دولار لتتخطى العديد من الشركات الأكثر شهرة في العالم.

ما هي عملة بيتكوين الرقمية؟

  • عملة بيتكوين هي عملة رقمية افتراضية ليس لها وجود مادي وغير مغطاة بأصول ملموسة، ويجري تداولها عبر شبكة الإنترنت.
  • العملة الرقمية الأولى على مستوى العالم لا يصدرها أي بنك مركزي، ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية ولا تتحكم فيها أي سلطة مركزية.
  • تعتمد العملة في تعدينها على آلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العام التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام.
  • تم إطلاق العملة التي تحظى بشهرة كبيرة في عام 2008، حيث اخترعها شخص مسمى بـ “ساتوشي ناكاموتو” وهويته مجهولة.
  • لا تعد بيتكوين العملة الرقمية المشفرة الوحيدة التي يتم تداولها على مستوى العالم، بل يصل عدد هذه العملات حاليا إلى آلاف خاصة بعد موجة الصعود الكبيرة الأولى لبيتكوين في 2017 والتي سلطت الضوء على هذا المجال والتداول فيه وبالتالي ظهور المزيد من هذه العملات.
  • على منصة كوين ماركت كاب وحدها، يتم تداول نحو 4154 عملة رقمية مشفرة يأتي على رأسها بيتكوين، إلى جانب بعض العملات الرقمية الأخرى التي ذاع صيتها بعد ارتفاع أسعار بيتكوين وعدم قدرة البعض على تداوله، مثل عملات إيثيريوم، ولايتكوين، وداش، وغيرها.
  • تصل القيمة السوقية للوحدات المتاحة للتداول من عملة بيتكوين إلى نحو 613.7 مليار دولار بعدد نحو 18.6 مليون وحدة بيتكوين، حيث يتم التداول بقيمة تصل إلى نحو 83 مليار دولار يوميا أحيانا، وهو ما يدل على حجم السوق العملاق لهذه العملة وحدها ناهيك عن باقي العملات الأخرى.

تداول بيتكوين في مصر

في أغسطس 2017 أعلن مجموعة من الشباب عن تأسيس منصة لتداول عملة بيتكوين في مصر وهو ما كان أمرًا مثيرًا للدهشة وقتها، خاصة مع توقعات هؤلاء المؤسسين أن الحكومة ستتفاعل مع هذا الحدث وستضع قواعد تنظيمية له بعد أن بدأ في الانتشار على مستوى العالم، ولكن فجأة اختفت هذه الفكرة ولم ترَ النور بعد الإعلان عنها.

وشهدت الشهور التالية عددًا من التحذيرات من مؤسسات الدولة المختلفة من تداول هذه العملة منها البنك المركزي والذي أكد أنه لا يسمح بتداول العملات الافتراضية نهائيا، ويتعامل فقط بالعملات الرسمية، كما أصدرت دار الإفتاء فتوى بتحريم التداول في بيتكوين وقتها.

وتزامن ذلك مع الموجة الأولى من الصعود الصاروخي للعملة الرقمية الأشهر على مستوى العالم لتصل إلى حدود 19 ألف دولار في ديسمبر 2017 لتنهار أسعارها بعد ذلك سريعا ووصلت بعد عام من هذا الصعود إلى أقل من 4 آلاف دولار.

أسعار بيتكوين

بحسب ما أشارت إليه شبكة بي بي سي، فإن ارتفاع عملة بيتكوين الرقمية في الشهور والأيام الأخيرة يعود إلى إقبال كبير من المستثمرين المتطلعين إلى جني أرباح سريعة، وأن محللين يعتقدون أن بيتكوين ستواصل صعودها مع المزيد من الانخفاض لأسعار الدولار عالميا.

وانخفضت قيمة الدولار بسبب حوافز مالية كبيرة قدّمها البنك الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) لدعم الاقتصاد في مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا، لينهي الدولار عام 2020 بأكبر خسارة سنوية له منذ عام 2017، بحسب بي بي سي.

وبحسب وكالة بلومبرج، قال أنطوني ترينشيف، الشريك الإداري والمؤسس المشارك لشركة نيكسو في لندن، التي تعتبر نفسها أكبر مقرض للعملات المشفرة في العالم، إن العملة ستكون في طريقها إلى 50 ألف دولار على الأرجح خلال الربع الأول من عام 2021.

وأضاف أن المستثمرين المؤسسين الذين يعودون إلى مكاتبهم هذا الأسبوع من المرجح أن يدعموا الأسعار أكثر بعد شراء التجزئة خلال العطلات.

وقال مايك ماكجلون، الخبير الاستراتيجي للسلع في بلومبرج إنتليجنس، في مذكرة الشهر الماضي، إنه تم تبني بيتكوين في المزيد من محافظ الاستثمار العالمية مع توسع أصحابها خارج نطاق خبراء التكنولوجيا والمضاربين.

وأضاف أن أنصار هذه العملة استغلوا أيضا ما يقال إن العملة يمكن أن تعمل كمخزن للثروة وسط تفشي طباعة أموال البنك المركزي “الأمريكي”، حتى مع استمرار التضخم في الغالب.

وبحسب الوكالة، قال سكوت مينيرد، كبير مسؤولي الاستثمار في شركة “Guggenheim Investments”، في مقابلة مع تليفزيون بلومبرج في 16 ديسمبر، إن عملة بيتكوين من المتوقع أن ترتفع في النهاية إلى حوالي 400 ألف دولار.

تحذيرات من العملة الرقمية

لم تخلُ هذه التوقعات الإيجابية بشأن أسعار بيتكوين بالساحة وحدها، فعلى الجانب الآخر هناك من يحذر من خطورة الاستثمار بهذه العملات المشفرة وعلى رأسها بيتكوين خاصة أنها سريعة التقلب وهو ما حدث بعد ارتفاعها في 2017، حيث انخفضت وقتها بقوة.

كما أن هذه العملات ليس لها أي ضامن من أي جهة رسمية وبالتالي فالمستثمرون بها عرضة إلى حدوث عمليات نصب، إلى جانب إمكانية حدوث عمليات قرصنة “تهكير” واحتيال إلكتروني أيضا وسرقة هذه الوحدات من بيتكوين من حسابات المستثمرين.

وبحسب بي بي سي، حذّر حاكم بنك إنجلترا أندرو بايلي، في أكتوبر الماضي، من استخدام عملة بيتكوين كوسيلة للدفع.

وقال بايلي: “يجب أن أكون صادقا، من الصعب أن أرى أن بيتكوين تمتلك ما نميل إلى تسميته بالقيمة الجوهرية”.

وأضاف “ربما كانت قيمتها خارجية؛ بمعنى أن تلك القيمة تتأتى من إقبال الناس على بيتكوين”.

وأوضح بيلي أنه كان “قلقا للغاية” بشأن الأشخاص الذين يستخدمون بيتكوين كوسيلة للدفع، مشيرًا إلى أنه يجب على المستثمرين إدراك أنّ سعرها متقلب للغاية، وفقا لبي بي سي.

Posted in الاقتصاد،حول العالم

مواضيع مرتبطة