القائمة إغلاق

البنك المركزي: ارتفاع إصابات كورونا وتوقف حزم التحفيز الأمريكية يؤثر سلبا على معنويات الاقتصاد العالمي

قال البنك المركزي المصري، إن معنويات السوق تأثرت سلبا بسبب تعطل المحادثات الخاصة بحزم التحفيز المالي الأمريكية بالإضافة للتوقف المؤقت في تجارب اللقاحات المعلن عنها من قبل شركة جونسون آند جونسون وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا الولايات المتحدة مجددا.

أضاف البنك المركزي في تقرير التعليق الأسبوعي على الأسواق العالمية، إن التقارير ربع السنوية أظهرت تحقيق الشركات أرباحا أعلى من المتوقع مما دعم ارتفاع الأسهم الأمريكية إذ من المقرر استئنافها محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال الأسبوع القادم.

وأوضح التقرير أن السندات الخزانة الأمريكية ارتفعت خلال الأسبوع الماضي وسط تعثر المحادثات المتعلقة بإقرار حزم تحفيز مالي وزيادة المصابين بفيروس كورونا مرة أخري علي مستوي العالم، موضحا أن الأسعار الحالية تعكس احتمالات بنسبة 4.8% بأن الاحتياطي الفيدرالي سينخفض بنهاية العام الجاري بدون تغيير عن الأسبوع الماضي.

وشهد الدولار ارتفاعا خلال الأسبوع الجاري حيث توقفت تجربتي لقاح وباء فيروس كورونا مؤقتا وتعثر المحادثات الخاصة بالتحفيز المالي في الولايات المتحدة الأمريكية مما أضعف معنويات الأسواق، وتراجع الجنيه الإسترليني بعد تحذير رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من اضطرار بلاده للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق معلنا عن أنه لن يكون هناك المزيد من المحادثات التجارية أو الأمنية ما لم يتبن الاتحاد الأوروبي تغييرا جوهريا في نهجه.

كما انخفض اليورو والذهب علي خلفية ارتفاع الدولار، مع هبوط مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة بنسبة طفيف لينهي تعاملا الأسبوع الماضي علي انخفاض بنسبة 0.07%.

Posted in الاقتصاد،الرئيسية

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً