القائمة إغلاق

4 ضوابط هامة للراغبين فى أداء العمرة «تفاصيل»

أرشيفية

تنطلق غدًا الأحد المرحلة الثانية من السماح بأداء العمرة، ودخول المسجد الحرام، وزيارة الروضة الشريفة في المسجد النبوي، للسعوديين والمقيمين في المملكة تدريجيًا بنسبة 75 بالمائة، في ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة يُخيّم عليها شبح كوفيد 19.

تستقبل المرحلة الثانية للعودة التدريجية لأداء العمرة، 220 ألف مُعتمر و560 ألف مُصلّ، لمدة 14 يومًا، حسبما أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وبطاقة استيعابية تبلغ 75 بالمائة، سيتمكن من أداء الصلاة في الحرم المكي 40 ألف مُصلٍّ و15 ألف معتمر يوميًا، خلال المرحلة الثانية، كما سيُسمح بزيارة الروضة الشريفة بالمسجد النبوي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استأنفت المملكة أداء العمرة تدريجيًا في مكة المكرمة، وذلك بعد تعليقها مؤقتًا في مطلع مارس الماضي ضمن إجراءات الحد من تفشي جائحة كورونا.

وأعلنت وزارة الحج والعمر عن 4 مراحل للعمرة؛ بدأت أولاها في 4 أكتوبر بطاقة استيعابية بلغت 30 بالمائة (6 آلاف معتمر من المواطنين والمُقيمين يوميًا).

جاء ذلك فور موافقة وزارة الداخلية السعودية في 23 سبتمبر على السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًّا، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة، وذلك “استجابة لتطلّع كثير من المسلمين في الداخل والخارج لأداء مناسك العمرة والزيارة”.

ويُنتظر انطلاق المرحلة الثالثة للسماح بأداء العمرة والزيارة للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة وخارجها، في الأول من نوفمبر المُقبل، بطاقة استيعابية تصل إلى (20 ألف معتمر في اليوم والسماح لـ60 ألفًا بالصلاة في الحرم).

فيما ستنطلق المرحلة الرابعة من أداء العمرة بمجرد الإعلان عن انتهاء جائحة كورونا أو زوال الخطر، بطاقة استيعابية 100 بالمائة من “الطاقة الاستيعابية الطبيعية” للحرمين الشريفين، حسبما أكّدت الداخلية السعودية.

ودعت رئاسة الحرمين، في بيان، جميع المصلين والمعتمرين إلى “ضرورة التقيد والالتزام بالأوقات المحددة وفق التصاريح المصدرة، والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وارتداء الكمامات الطبية وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والتعاون مع منسوبي الرئاسة والجهات العاملة على خدمة المعتمرين والمصلين، وعدم جلب الأطعمة والأشربة، والالتزام بالأوقات المحددة دخولًا وخروجًا”.

وفيما لم تُسجّل حتى الآن أي حالات اشتباه أو إصابة مؤكّدة بكوفيد 19، أعلنت وزارة الصحة السعودية عن 4 ضوابط مهمة للراغبين في أداء العمر، لدى الفئات الأكثر تأثرًا بمضاعفات كورونا.

وتتمثل الضوابط الأربعة في: أخذ موافقة الطبيب المعالج قبل إصدار تصريح العمرة، والالتزام بالخطة العلاجية، وأخذ كمية كافية من الأدوية، واتباع الإجراءات الوقائية.

ويتوجب على الراغبين بأداء العمرة تقديم طلب عبر تطبيقين على الهواتف الذكية؛ أولها تطبيق “توكلنا” للتأكد من خلو المتقدمين من كورونا، والآخر “اعتمرنا” لتسجيل البيانات واختيار موعد لأداء العمرة أو أداء الصلاة ومن ثم الحصول على تصريح يسمح بأداء العمرة.

من بين الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، تعقيم المسجد الحرام 10 مرات يوميا، وتعقيمه قبل دخول كل فوج وبعد خروجه منه، ومنع الوصول إلى الكعبة والحجر الأسود، وقياس درجة حرارة المعتمرين مع التأكيد على ارتداء الكمامات.

فضلًا عن “تجهيز 4 أماكن مخصصة للعزل في حال ظهور أعراض فيروس كورونا” على أحد المعتمرين. ويُرافق كل مجموعة مرافق صحي، مع تخصيص فرق طبية، وترتيب الصفوف بشكل متباعد لمنع التقارب, وفحص دافعي العربات وإلزامهم بالإجراءات الاحترازية, وتوفير أكثر من 200 جهاز تعقيم للأيدي بمداخل المسجد الحرام.

إلى جانب “تعقيم أنظمة التكييف بالأشعة فوق البنفسجية، وتنظيف فلاتر الهواء 9 مرات يوميًا على ثلاث مراحل, و “استعمال الكاميرات الحرارية في المسجد الحرام وفق أحدث الأنظمة والتقنيات”، بحسب (واس).

تُنشر إرشادات شرعية وتوعوية ووقائية على شاشات موزّعة على أرجاء المسجد الحرام

علاوة على ذلك، تُنشر إرشادات شرعية وتوعوية ووقائية على شاشات موزّعة على أرجاء المسجد الحرام وساحاته، وذلك ضمن حملة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا” في عامها الخامس.

اشتملت الإرشادات على إجراءات تتعلق بالأمن والسلامة في المسجد الحرام في ظل كورونا؛ منها: عدم التزاحم أو إرباك انسيابية السير، وكيفية استخدام السلالم الكهربائية، ومواد توعوية عن أخطار الفيروس، وكيفية الوقاية منه عبر اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية في المسجد الحرام.

علاوة على ذلك، تُنشر إرشادات شرعية وتوعوية ووقائية على شاشات موزّعة على أرجاء المسجد الحرام وساحاته، وذلك ضمن حملة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا” في عامها الخامس.

اشتملت الإرشادات على إجراءات تتعلق بالأمن والسلامة في المسجد الحرام في ظل كورونا؛ منها: عدم التزاحم أو إرباك انسيابية السير، وكيفية استخدام السلالم الكهربائية، ومواد توعوية عن أخطار الفيروس، وكيفية الوقاية منه عبر اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية في المسجد الحرام.

كما احتوت على إرشادات تتعلق بجوانب شرعية تسهم في تعليم الزائر واجبات العمرة، ومحظورات الإحرام، وحرمة بيت الله الحرام، والتذكير بالقيم التي نصت عليها الشريعة الإسلامية، وبعض أحكام بيت الله الحرام والعبادات الموسمية.

وضمت الإرشادات، في الوقت نفسه، العبارات الترحيبية بالزوار، وتهنئتهم بزيارة بيت الله الحرام، وإيضاح الخدمات المُقدّمة من جانب رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، مع إبراز الأرقام الهاتفية لاستقبال استفساراتهم ومتطلباتهم.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *