القائمة إغلاق

فوز مدينة خليفة الصناعية بـ3 جوائز عالمية

حصدت مدينة خليفة الصناعية على 3 جوائز خاصة بالمناطق الحرة في العالم لعام 2020 من مجلة “إف دي آي” المملوكة لمجموعة “فايننشال تايمز” البريطانية، ومن ضمنها لقب أفضل منطقة في الشرق الأوسط للشركات الكبيرة.

 

وتم تكريم مدينة خليفة الصناعية في ثلاث فئات رئيسية، هي فئة “أفضل منطقة حرة في الشرق الأوسط للشركات الكبيرة”، تقديراً للنمو الملموس الذي حققته خدمات الشركات الكبيرة لديها إذ تضم حالياً أكثر من 600 شركة من ضمنها بعض أكبر الشركات العالمية.

 

ووفق ما أوردته وكالة أنباء الإمارات “وام”، فازت بجائزة “المنطقة الحرة للعام في فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”، عن مبادراتها المبتكرة في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتركيزها المتواصل على توفير حلول ميسورة التكلفة للبنى التحتية، وتشييدها لمنظومة شجعت الشركات من كل الأحجام على توسيع عملياتها ضمن منطقتها الحرة.

 

والجائزة الثالثة كانت جائزة “التخصص عن فئة التصميم” الذي يتيح التقارب بين المستثمرين والموردين وذلك تقديراً لنجاحها في إرساء مخطط عام للمدينة يرتكز على القطاعات ويسهم في تقريب الشركات إلى مورديها ومتعامليها بما يخفض التكاليف ويعزز كفاءة الأعمال بالنسبة للمستثمرين.

 

وقال عبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة – موانئ أبوظبي: “يشكل الفوز بجوائز مجلة “إف دي آي” المرموقة، مصدر فخر كبير لنا، إذ يؤكد على نجاح استراتيجيتنا التي تركز على تهيئة مرافق عالمية المستوى تعزز الأعمال الدولية لكبرى الشركات الصناعية، وتوفر لها بوابة للدخول إلى الأسواق الإقليمية الحيوية، وذلك تماشيا مع رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة“.

 

أضاف: “على الرغم من التحديات العالمية التي فرضتها جائحة (كوفيد-19) فإن مدينة خليفة الصناعية نجحت في مواصلة النمو خلال العام الجاري، ما يسلط الضوء على دورها في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة جاذبة للاستثمارات الصناعية. إن مدينة خليفة الصناعية تعمل عن كثب مع متعامليها وشركائها لتقديم حلول شاملة تلبي كافة احتياجات الشركات لتطوير أعمالها والاستفادة من مزايا اختيار إمارة أبوظبي كقاعدة لعملياتها“.

 

واختارت مجلة “إف دي آي” مدينة خليفة الصناعية للفوز بهذه الجوائز للعام الجاري من بين 100 منطقة حرة من جميع أنحاء العالم، حيث جرى اختيار الفائزين من قبل فريق من المحررين المتخصصين لدى صحيفة “فاينانشال تايمز” بمشاركة لجنة من الحكام المستقلين من المنطقة.

 

وركزت عملية الاختيار على النمو الرئيسي الذي حققته المنطقة الحرة خلال الأشهر الـ12 الماضية من حيث عدد المستأجرين والزيادة في المساحات الجديدة التي تم توفيرها، كما نظرت مجلة “إف دي آي” في عدد المنشآت الرئيسية المتواجدة ضمن المنطقة الحرة، والعروض الجديدة المقدمة إلى المستأجرين.

 

وتعتبر مدينة خليفة الصناعية أكبر مركز صناعي متكامل للتجارة والخدمات اللوجستية في المنطقة مع مساحة إجمالية تمتد على 410 كيلومترات مربعة و100 كيلومتر مربع مخصصة للمناطق الحرة، وتقدم للمستثمرين قاعدة عالية الكفاءة لعملياتهم التجارية، ووحدات للتصنيع، والتصدير، والأنشطة ذات الصلة.

 

وتعد المنطقة الصناعية جزءاً من قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابع لموانئ أبوظبي والذي يضم أكثر من 544 كيلومترا مربعا من المناطق الصناعية، و1,400 مستثمر محلي وإقليمي وعالمي يعملون في مجالات الأغذية، والخدمات اللوجستية والسيارات، واللدائن البلاستيكية، والمعادن، والنفط والغاز، والعلوم الحيوية، والتكنولوجيا المتطورة

Posted in اقتصاد عربي

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً