القائمة إغلاق

السعودية تبني أكبر منشأة لتخزين البطاريات في العالم

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير (TRSDC)، وهي الشركة التي شيدت مشروع البحر الأحمر في السعودية على مساحة 28000 كيلومتر مربع، أنها بصدد إنشاء أكبر منشأة لتخزين البطاريات في العالم.

وحسبما ذكرت مجلة كونستركشن ريفيو أونلاين، تعتبر منشأة تخزين البطاريات جزءًا من اتفاقية شراكة مهمة بين القطاعين العام والخاص منحتها شركة البحر الأحمر للتطوير مؤخرًا لاتحاد أكوا باور لتصميم وبناء وتشغيل ونقل البنية التحتية للمرافق لمشروع البحر الأحمر.

طاقة متجددة 100%:

وتتوقع اتفاقية الشراكة بين القطاعين العام والخاص أن تولد ما يصل إلى 650 ألف ميجاوات من  المتجددة بنسبة 100% لتزويد السعودية وأنظمة المرافق الأخرى دون انبعاث ثاني أكسيد الكربون.

وسيكون هذا المشروع من أجل دعم الطاقة على مستوى الموقع، مما يوفر الطاقة المطلوبة في الليل، كما سيضمن الإمداد في حالة الانقطاع عند حدوث عمليات الإغلاق بسبب الأعطال المحتملة أو العواصف الرملية التي تؤثر على الإنتاج.

وسيضمن مزيج توليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح أيضًا إمدادًا قويًّا ومضمونًا للطاقة على مستوى الموقع، وبالإضافة إلى ذلك ستسمح محطة معالجة مياه الصرف الصحي المبتكرة (STP) بإدارة النفايات بطريقة تعزز .

مشروعات ضخمة:

وكانت صحيفة بيزنس تايمز قد أبرزت منح شركة البحر الأحمر للتطوير عقدًا لبناء وتشغيل مرافق قائمة على الطاقة المتجددة لتطوير مشروع البحر الأحمر في السعودية إلى عدد من الشركات بقيادة شركة أكوا باور.

وحسبما ذكرت الصحيفة، سيشمل المشروع الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات، وبدعم من ولي العهد  الدفاع الأمير محمد بن سلمان، تطوير منتجعات فاخرة على 22 جزيرة قبالة ساحل البحر الأحمر المحاط بالشعاب المرجانية وستة مواقع داخلية، على مساحة تبلغ 28 ألف كيلومتر مربع، بحجم بلجيكا.

وسيتم توليد الطاقة من خلال الألواح الشمسية وتوربينات الرياح لتلبية الطلب الأولي البالغ 210  وات، مع القدرة على التوسع بما يتماشى مع التطوير.

وسيتم تسليم جميع مرافق المشروع، بما في ذلك الطاقة المتجددة ومياه الشرب ومعالجة مياه الصرف الصحي وإدارة النفايات الصلبة وتبريد المناطق، بموجب عقد واحد للفنادق والمطارات الدولية والبنية التحتية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

Posted in اقتصاد عربي

مواضيع مرتبطة