القائمة إغلاق

بتروتريد.. رابط تسجيل قراءات الغاز الطبيعي

بدأت شركات تحصيل الغاز الطبيعي، التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية تسجيل قراءات استهلاك الغاز بالعدادات إلكترونيًا عن طريق الموقع الالكتروني الخاص بكل شركة، وكذلك تطبيقات الموبايل، حتى يتم إصدار فاتورة الاستهلاك الشهرية.

ويمكن تسجيل قراءة الغاز الطبيعى لعملاء شركة الخدمات البترولية التجارية  “بتروتريد” عبر الموقع الالكترونى.

يذكر أن شركة بتروتريد هى المسئولة عن تحصيل فواتير استهلاكات الغاز الطبيعي فى معظم مدن ومحافظات الجمهورية ويتم تسجيل القراءات لمدة أسبوعين من بداية الشهر وتم البدء فى سداد الفاتورة بدءا من يوم 6 الشهر الجارى.

ويتم سداد الفواتير من خلال “فوري، مصاري، ممكن، ضامن، فودافون كاش، فيزا، أمان”.

توصيل الغاز الطبيعى

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أكد أنه  تم توصيل الغاز الطبيعى لأكثر من مليون وحدة سكنية خلال العام الماضى استفادت منها الوحدات التى يدخلها المشروع لأول مرة من قرار تقسيط تكلفة التوصيل على 6 سنوات بدون مقدم أو فوائد.

وارتفع عدد الوحدات المستفيدة من هذه الخدمة الحضارية ليصل إجمالى عدد الوحدات السكنية إلى حوالى 7ر11 مليون وحدة سكنية على مستوى محافظات الجمهورية منذ بدء النشاط وحتى نهاية العام.

تكنولوجيا الغاز الطبيعى

كما تم توصيل الغاز إلى 1528 مستهلكاً تجارياً، و47 مصنعاً ،وتم الإعلان عن بدء خطوات التنفيذ لأول مشروع لتوصيل الغاز الطبيعى الى محافظة الوادى الجديد بإستخدام تكنولوجيا الغاز الطبيعى المضغوط تمهيداً لإطلاق تلك الخدمة الحضارية لأول مرة بالمحافظة تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتوسع في مشروعات توصيل الغاز الطبيعى واستخدامه بالمنازل، حيث تم توقيع بروتوكول التعاون الخاص بالمشروع بين محافظة الوادى الجديد وشركة إيجاس وشركة طاقة عربية المنفذة للمشروع.

 

ويأتى ذلك تماشياً مع سياسة الدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية خاصة للمحافظات والمناطق الأكثر احتياجاً وتخفيف العبء عن المواطنين فى الحصول على اسطوانة البوتاجاز وعن الموازنة العامة للدولة فى استيراد البوتاجاز، فقد تم التوسع فى استخدام الغاز الطبيعى بديلاً عن البوتاجاز.

وزير البترول

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن قطاعى البترول والكهرباء ينفذان إستراتيجية الطاقة المتكاملة والمستدامة  حتى عام ٢٠٣٥ التى أقرها المجلس الأعلى للطاقة، تنفيذاً لرؤية الدولة لتحقيق التنمية المستدامة وأن استراتيجية قطاع البترول تقوم على ثلاثة محاور وهى تأمين الطاقة وتحقيق الاستدامة المالية وإدارة القطاع بما يمكنه من إطلاق إمكانياته وتحقيق ما يصبوا إليه من تطوير وتحديث وتحقيق الاستفادة الاقتصادية من كافة الإمكانيات والثروات الطبيعية وتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز، وأن يصبح قطاع البترول نموذجاً للتطوير والتحديث.

 

وأشار الملا إلى المضي قدماً في تنفيذ مشروع لتطوير وتحديث قطاع البترول والغاز للمساهمة في تحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠، وان المردود الايجابي له كبير ويتمثل في زيادة تنافسية الاقتصاد القومي من خلال جذب مزيد من الاستثمارات حيث يسهم قطاع البترول والغاز في جذب نحو ٩٠% من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مصر، علاوة علي توفير الطاقة اللازمة للتنمية وزيادة الصادرات وتوفير فرص العمل.

Posted in طاقه

مواضيع مرتبطة