القائمة إغلاق

وزير البترول الأسبق: المشاركة فى الإنتخابات واجب وطني

توقع المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق، خفض سعر الغاز المورد للمصانع إلى 4 دولارات فقط قريبًا، مؤكدًا عدم تراجع السعر لأدني من ذلك، لأنه ذات السعر الذي تشتري الحكومة به الغاز من الشريك الأجنبي، ومن غير المعقول بيعه بسعر أقل من التكلفة، متسائلًا كيف تنتظر شركات تحقق مليارات من الأرباح في ظل الأسعار الحالية للغاز، خفض دراماتيكي في الأسعار.

 

وأوضح “كمال”، في تصريحات له خلال ادلاله بصوته فى المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب 2020، أن سبب الفارق بين سعر غاز المصانع في مصر، والأسواق المجاورة مثل السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، قائلا إن تدني سعر الغاز في السعودية وأمريكا إلى 1.50 دولار للمليون وحدة حرارية، لأن الغاز المنتج مصاحب للبترول، فهو ليس منتج أساسي، ولكنه منتج ثانوي، ولذا إذا لم يتم التخلص منه وبيعه بأي سعر سيحرق، وبالتالي فإن بيعه بسعر 1.5-2 دولار، لا يشكل خسارة لها”، مضيفًا : “العبرة في سعر الغاز بالصناعة، تحقيقها مكاسب من عدمه”.

 

مبادرات الحكومة لدعم الصناعة

 

وتابع قائًلا: “رغم مبادرات الحكومة لدعم الصناعة من خلال إعادة جدولة الديون، وخفض الفوائد، وترحيل الفوائد في سابقة جديدة، أتخيل أن تعمل على خفض أسعار غاز المصانع”.

 

وأضاف وزير البترول الأسبق، إن المشاركة في الإنتخابات واجب وطني، لأنه من غير المعقول مطالبة النواب بإصدار تشريعات لتحسين معيشة المواطنين، ومراقبة الحكومة، دون أن يكون هناك برلمان قوي، مضيفًا أن عدم وجود برلمان قوي سيؤدي إلى تشريع غير جيد، وعدم مراقبة الحكومة، وبالتالي سيعاني من المواطن، داعيًا المواطنين إلى المشاركة في الانتخابات ومنح صوتهم لمن يستحق.

 

الدولة قطعت شوطا جيدا في ملف تحسين كفاءة الطاقة

وردا على أولوية البرلمان المقبل لدعم ملف الطاقة، قال “كمال”، إن الدولة قطعت شوطًا جيدًا في ملف تحسين كفاءة الطاقة سواء في الكهرباء أو البترول، ويتبقى المرحلة المقبلة أن نركز على التصنيع، خاصة في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة، والتي يعقبها فتح مجال للعديد من فرص العمل، وهو أمر مطلوب في الوقت الحالي، منوهًا على أهمية الطاقة في تحقيق التنمية، وتوفير فرص عمل حقيقية، وإنشاء اقتصاد قوي.

الدولة قطعت شوطًا جيدًا في ملف تحسين كفاءة الطاقة

وأدلى المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق، صباح اليوم الأحد، بصوته في المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب، باللجنة الانتخابية بالمدرسة البريطانية بمدينة الرحاب، التابعة للدائرة السابعة بمحافظة القاهرة، وحرص الوزير، على ارتداء الكمامة، التزاما بالتعليمات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

Posted in طاقه

مواضيع مرتبطة