القائمة إغلاق

«افتتاح المركز الوطني للبنية المعلوماتية».. أبرز إنجازات التخطيط خلال 2020

وزيرة التخطيط

أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، حصاد عمل الوزارة لعام 2020، والذي يتضمن جهود عمل الوزارة والجهات التابعة وأبرز ماقامت به الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية من نشاطات، وما أتُخذ من قرارات، وما عُقد من لقاءات، وأبرز ما تم الموافقة عليه من المشروعات المتضمنة في خطة الدولة الدولة.

 

وحول إنجازات وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمشروعات  التي قامت بها الوزارة خلال عام 2020 فكان أبرزها افتتاح المركز الوطني للبنية المعلوماتية والذي يعتمد على بناء وإتاحة بنية معلوماتية مكانية متكاملة للحكومة المصرية باستخدام أحدث التقنيات والتكنولوجيا المتطورة في مجال التصوير بالأقمار الصناعية واستخدام التصوير الجوي، وذلك لإنتاج خرائط الأساس الموحدة للدولة، وانتاج جميع التقارير المكانية (تقارير المتغيرات المكانية، وتقارير متابعة المشروعات القومية، وتقارير التحليلات المكانية، وتقارير الخدمات المكانية)، بهدف متابعة الأداء التفصيلي لمشروعات الدولة وأصولها، وحسن استخدام الموارد وترشيد الإنفاق الحكومي، وإنشاء نظام تخطيط قومي متكامل لتوجيه جهود التنمية إلى المناطق ذات الاحتياجات الحقيقية، فضلًا عن استرداد حقوق الدولة من رصد المخالفات وتوقيع الغرامات المالية، وتوجيه استثمارات الدولة، كما تم استكمال تطوير المراكز التكنولوجية لتقديم خدمات المحليات لتصل مع نهاية 2020 إلى 250 مركز تكنولوجى مطور بالكامل على مستوى محافظات الجمهورية.

 

التنمية المستدامة

كما تم خلال 2020 إطلاق مبادرة المركز التكنولوجي المتنقل لخدمات المواطنين، وإطلاق الوزارة بالتعاون مع المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة مبادرة “كُن سفيرًا” حيث تقدم 7116  للترشح في المبادرة ممثلين عن محافظات الجمهورية، لاختيار قرابة 500 شاب لنشر ثقافة التنمية المستدامة في المجتمع المصرى.

 

كما تم إطلاق “خطة المواطن” للعام الثاني على التوالي، والتي توضح ما يتم من مشروعات وخطط استثماريه في كل محافظة وفى كل قطاع داخل المحافظة بحيث تمكن المواطن من متابعة ما يتم ويشارك بنفسه في عملية المتابعة، بالإضافة إلى إطلاق تطبيق الوزيرة تجيب، وحملة “شباب التخطيط والتنمية الاقتصادية” لتسليط الضوء على فريق عمل الوزارة من الشباب.

 

دعم تنفيذ المشروعات

وشملت  الجهود خلال عام 2020 عددًا من قرارات التخصيص والاعتمادات التي وافقت عليها الدكتورة هالة السعيد لدعم تنفيذ المشروعات المختلفة بالدولة في إطار حرص وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية علي تقديم الدعم اللازم لمؤسسات الدولة والجهات كافة لتنفيذ المشروعات التي تخدم المواطنين .

 

ووافقت هالة السعيد،  علي اعتماد استثمارات بحوالي 4.4 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات في إطار المُبادرة الرئاسية : تحسين جودة الحياة في التجمعات الريفية الأكثر احتياجًا “حياة كريمة”. إلي جانب الموافقة على تمويل وصلات الصرف الصحي المنزلية في قرى مبادرة حياة كريمة بمبلغ 500 مليون جنيه، فضلًا عن اعتماد مبلغ ١٣٩ مليون جنيه لمحافظتي أسوان والقليوبية من خطة العام المالي ٢٠١٩ /٢٠٢٠إلي جانب الموافقة علي اعتماد 200 مليون جنيه اعتماد إضافى لمشروع الإمداد بالتجهيزات الطبية المتقدمة بخطة وزارة الصحة.

اعتماد 100 مليون جنيه

كما ضمت قائمة الموافقات اعتماد 100 مليون جنيه كاعتماد إضافي لوزارة النقل للبدء في رفع كفاءة طريق أسوان/ العلاقي، والموافقة على إدراج مشروع مركز الإبداع بخطة جامعة عين شمس للعام المالى 20 /2021 بمبلغ 15 مليون جنيه، إلي جانب اعتماد مبلغ 210 مليون جنيه لتطوير مستشفيات جامعة أسيوط، والموافقة علي تعزيز خطة وزارة النقل بمليار جنيه لاستكمال مراحل التنفيذ بمشروع تطوير الطريق الدائرى حول القاهرة الكبرى، والموافقة علي زيادة استثمارات جامعة كفر الشيخ بخطة عام 2020/2021 بمبلغ 250 مليون جنيه، إلي جانب اعتماد 200 مليون جنيه لسيوة و80 مليون جنيه للاسكندرية و69.6 مليون لمطار حباطة و16 مليون للحبيل، واعتماد 200 مليون جنيه إضافي لمستشفى الجراحات الجديدة بجامعة طنطا.

 

وفي سياق أخر قامت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية،  بعدد من المشاركات الدولية التي شرفت بتمثيل مصر بها في الخارج حيث قامتهالة السعيد نيابة عن رئيس الجمهورية بالمشاركة بختام الدورة الثالثة لمنتدي باريس للسلام.

 

القمة الاقتصادية

وشاركت مصر للمرة الأولي بشكل رسمي بالمناقشات بالمنتدي، كما قامت سيادتها بالإنابة عن السيد رئيس مجلس الوزراء بإلقاء الكلمة الافتتاحية بالنسخة الثانية للقمة الاقتصادية لمصر 2020، كما مثلت الوزارة مصر بالاجتماع السنوي للجنة الحوكمة في باريس عبر الفيديو كونفرنس.

 

وقام الدكتور أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية،  بتمثيل مصر فى الحدث الجانبي” الحوكمة واتساق السياسات لتسريع العمل لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة فى عصر ما بعد كوفيد-19 ضمن المنتدي السياسي رفيع المستوي، فضلًا عن مشاركة الوزارة بإلقاء كلمة مصر فى منتدى الحوكمة ورؤية 2030 الذى نظمته سفارة الصين في القاهرة، ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء.

 

البرامج التدريبية

وتضمن حصاد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية جهود الجهات التابعة للوزارة كالمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة والذراع التدريبي للوزارة، والذي قام بعددٍ من الفعاليات والبروتوكولات خلال العام كما قام المعهد بعقد العديد من البرامج التدريبية وورش العمل التي تخدم أهداف التنمية المستدامة وخطط الدولة بالاستثمار في البشر.

 

ومن أبرز ما قام به المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة ، وفقًا لحصاد وزارة التخطيط؛ إطلاق برنامج القيادة التنفيذية للمرأة الأفريقية، إطلاق منصة التعليم الرقمي بالمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة بمواصفات عالمية، إطلاق أولي ندوات المعهد عبر الانترنت لخريجات برنامج تدريب القيادات النسائية الأفريقية، كما قام المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة بالتوصل لاتفاق مع دولة تشيلي على تخصيص عدد من المنح الدراسية لمصر فى جامعة تشيلي، فضلًا عن مشاركة د.شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد بمناقشة عملية إعداد تقرير الحوكمة الوطنية لجمهورية كينيا.

 

أبرز الانجازات

وحول أبرز ما قام به معهد الخطيط القومي “الذراع البحثي للوزارة” اشار حصاد الوزارة إلي مناقشة تقرير التنمية البشرية العالمى 2019 بعنوان “أوجه عدم المساواة في القرن الحادي والعشرين” الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تنظيم الحلقة الثالثة من سيمنار شباب الباحثين بعنوان: أفريقيا والتعليم وآفاق الإزدهار، وعقد الحلقة الرابعة من لقاء الخبراء حول الإرشاد الزراعي في منظومة الزراعة المصرية، وعقد المؤتمر الدولي “الطاقة والتنمية المستدامة”.

 

وفيما يتعلق برؤية مصر 2030 فقد عقدت وزارة الخطيط والتنمية الاقتصادية،  مجموعة من الاجتماعات وورش العمل حول تحديث رؤية مصر 2030 بما يتفق مع المستجدات الاقتصادية والاجتماعية والدولية بعد ما تحقق من إنجازات في ظل تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادى وما طرأ على العالم من تغيرات نتيجة جائحة كورونا.

 

ابرز التقارير

وتضمن حصاد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لعام 2020 كذلك الإشارة إلي أبرز التقارير التي أصدرتها الوزارة خلال العام والتي بلغ عددها 85 تقريرًا وتضمنت أبرزها تقارير حول مكانة مصر فى مؤشر التنافسية العالمى لعام 2019 فى محاور أسواق المنتجات وسوق العمل، المهارات، وديناميكية الأعمال، والقدرة الابتكارية، ومحاور البنية التحتية، المؤسسات، والنظام المالي والمؤشرات الفرعية التى حققت فيها مصر تقدمًا ملحوظًا، فضلًا عن التقاريرالتي تم إصدارها حول إشادة المؤسسات الدولية بالاقتصاد المصري، وتوقعاتها بتحقيق مصر معدلات نمو موجبة خلال الفترة القادمة وتقارير حصاد مرحلة البناء وخطة المواطن بالمحافظات.

Posted in اقتصاد محلي،الرئيسية

مواضيع مرتبطة