القائمة إغلاق

لماذا ارتفعت أسعار حديد التسليح؟.. «شعبة مواد البناء» تُجيب

شهدت أسعار حديد التسليح خلال الفترة الماضية ارتفاعًا ملحوظا في الأسواق المحلية، نتيجة لارتفاع سعر خام الحديد والخردة بالبورصات العالمية، وذلك لزيادة الطلب على الخام مؤخرا وعودة النشاط الصناعي بعد توقف كبير للمصانع والشركات بسبب جائحة كورونا، وفقا لـ”شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية”.

الشعبة العامة لمواد البناء

ومن جانبه قال أحمد الزينى رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الخامات شهدت ارتفاعًا بشكل مستمر على مدار الأسابيع الماضية بالبورصات والأسواق العالمية، وذلك بسبب زيادة الطلب على المواد الخام وعودة النشاط الصناعي مرة أخرى والذي توقف لعدة أشهر بسبب جائحة كورونا المستجد، وهو ما أدى إلى ارتفاع الأسعار بالسوق المحلى.

وأضاف رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بغرفة القاهرة التجارية فى تصريحات خاصة  لـ”عالم المال”، أن سعر طن الحديد الخردة ارتفع بنسبة 50 دولارًا، ليصعد الطن إلى 410 دولارات مقابل 360 دولار، مشيرا إلى أن الزيادة الحالية في أسعار الخامات العالمية، قياسية ولم يشهدها سوق الحديد العالمي منذ عام 2008.

حديد التسليح

وتابع “الزينى” قائلا: أن سعر طن البليت ارتفع بنحو 180 دولارًا منذ نوفمبر الماضي، أي بما يعادل 2500 جنيه في الطن بالجنيه المصري، متوقعا زيادة سعر الطن خلال الأيام المقبلة بأكثر من 500 جنيه بجميع المصانع، بعد الزيادات التي تشهدها أسعار الخامات، لافتا إلى أن سعر طن حديد التسليح تسليم أرض المصنع منذ منتصف نوفمبر الماضي حتى الآن ارتفع ليسجل 12 ألف جنيه.

وأكد رئيس الشعبة العامة لمواد البناء، أن إلغاء قرار إعادة البناء لم يؤتي ثماره بعد على سوق قطاع مواد البناء، نظرا للاشتراطات الجديدة التي أقرتها الحكومة مؤخرا والتي تستغرق 3 أشهر للحصول على التراخيص اللازمة للبناء.

حركة البناء

وأشار “الزينى” إلى أن الارتفاع الآخير لحديد التسليح أدت إلى تراجع حركة البناء هذا العام فضلا عن الجائحة، وتوقف عدد كبير من شركات المقاولات عن البناء نتيجة ارتفاع الأسعار والتعاقدات بالأسعار القديمة، وهو ما يزيد من الأعباء على شركات المقاولات.

تراجع عمليات البناء

وأوضح “الزينى” أن الأسواق المحلية لن تستوعب أي ارتفاعات جديدة وخاصة بعد الزيادات الأخيرة في أسعار حديد التسليح التي أصابت الأسواق بالشلل التام وموسم الشتاء الذي تتراجع فيه عمليات البناء.

Posted in اقتصاد محلي،الرئيسية،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة