القائمة إغلاق

“إسماعيل حسن”: إجراءات “المركزى” تشجع المنشآت الصغيرة للدخول بالاقتصاد الرسمي

فى إطار تعزيز الجهود التى يقوم بها البنك المركزى نحو تحقيق أهداف الشمول المالي ، وإعلانه عن إجراءات جديدة أمام العملاء لفتح الحسابات بما يمنح البنوك مزيداً من المرونة في التعامل مع العملاء، أشاد اسماعيل حسن رئيس مجلس إدارة بنك مصر إيران الأسبق ، بخطوات” المركزى” وجهوده المستمرة نحو تحقيق أهداف الشمول المالى ، مؤكدا أن البنك المركزى لا يتوانى فى استحداث آليات جديدة تعزز من إجراءات البنوك للاتجاه نحو التحول الرقمي و والشمول المالى .


وأضاف حسن ، أن تبسيط البنك المركزى إجراءات فتح الحسابات يفتح الباب لجذب شرائح جديدة من العملاء خاصة أصحاب الحرف والصناعات الخفيفة واليدوية ، ويضعها على طريق التحول من الاقتصاد غير الرسمى إلى الاقتصاد الرسمي بتوافر البيانات عن الانشطة وحجمها ، إضافة الى أنه أيضا يمنح البنوك مزيداً من المرونة في التعامل مع العملاء تعزيزا لجهودها فى تحقيق أهداف الشمول المالي.


وثمن رئيس مصر إيران الأسبق جهود القطاع المصرفى فى تنفيذ المبادرات التى يعلن عنها البنك المركزى لدعم أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ، فضلا عن دعم مشروعات ريادة الأعمال التى من شأنها زيادة الوعى بالشمول المالى والخدمات المالية المرقمنة التى تهدف الى التحول الرقمي ومواكبة التطور العالمى ومن ثم تساعد على النمو الاقتصادى والدفع بعجلة الانتاج .


هذا وتتيح الإجراءا الجديدة التى أعلن البنك المركزى عنها ، فتح الحسابات الجارية أو الادخارية مثل التوفير والودائع والشهادات ببطاقة الرقم القومي فقط، كما سيتم فتح حسابات للمنشآت متناهية الصغر وكذا اصحاب المهن الحرة وأصحاب الحرف تحت مسمى نشاطاً اقتصادياً وذلك لدى رغبتهم في فتح الحسابات باسم المنشآت والورش المملوكة لهم، الأمر الذي من شأنه اتاحة الفرصة للاستفادة من الخدمات المصرفية وعلى رأسها الحصول على التمويل اللازم لنمو حجم أعمالهم. ­­


كما تضمنت التعديلات رفع حجم للمعاملات اليومية والشهرية للمنشآت متناهية الصغر والأفراد وأصحاب المهن الحرة والحرفيين، وذلك عملاً على رفع معدلات­­استخدام الخدمات المالية والمصرفية المتاحة التي تتسم بالمرونة وتمثل عامل امان للمتعامل حيث يتم استخدامها كبديل لتداول النقود.


ويأتي ما سبق في إطار الإجراءات التي يتخذها البنك المركزي المصري لتعزيز الشمول المالي والتيسير على المواطنين البسطاء وتذليل العقبات أمام المهن الحرة وأصحاب الورش عملاً على تعظيم استفادتهم من الخدمات المصرفية فضلاً عن الحصول عليها بطريقة آمنة وأسعار معقولة.

Posted in اقتصاد محلي

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً