القائمة إغلاق

“تقلبات جوية حادة وأمطار” الزراعة تصدر توصياتها للمزارعين لتجنب آثارها

وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى

كتبت – أبو المجد

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في قطاع الإرشاد الزراعي، عدداً من التوصيات والإجراءات والاحتياطات العاجلة والهامة عند سقوط الأمطار المتوقعة بداية من يوم الأربعاء 21 المقبل،على الساحل الشمالى الغربي وشمال ووسط الدلتا وحتى شمال سيناء والتي تستمر حتى الخميس.

وقال الدكتور محمد على فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة، ان الامطار المتوقعة ستؤدي إلى زيادة في الرطوبة النسبية على شمال البلاد ومناطق الدلتا، الأمر الذي يتطلب عدداً من الإجراءات العاجلة التي يجب على المزارعين في هذه المناطق اتخاذها، وهي كالتالي:

بالنسبة للمحاصيل الأرضية (بطاطس وبنجر):

بصفة عامة فإنه هام جدا أن يتم حقن حوالى 2-3 لتر حمض فسفوريك بعد انتهاء تساقط الامطار يليها رش كالسيوم مخلبي ويفضل أن يكون علي احماض كربوكسيليه وان يكون مصدر الكالسيوم أوكسيد كالسيوم وليس نترات كالسيوم ، بالاضافة الى دفعه سلفات بوتاسيوم ١٠ كيلو للفدان حقناً

بالنسبة لمحصول لبطاطس النيلية/الشتوية: وخاصة المنرعة فى سبتمبر، كما ان هذه الظروف تساعد فى بداية انتشار حشرة المن على البطاطس بالتالي مراقبة الخطوط القريبة من الجسور والطرق (اللى بيجي عليها تراب) وهي اللى بيبدأ الاصابة منها … وفى حالة وجود 3 افراد من على الوريقة يبدأ الرش بالمبيدات الحشرية (من غير خلط مع المغذيات) …

رغم مناسبة الرطوبة النسبية العالية والرطوبة الحرة على سطح النباتات لانتشار مرض اللفحة المتأخرة الا ان استمرار زيادة الحرارة نهاراً (بالتحديد) سوف يمنع تماماً قيام دورات مرضية للفحة المتأخرة على البطاطس خلال العروة الحالية …. حيث يلائم هذا المرض الجو البارد الرطب. فقد وجد أن أنسب درجة حرارة لتكوين الأكياس الأسبورانجية حوالي 18-22° مئوية، ولتكوين الجراثيم الهدبية حوالي 10-13° مئوية. وتحتاج الأكياس الجرثومية لإنباتها رطوبة جوية عالية (100% رطوبة نسبية) ولذلك تزداد شدة الإصابة بعد فترات من الجو البارد المصحوب بالأمطار والندي الغزير أو الضباب.. هذا وقد لوحظ أيضًا أن الإصابة في الدرنات تشتد في الأراضي الطينية وتقل في الأراضي الخفيفة.. ….!!

بالنسبة لمحصول البنجر:

– عروة أغسطس وسبتمبر … يجب مراعاة عدم زيادة اليوريا أو النترات فى الاراضي الطينية بالتحديد لانه له اثر كبير على خفض نسبة السكر والافضل هو فقط 90 وحدة ازوت فى ال 3 شهور الأولى، مع مراعاة ضبط الرى ويجب ان يتم التوقف عن الري فى حالة توقع هطول امطار، كذلك اجراء رشة بالبورون في عمر 60 يوم. متابعة حالة الزراعات عشان نشوف وجود اي اصابة بالمن خلال هذه الفترة.

وبالنسبة لمحاصيل الخضر_الصيفية: الطماطم، الفلفل، والقرعيات: يجب الاهتمام بإجراء رشات وقائية عاجلة ضد بعض الامراض الفطرية المحبة للرطوبة العالية مثل البياض الزغبي على القرعيات – الندوة المبكرة على الطماطم – اعفان ثمار الطماطم والفلفل – أعفان منطقة التاج فى الكرنب والقرنبيط) وكذلك الرش ضد حشرات المن والتربس وكمان لدودة ثمار القرعيات (ذبابة المقات) عند وصول التعداد لمستوى الحد الاقتصادي الحرج مع توقع زيادة فى تعداد الحشرات حرشفية الاجنحة (توتا ابسلوتا فى الطماطم وديدان الثمار وغيرها ( وينصح باجراء رشة بالمغذيات والأحماض الأمينية ومحفزات النمو بصورة عاجلة لمساعدة النباتات على معاودة النمو بسرعة بعد فترة توقف وضعف امتصاص العناصر بسبب زيادة الرطوبة الجوية وزيادة الرطوبة حول الجذور.

Posted in اقتصاد محلي

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً