القائمة إغلاق

«شعبة المستوردين»: تحديد ساعات العمل بالمحلات يوفر الطاقة ويريح المواطنين

غلق المحلات ارشيفية

رحب محسن التاجورى، نائب رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية، ورئيس شعبة الأخشاب بالغرفة التجارية، بقرار الحكومة المزمع إعلانه خلال الساعات المقبلة، الخاص بإغلاق المحلات التجارية،  والمطاعم والمقاهى والورش وتحديد ساعات العمل بها، مؤكدا أن أعضاء الشعبة ليس لديهم أى مانع فى تحديد مواعيد محددة لفتح وغلق المحلات التجارية، مضيفا أن الغرف التجارية تؤيد الدولة فى غلق المحلات التجارية لمواجهة جائحة كورونا، وتنظيم العمل وتحديد مواعيد للفتح والغلق بالمحلات التجارية.

وقال “التاجورى” لـ”عالم المال” إن تنظيم عملية فتح وغلق المحلات التجارية يساهم فى توفير الراحة والهدوء للمواطنين، ومنع تواجدهم فى السوق والشوارع لساعات طويلة، مشيرا إلى ان اتحاد الغرف قدم مقترحات لتطبيق لهذا القرار منذ فترة، لافتا إلى أن  هذه  الفترة الأمثل لتطبيق قرارتحديد عمل المحلات التجارية ، وهذا القرار له العديد من المنافع لكل أطراف المنظومة سواء التاجر أو المستهلك أو الدولة.

وتابع “التاجورى” أن تحديد مواعيد لفتح وغلق المحلات التجارية والورش والمقاهى، سيوفر طاقة كبيرة فى مجال “الكهرباء، والوقود” بالاضافة الى تخفيف الزحام وتكدس السيارات والمواطنين فى الشوارع الى منتصف الليل والتى تظهر أمام الكافيهات والمحلات التجارية على حد قوله.

وعن تضرر العمالة من قرار إغلاق المحلات التجارية، أكد نائب رئيش شعبة المستوردين، أنه لا يوجد ضرر على العامل داخل هذه المحلات، مشيرا إلى أن  حركة العمل  تكون هادئة بعد العاشرة مساء فى معظم المحلات وبالتالى لا يوجد تأثير على العمال، موضحا انه لابد من تغيير ثقافة المجتمع  وأن هناك مواعيد للعمل وأخرى للراحة.

وأردف أن هذا القرار سيمنح المواطن حالة من الهدوء والراحة، بعد  الوضع الذى أصبحت فيه الشوارع من إزعاج وضوضاء على مدار 24 ساعة وزحام وتكدس امام المحلات والمقاهى والمطاعم  من قبل المواطنين وعدد هائل من السيارات  والدرجات البخارية.

 

Posted in اقتصاد محلي،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة