القائمة إغلاق

«المشغولات الذهبية» تطالب بحملات توعية مكثفة لتفعيل «الفاتورة الإلكترونية»

شعبة المشغولات الذهبية

علق نادى نجيب، سكرتير  شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، على تطبيق الفاتورة الإلكترونية التى أعلنت عنها وزارة المالية خلال هذه الأيام، قائلا: إن  تطبيق هذه المنظومة يحتاج إلى فترة من الوقت وستظهر صعوبات فى التنفيذ، نتيجة لعدم معرفة العديد من التجار وأصحاب المحلات ماهى الفاتورة الإلكترونية واهميتها والهدف منها.

وأضاف “نجيب” لـ”عالم المال ” أن أغلب تجار وأصحاب محلات الذهب فى الوجه القبلى والبحرى على حد سواء لا يعرفون أى شىء عن الفاتورة الإلكترونية، ولا يوجد لديهم أى بنية تحتية تكنولوجية فى المحلات الخاصة بهم، بالإضافة إلى أن هؤلاء التجار يتوارثون مهنة الذهب والصاغة عن الآباء والأجداد، وتكون درجة التعليم ضعيفة أو غير موجودة.

 

التحول الإلكترونى

وأشار “نجيب” إلى أهمية التحول الإلكترونى والرقمى، ولكن تطبيق الفاتورة الإلكترونية تحتاج إلى حملات توعية تجوب المحافظات، متوقعا أن تواجه الفواتير الإلكترونية، رفضًا من سوق الذهب نتيجة رفض بعض المحلات الكشف عن حجم مبيعاتهم، خاصة مع انتشارمشغولات مستوردة ومهربة، وتتداول بالأسواق.

وأوضح”سكرتير شعبة المشغولات الذهبية أن هناك بعض  المحال التجارية للذهب، ولكنه عدد قليل جدا بدأت فى إنشاء “باركود” للمنتجات والمشغولات الذهبية ،ومصدر تصنيعها وشهادة ميلاد، وذلك استعدادا لتطبيق التحول الإلكترونى .

الفاتورة الإلكترونية

وانطلقت الأحد  الماضى المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، لأول مرة في مصر، والتي تتضمن تطبيق المنظومة على 134 شركة إلزاميا، على أن تنضم بقية الشركات للمنظومة تباعًا حتى نهاية يونيو 2021، حيث تتعلق هذه المرحلة بالفواتير الخاصة بالتعاملات بين الشركات.

وزارة المالية

وأعلنت وزارة المالية تطبيق منظومة «الفاتورة الضريبية الإلكترونية» بشكل إجبارى بداية من منتصف  شهر نوفمبر الجارى، من خلال نظام إلكترونى مركزى تتابع به مصلحة الضرائب كل التعاملات التجارية بين الشركات عبر التبادل الإلكترونى لبيانات الفواتير لحظيًا  دون الاعتماد على المعاملات الورقية، بما يُساعد أيضاً فى حصر المجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، ودمج الاقتصاد غير الرسمى فى الاقتصاد الرسمى، وتحقيق العدالة الضريبية.

وحسب وزارة المالية، أن منظومة الفاتورة الإلكترونية هي منظومة معالجة التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة لتحويل إجراء إصدار الفواتير اليدوية والورقية إلى نسخ إلكترونية.

 

 

Posted in اقتصاد محلي،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة