القائمة إغلاق

«أصحاب المخابز» تؤيد تطبيق «الفاتورة الإلكترونية»: يقلل الأخطاء

شعبة أصحاب المخابز

رحب عطية حماد رئيس شعبة أصحاب المخابز بغرفة القاهرة التجارية، بقرار وزارة المالية والخاص بتطبيق الفاتورة الإلكترونية التي أعلنت عنه الوزارة تطبيق من منتصف نوفمبر الجارى، مؤكدا أن الشعبة تساند الدولة فى كل إجراءات تتخذها من شانها التسهيل على التجار والمواطن.

 

المطاحن

وقال “حماد” لـ”عالم المال”، إن هذا القرار سيكون له مردود إيجابى، خاصة فى التعامل مع المطاحن وتقديم الفواتير إلكترونيا وبشكل أسهل وأسرع، والتى تستغرق وقت طويل فى التعامل مع اصحاب المخابز، وهيئة السلع بالإضافة إلى فواتير الغاز والكهرباء التى تهم قطاع المطاحن والمخابزعلى مستوى الجمهورية فى المقام الأول قبل فواتير البيع او الاستهلاك.

 

تطبيق الفاتورة الإلكترونية

وأكد “حماد” أن هناك قطاعات يصلح لها تطبيق الفاتورة الإلكترونية والتحول الرقمى بشكل كبير  مثل محلات “الذهب، المواد الغذائية ،الأدوات المكتبية” وأخرى لا يتماشى معها التحول الإلكترونى، مثل شعبة المخابز، باستثناء فواتير تعامل أصحاب المخابز مع المطاحن وهيئة السلع التموينية فقط، مؤكدا أن هذا الأمر يساعد فى تسهيل الإجراءات وتوفيرالوقت والتقليل من الأخطاء فى الفواتير لدى أصحاب المخابز الذين يتعاملون مع الهيئة أو المطاحن نفسها.

المحلات التجارية

وأشار “حماد” إلى أن تطبيق الفاتوة الإلكترونية يحتاج لوقت أو فترة من الوقت نتيجة لعدم وجود بنية تحتية تكنولوجية بعدد كبير من المحلات التجارية، بالإضافة إلى ثقافة المجتمع الذى اعتمد على التعامل مع الفاتورة الورقية، فضلا عن الثقافة الضعيفة لبعض التجار للتعامل مع التكنولوجيا الجديدة.

اتحاد الغرف التجارية

وعن تشكيل هيئة مكتب الشعبة العامة للمخابز والتى انتهت بها الانتخابات مساء أمس بالغرفة باتحاد الغرف التجارية، أكد حماد أنه من المقرر أن تعقد الشعبة العامة خلال أيام جلسة إجرءات لتشكيل هيئة مكتبها، والبدء رسميًا في خطة عملها على مستوى كافة المحافظات؛ لأن هذا القطاع يمثل أهمية مجتمعية خاصة تحتاج المتابعة اليومية.

وأشار “حماد” إلى أن الأعضاء الفائزين بمجلس إدارة الشعبة العامة ومن لم يحالفهم الحظ على قلب رجل واحد، والانتخابات لن يكون لها تأثير على التعاون والعمل معًا لخدمة هذا القطاع المهم، ليس على مستوى النشاط ولكن على الصعيد المجتمعي بشكل عام.

وانطلقت الأحد  الماضى المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، لأول مرة في مصر، التي تتضمن تطبيق المنظومة على 134 شركة إلزاميًا، على أن تنضم بقية الشركات للمنظومة تباعًا حتى نهاية يونيو 2021، حيث تتعلق هذه المرحلة بالفواتير الخاصة بالتعاملات بين الشركات.

 

 

 

 

Posted in اقتصاد محلي،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة