القائمة إغلاق

حفظ الأمن العام وحماية المرافق.. خبراء يوضحون فوائد قرار تنظيم مواعيد فتح المحال والمطاعم

رأى الدكتور صبرى الجندى، مستشار وزير التنمية المحلية السابق، أن قرار ثبات تحديد مواعيد غلق وفتح المحال التجارية والمطاعم والبازارات من الوزارة، لم يأت متأخرا لأن المحافظات ملتزمة فى الأساس بمواعيد، لكن ما طرأ هو التعديل لما وضع إبان أزمة كورونا.

وأضاف مستشار وزير التنمية المحلية السابق، فى تصريحات خاصة لـ “عالم المال”، أن هذه المواعيد الجديدة ستكون دائمة على كافة الأنشطة وطبيعية لعملية الغلق والفتح فيما بعد.

توفير الكهرباء وحماية البنية التحتية

وحدد “صبرى” مجموعة من الفوائد العائدة من هذا القرار، أولها سيتم توفير كمية كبيرة من الكهرباء والمياه، ثانيا سيطيل العمر الافتراضى للطرق والرئيسية بشكل خاص، وذلك بعد أن تتراجع كثافة تواجد السيارات فى الشوارع مع تنظيم عملية تشغيل الأنشطة التجارية المتعددة.

وتابع بأن ثالثا سيتم تخفيض الضغط على مواسير الصرف الصحى الخاصة بالمحال والمطاعم والكافيهات لأنه بعد تحديد المواعيد سيسمح ذلك بإعطاء مهلة من الراحة لشبكات الصرف على مستوى الاماكن جميعها ومن ثم إطالة عمرها الافتراضى، وتقليل عمليات الطفح والمساوئ الناتجة عن تلف الشبكات.

رابعا، ستتم إعادة تنظيم الصحة الجسمانية للمواطنين، وذلك ناتج عن إنهاء أعمال وأشغال الكافيهات والمقاهى فى وقت محدد، ومن ثم يتمكن المواطن من الذهاب لمنزله مباشرة بعد فترة عمله، فسيعطى ذلك إمكانية لهم فى الحفاظ على صحتهم  ويمكن الموظفين والعاملين بالمصالح الحكومية والقطاعات التنفيذية المختلفة من العمل فى خدمة المواطنين دون بيروقراطية.

ونوه مستشار وزير التنمية المحلية السابق إلى أن كافة دول العالم لها مواعيد غلق وفتح محددة للأنشطة التجارية، فالأمر ليس بدعة خاصة بمصر.

وأوضح ان القرار الجديد لن يؤثر على العاصمة القاهرة فى أى شئ، لأنها ستصبح مثل بقية المحافظات الأخرى، كما أن نسبة السياحة والسائحين فى العاصمة قليل مقارنة بالمحافظات الأخرى الجاذبة كأسوان والأقصر وشرم الشيخ والغردقة وطابا ومرسى علم، بالإضافة إلى أن الأجانب لهم فى الأساس مواعيد ثابتة فى النوم والتنزه لا يخالفوها وهذه طبيعة حياتهم، ومن يتحجج بالسياحة فى القاهرة، ليس فى محله.

ضبط الحالة الأمنية

واستكمل بأن الغلق والفتح فى مواعيد محددة سيضبط الحالة الأمنية، لأن القرار سيساعد على تخفيف الضغط البشرى فى الشوارع والميادين والمناطق المختلفة، فيتمكن رجل الأمن من عمله وتحديد المشتبه فيهم فى الحوادث المختلفة، ويتمكنوا من العمل فى هدوء دون توتر.

وأكد على أن القرار سمح بزيادة ساعات العمل فى أيام كالخميس والجمعة، ومتاح أيضا للمحافظات السياحية تحديد مواعيد الغلق والفتح بهذه الأيام وفقا للكثافة السياحية والتجارية لديه وتخاطب الحكومة المركزية فى القاهرة بهذه التوقيتات، متابعا بان أصحاب الورديات فى الانشطة المختلفة بإمكانهم توزيع الورديات على ساعات العمل المحددة بمدار اليوم ولن تتفاقم نسبة بطالة طالما تواصل الدولة فى إنشاء المشروعات القومية الجديدة.

تقليل الازدحام الجمهورى

ومن جانبه قال محمد الفيومى، رئيس المجلس الشعبى المحلى لمحافظة القليوبية، إن هذه المواعيد تم التوافق عليها بعد الاجتماعات باللجنة العليا للمحال العامة مع ممثلين المحافظين وكافة الوزارات بالحكومة.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ “عالم المال”، أن القرار سينظم حركة  التجارة والاقتصاد والمعيشة فى المحافظات وسيحافظ  على الصحة العامة للمواطن، لافتًا إلى أن سيخفف من الازدحام الجمهوري بالأسواق وسيقلل من حدة تكدس حركة المواصلات بالشوارع الرئيسية.

وقد أصدر اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية  رئيس اللجنة العليا لتراخيص المحال العامة  قراراً بتنظيم مواعيد فتح وغلق المحلات والمطاعم العامة والكافيهات والورش والأعمال الحرفية والمولات التجارية ، على أن يتم التطبيق إعتباراً من أول ديسمبر 2020 .

وأكد على أن المواعيد الجديدة تم التوافق بشأنها في إجتماعات اللجنة العليا للمحال العامة بحضور ممثلين لمجلس النواب وكافة الوزارات والهيئات المعنية ومن بينها وزارات الداخلية والقوى العاملة والإسكان والصحة والبيئة والهيئة القومية لسلامة الغذاء .

وأضاف أنه تم عرض مقترحات اللجنة العليا للمحال العامة على مجلس الوزراء وتم مراجعتها ومناقشتها فى إجتماعات الحكومة والموافقة عليها .

وشدد على أن المواعيد الجديدة التى سيتم تطبيقها ستساعد الدولة والأجهزة التنفيذية والمحلية على تحقيق الإنضباط للشارع والقضاء على العشوائية والفوضى ومنع الإشغالات والتكدس المرورى في بعض المناطق بالإضافة إلى الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين وعدم الإزعاج وخفض حدة الضوضاء والحفاظ على المرافق العامة للدولة والبنية التحتية  .

وأوضح  أنه سيكون هناك تنسيقاً بين وزارتى التنمية المحلية والداخلية والمحافظات لتطبيق تلك المواعيد الجديدة خاصة فى ظل جهود الدولة للحفاظ على سلامة المواطنين وتطبيق قرارات مجلس الوزراء للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.

 

 

 

 

Posted in اقتصاد محلي،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة