القائمة إغلاق

«تجارية المنيا»: قرار خفض الفائدة يشجع حركة التجارة والصناعة

أشاد أيمن عبدالرحمن الأفندي عضو مجلس إدارة غرفة المنيا التجارية، بقرار البنك المركزي بتخفيض نسبة الفوائد على الشهادات، حيث إنه سيحدث رواجا بالسوق التجاري والصناعي والاقتصاد ككل.

وأضاف “الافندي” في بيان للغرفة اليوم، إن تخفيض سعر الفائدة على الشهادات لتصل  بمتوسط 10.5% ستودي إلى التوجه بشكل كبير الي الصناعة والتجارة، خاصة ان السوق المصري عانى ركودًا غير مسبوق خلال الشهور السابقة جرَاء تفشي فيروس كورونا المستجد.

ولفت النظر الي ان هذا القرار الذي وصفه بـ”الجيد” سيعمل على تشجيع القطاع الخاص ليلعب دوره الرئيسي في الأنشطة الاقتصادية ودفع عجلة الإنتاج، كما سيدفع الخفض إلى زيادة الاستثمار المباشر، كما أنه سيعزز الاستثمارات غير المباشرة، ودعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، لانخفاض السلع للمستهلك النهائي وبالتالي انخفاض معدلات التضخم.

وأشار الأفندي ، الي أنه من المتوقع أن يكون هذا القرار بمثابة حافز آخر لسحب المزيد من السيولة المودعة في البنوك من المُدخرين وضخها بالأسواق في صورة مشاريع جديدة أو استثمار غير مباشر في الشركات عن طريق أسواق المال.

ويشجع خفض الفائدة المستثمرين على العودة مجددا للاقتراض بشكل قوي من أجل تنفيذ المزيد من التوسعات والمشروعات الجديدة، وهو ما يسهم في توفير السلع والخدمات بشكل أكبر في الأسواق، وبالتالي خفض الاعتماد على الاستيراد، وزيادة المعروض وبالتالي تراجع الأسعار وزيادة الاستهلاك، وأيضا زيادة دور القطاع الخاص في النمو الاقتصادي.

وكانت مجموعة من البنوك، قد قررت الأسبوع الماضي وقف الشهادات البلاتينية السنوية والتي كان يصل عائدها إلى %15، بالإضافة إلى تخفيض قيمة شهادات الاستثمار الصادرة عن بنك الاستثمار القومي، وهى شهادة المجموعة (ب) للأفراد، التي كانت تصدر من البنك الأهلي المصري، لتصبح 10.25 % لمدة عام بدلا من 13%، و 10.5% لمدة عامين بدلا من 14%، و10% لمدة 3 سنوات، بدلا من 12%.

وبحسب آخر بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تراجع معدل البطالة خلال الربع الثاني من عام 2019 إلى 7.5% مقابل 8.1% خلال الربع السابق عليه، ومقابل 9.9% خلال نفس الربع من العام السابق.

Posted in تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً