القائمة إغلاق

«صناعة الأخشاب»: المشروعات الجديدة هى طوق النجاة لقطاع الأثاث

قال أحمد حلمي رئيس غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث، باتحاد الصناعات، وعضو المجلس التصديري للأثاث، إن صناعة الأثاث من الصناعات كثيفة العمالة والتي تساعد بشكل كبير في تشغيل الأيدي العاملة وخلق فرص العمل ومساعدة الدولة لحل مشكلة البطالة فعلى سبيل المثال صناعة الاويما والتنجيد من الصناعات التي ستظل في حاجه دائمة الي أيدي عاملة ماهرة وكثيفة العدد لاعتماد الصناعة عليها.

وأضاف “حلمى” لـ”عالم المال” أن صناعة الأثاث تضررت بشدة نتيجة توقف الطلب سواء من السوق المحلى أو التصديري، خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أنه حتى بعد عودة العمل تدريجيا الذي توقف نتيجة فيروس كورونا مازالت الحركة داخل المصانع والورش ضعيفة.

 ولفت إلى أن القطاع تأثر بشكل كبير جدا من جائحة كورونا، خاصة بعد إغلاق ما يسمى (قطاع الضيافة) “الفنادق، المطاعم” فرش المنازل” مؤكدا أن طوق النجاة لـقطاع الأثاث خلال هذه الفترة، هي المشروعات والمدن الجديدة التي تقوم بها الدولة.

وطالب رئيس غرفة صناعة الأخشاب والأثاث، وزيرة التجارة نيفين جامع، بتنفيذ القرارات والقوانين الخاصة بالصناع على أرض الواقع وتطبيقها وتسهيل الإجراءات للمستثمرين.

Posted in تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً