القائمة إغلاق

جيوسايكل لافارﭺ مصر تنجح في التخلص الآمن من 34.9 طن مبيدات ضارة كانت متواجدة بالموانئ المصرية

أسماء عبد البارى

د. ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة: “النجاح الباهر الذي حققته شركة جيوسايكل لافارﭺ مصر في إتمام عمليات حرق النفايات يمهد الطريق لمزيد من التعاون المثمر في المستقبل القريب.”

 

إسراء قاسم، خبيرة الشئون المالية والمشتريات بمشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة (ممثلة عن البنك الدولي): “بادر البنك الدولي بدعم مساعي وزارة البيئة المصرية وشركة جيوسايكل لافارﭺ مصر تيسيراً لإجراءات التخلص الآمن من النفايات الخطرة وتفادياً للأثارالسلبية التي قد تنجم عن سوء إدارتها.”

 

نيلز لدينيك، المدير العام لشركة لافارج جيوسايكل: “قامت الشركة بحرق المبيدات الخطرة في أفران خاصة علي مدار 6 أيام بعدد 6 ساعات في اليوم، متخذة جميع الإجراءات الوقائية لإنجاح عملية الحرق مع مراعاة مبادئ صحة وسلامة وأمان العاملين.”

 

قامت شركة جيوسايكل لافارج مصر– الشركة المتخصصة في تقديم حلول إدارة المخلفات كجزء من أنشطة مجموعة لافارچ هولسيم العالمية والتى تتبعها لافارچ مصر – بإبرام اتفاقية تعاون مشترك مع كل من وزارة البيئة المصرية والبنك الدولي بهدف التخلص الآمن من 34.9 طن من المبيدات الضارة ومنتهية الصلاحية بعدد من الموانئ المصرية الحيوية كميناء الإسكندرية وسفاجا والأدبية في إطار مشروعها “الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة.”

 

في هذا الصدد، أكدت د. ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة: “أنه في إطار حرص الدولة البالغ على التخلص الآمن والسريع من المخلفات الضارة بالموانئ المصرية، قامت وزارة البيئة بوضع استراتيجية محكمة لتنفيذ مخططات الدولة وفق أقصى المعايير البيئية صرامة.” وأكدت على نجاح الشراكة مع شركة جيوسايكل لافارﭺ مصر لما لها من باع طويل في تعظيم الاستفادة من المخلفات والتخلص البيئي السليم منها ضماناً لصحة وسلامة المجتمع المصري.” وأضافت سيادتها: “أن النجاح الباهر الذي حققته شركة جيوسايكل لافارﭺ مصر في إتمام تلك العمليات يمهد الطريق لمزيد من التعاون المثمر في هذا المجال في المستقبل القريب.”

 

 

ومن جانبها، قالت  إسراء قاسم، خبيرة الشئون المالية والمشتريات بمشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة (ممثلة عن البنك الدولي)، قائلة: “بادر البنك الدولي بدعم مساعي وزارة البيئة المصرية وشركة جيوسايكل لافارﭺ مصر تيسيراً لإجراءات التخلص الآمن من النفايات الخطرة وتفادياً للآثار السلبية التي قد تنجم عن سوء إدارتها.”

 

هذا، وألقى السيد/ نيلز لدينيك، المدير العام بشركة لافارج جيوسايكل ، الضوء على الإجراءات الاحترازية التي انتهجتها جيوسايكل لافارﭺ مصر لإتمام عمليات الحرق بنجاح، حيث أوضح سيادته قائلاً: “قامت شركة جيوسايكل لافارﭺ مصر بحرق المبيدات الخطرة في أفران خاصة بالمصنع علي مدار ستة أيام بعدد ست ساعات في اليوم الواحد، متخذة جميع الإجراءات الوقائية لإتمام عملية الحرق بنجاح مع مراعاة كافة مبادئ صحة وسلامة وأمان العاملين بالمصنع.” وأضاف سيادته: “تم تجهيز جميع العاملين المشاركين في المهمة بمجموعة خاصة من معدات الوقاية الشخصية والمعدة خصيصاً لمثل هذا النشاط، كما تأهبت فرقة الإطفاء بالمصنع وباتت على وضع الاستعداد طوال فترة العمليات تنفيذاً لممارسات لافارﭺ مصر للسلامة البيئية والتي تمت بكفاءة مشهودة.”

 

شهدت عمليات حرق المبيدات بحضور وتحت إشراف من المهندس/ أحمد عبد الحميد، مدير مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة، فضلاً عن مسؤولي الدفاع المدني ومندوبين عن وزارة البيئة ومحافظة السويس، والذين أشادوا جميعاً بدقة ومهنية تعامل شركة جيوسايكل لافارﭺ مصر مع النفايات على قرابة عقد من الزمان. هذا وشمل التعاون الوثيق الذي جمع شركة جيوسايكل لافارﭺ مصر بوزارة البيئة دراسة كافة خطوات التخلص الآمن من المبيدات الخطرة بعناية فائقة، بدءاً من استلامها وتفريغها ونقلها داخلياً، وصولاً إلى تغذية أفران المصنع بها.

 

 

 

Posted in تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً