القائمة إغلاق

«الملابس الجاهزة»: تخفيضات بـ«البلاك فرايداى» تصل إلى 70%

الملابس الجاهزة

قال  عمرو حسن رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، إن قطاع  الملابس تأثر كثيرا هذا العام نتيجة لجائحة كورونا، مثل كل القطاعات وشهد السوق حالة من الركود خلال هذه الفترة، بعد الإجراءات التى اتخذتها الحكومة من إغلاق المحلات التجارية وحظر التجوال، مشيرا إلى أن المصانع خفضت عملية الإنتاج نتيجة للركود وتوقف حركة البيع والشراء.

 

الموسم الشتوى

وأضاف “حسن” لـ”عالم المال” أن حركة البيع بدأت تنشط خلال هذه الفترة بعد عودة العمل مرة أخرى، بالإضافة إلى بدء العام الدراسى، بالمدارس والجامعات، فضلا عن دخول الموسم الشتوى، مؤكدا أن الملابس خلال هذا الموسم فى متناول الجميع ولا زيادة فى الأسعار.

وتابع أن هناك تخفضيات كبيرة جدا قد تصل إلى 70% خلال “البلاك فرايداى” أو الجمعة السوداء” فى كل الأماكن فى هذا اليوم لكل أنواع الملابس الجاهزة، وهى متاحة لكافة المواطنين وستكون فرصة كبيرة للمستهلكين للاستفادة من هذه التخفضيات.

 

 البلاك فرايداى

وأوضح أن تخفيضات البلاك فرايدى تعد حالة فردية، خاصة أنها لا تكون تحت إشراف وزارة التموين أو اتحاد الغرف التجارية، مثل الأوكازيون الشتوى والصيفى، لافتا إلى أن  معظم التخفيضات فى البلاك فرايدى تكون حقيقية ولكنها شاملة بضائع راكدة منذ فترة، فعلى سبيل المثال التاجر الذى يمتلك بضاعة قديمة أو ليس عليها طلب يقوم بعرضها خلال موسم البلاك فرايدى بسعر مناسب، بهدف التخلص منها وليس تقديم تخفيضات للمواطن.

المحلات التجارية

وأكد” حسن” أن أسعار الملابس الشتوية مناسبة لكل الفئات، ولا يوجد ارتفاع للأسعار خلال هذه الفترة نتيجة لوجود مخزون كبير من الملابس بالمخازن والمحلات، لافتا إلى أن المصانع تقدم للمحلات التجارية خلال الموسم تسهيلات كبيرة فى السداد قد تصل إلى 5 أشهر، وذلك لتنشيط حركة البيع  بالأسواق وتصريف البضاعة على حد قوله.

فيروس كورونا

وعن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، بالمحلات أكد رئيس شعبة الملابس الجاهزة، أن الشعبة تنسق وبشكل يومي مع أصحاب محلات الملابس الجاهزة بالسوق المحلي، من أجل ضرورة الالتزام بمعايير السلامة والأمن والحفاظ على الصحة.

ارتداء الكمامة

ولفت إلى أن الجميع متفق تماما على ضرورة اتباع هذه التعليمات بداية من ارتداء جميع العاملين بالمحلات بـ ارتداء الكمامة مع الزام المترددين على المحل بارتدائها، مشيرا إلى أن معظم المحلات وضعت زجاجات مطهرة للمستهلك قبل دخوله وقبل خروجه وذلك للحفاظ على صحة المستهلك والعامل في نفس الوقت.

Posted in الرئيسية،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة