القائمة إغلاق

ما لا تعرفه عن وثيقة تأمين الأخطار الالكترونية

المهندس للتأمين

استحدثت بعض شركات التأمين تعطية تأمينية على  الأخطار الالكترونية،  وتستعرض عالم المال أهم المعلومات  عن تلك التغطية

حيث  يندرج تأمين الأخطارالالكترونية تحت مظلة تأمينات المسئوليات غير أنه عادة ما يتم استثناؤه من وثائق المسئوليات النمطية ويتم تغطيته بوثيقة خاصة فى حالة طلب العميل لذلك.

وتعد أهم التغطيات التأمينية:

ـ سرقة أو ضياع أو تدمير البيانات أو المعلومات الشخصية أو التجارية أو أى بيانات ذات قيمة للعميل.

ـ تعطل وسائل الاتصالات الخاصة بالعميل مثل الموقع الالكترونى الخاص به.

ـ سرقة الأموال الخاصة بالعميل عن طريق اختراق حساباته الشخصية.

كما تقدر الخسائر الإقتصادية الناتجه عن الجرائم الالكترونية على مستوى العالم بحوالى 3 تريليون دولارومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم خلال السنوات المقبلة .

وتعد أكثر القطاعات تعرضاً لهذه الجرائم القطاعات التالية: الرعاية الصحية، و التصنيع، الخدمات المالية،،النقل والتجارة، كما أنه من المتوقع أن تصل أقساط التأمين ضد الأخطار الالكترونية إلى 20 مليار دولار فى عام 2026

وأكد اتحاد التأمين المصري إن هناك العديد من المنظمات تقوم الآن بإعادة تشكيل الشبكات والأنظمة لخدمة احتياجات العمل عن بعد مما يعرضها للتهديدات السيبرانية ” الهجمات الالكترونية ” من خلال استغلال نقاط الضعف التي قد تكون موجودة في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات التي تم تنفيذها حديثًا أو المؤقتة ، لذلك أوصى الاتحاد باتخاذ الإجراءات المناسبة للتخفيف من المخاطر المحتملة – على سبيل المثال تعزيز وعي الموظفين والمستخدمين الآخرين بالتهديدات السيبرانية، وتعزيز ودعم وتحديث الأنظمة التكنولوجية، ومراجعة التغطية التأمينية مع مراعاة الخسائر المحتملة بسبب تلك الهجمات .

وأضاف الاتحاد ، في تقرير حديث له أن معظم وثائق التأمين السيبراني تتضمن مجموعة واسعة من التغطيات ذات الصلة بالبيئة الحالية، وتشمل مسئولية أمن الشبكة، ومسئولية الخصوصية، والاستجابة الأمنية وتكاليف استعادة البيانات، وأضرار السمعة، وانقطاع أعمال الشبكة والنفقات المرتبطة بها، وفشل النظام، وانقطاع الأعمال العرضي، والدفاع التنظيمي للخصوصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *