القائمة إغلاق

رابطة تجار السيارات: عودة نسر للإطارات هو الرجوع مرة ثانية لمسار الدولة الصحيح

قال المستشار أسامة أبو المجد، رئيس مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، إن توقيع اتفاقية إطارية للتعاون بين الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، والهيئة القومية للإنتاج الحربي، والهيئة العربية للتصنيع، لإعادة تصنيع إطارات نسر، هو رجوع مرة أخرى للمسار الصحيح.

وأضاف “أبو المجد” أن مصر من أوائل الدول فى المنطقة والعالم بأكمله فى اهتمامها بهذا القطاع الهام، حيث أنتجت أول سيارة فى الشوارع المصرية عام 1960 وكانت تحت مسمى ” رمسيس” ، وكانت أيضا تنتج بطاريات للسيارات، ولكن تم إيقافهم جميعا.

وأوضح رئيس مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، أن الدولة المصرية لو لم تغلق هذه المصانع ، واستمرت فى الإنتاج، والسير على هذا النهج ، لكانت الصناعة المصرية فى هذا القطاع فى مكان آخر غير التى عليه الآن.

ولكن بهذه القرارات الهامة والجريئة من الدولة المصرية الآن، تعدينا إلى المسار الصحيح ، للحاق ومواكبة التكنولوجيا العالمية فى قطاع التصنيع، وبالأخص فى تصنيع إطارات السيارات، حتى نصل الى تصنيع السيارة بأكملها محليا.

وتابع أبو المجد أن توقيع الاتفاقية يعتبر بداية جديدة للدولة المصرية فى خطوات إعادة إحياء الصناعة الخاصة بقطاع السيارات، ونتمنى من الحكومة المصرية الاستمرار على هذا النهج حتى نعيد امجادنا من جديد.

والجدير بالذكر أنه في إطار سعى الدولة لرفع معدلات التصنيع المصري، والازدهار بشعار بكل فخر صنع في مصر، شهد اليوم وزير قطاع الأعمال العام “هشام توفيق ” والمهندس “محمد أحمد مرسي” وزير الإنتاج الحربي والفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع توقيع اتفاقية إطارية للتعاون بين الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، والهيئة القومية للإنتاج الحربي، والهيئة العربية للتصنيع، لإعادة إحياء شركة “النسر” العريقة لتصنيع الإطارات من جديد.

Posted in المزيد،تجارة وصناعة،نقل وسيارات

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً