القائمة إغلاق

ثقافة القليوبية تناقش “الزواج العرفي وآثاره على المجتمع”

أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة بثقافة القليوبية مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والفنية، حيث نظم نادي الأدب بقصر ثقافة بنها، أمسية شعرية أدارها الشاعر محمد علي عزب، بحضور شعراء وضيوف النادي، بدأت بقصيدة “اتنين” لأحمد أسد، ثم قصيدة “هكذا يكون الرجل بعد الفراق” لعصام عبدالجواد، وقصيدة “إخلاص الكلاب” للسيد حسانين، وختاما قصيدة “الشوك” لنجاة مبارك، بجانب افتتاح معرض فنون تشكيلية بقاعة الفنان رخا بعنوان “فنون تراثية” إشراف د. سالي فتحي.

عقد بيت ثقافة القلج محاضرة بعنوان “الزواج العرفي ومخاطره وأثاره على المجتمع” تحدثت فيه مسؤولة النشاط عن انتشار ظاهرة الزواج العرفي بين طلبة الجامعة والمرحلة الثانوية، بسبب عدم الوعي الديني والأخلاقي، وكذلك عدم الإدراك لخطورة هذه الظاهرة على المجتمع، لذا يجب على كل أب وأم توجيه الأبناء للطريق الصحيح وتعليمهم المبادئ والقيم والأخلاق التى تحميهم من خطر الوقوع في تلك المشكلات التى تدمر المستقبل.

نظم بيت ثقافة الخانكة محاضرة بعنوان “التسامح بين الأديان” ألقاها مسؤول النشاط، أكد أن الدين الإسلامي يعترف بوجود جماعات مختلفة عن الدين الإسلامي، ويعترف بشرعيتهم استنادًا على قوله تعالى: “لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ” [البقرة: 256]، كما يضمن الإسلام حرية ممارسة الشعائر الدينية لمعتنقين الديانات الأخرى، فحث على أن تقوم العلاقات بين المسلمين وغيرهم على أساس الإحسان، وذلك استنادًا على قوله تعالى: “لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”[الممتحنة: 8]، كما كان الرسول عليه الصلاة والسلام دائمًا ما يعلم المسلمين خلق التسامح الديني، ويزخر الدين المسيحي بمبادئ التسامح بأنواعه، ومن دلالات التسامح في الإنجيل: (كُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ مُتَسَامِحِينَ كَمَا سَامَحَكُمُ اللهُ أَيْضًا فِي الْمَسِيحِ”، فقد نادت المسيحية بنشر المحبة والسلام، ومنع الظلم، والصفح عن الظالم وطلب المغفرة له، وأوصت اليهودية بالتسامح، ومن هذه الوصايا: “اغتسلوا وتطهّروا وأزيلوا شرَّ أفكاركم، وكفّوا عن الإساءة، وتعلّموا الإحسان والتمسوا الإنصاف”.

وفي إطار النشاط أونلاين للأطفال قدم بيت ثقافة القلج، ورشة حكي لقصة “ليالي جدتي” بصوت دعاء حسن، كما نظم قصر ثقافة الطفل ببنها ومكتبة كفر طحلة وقصر ثقافة بهتيم ورش رسم ومعارض رسوم أطفال نتاج الورش السابق تنفيذها.

Posted in الثقافة

مواضيع مرتبطة

%d مدونون معجبون بهذه: