القائمة إغلاق

«الأدوات المنزلية» تحذر من«اللانش بوكس».. وتوصى باختيار المنتج الآمن

اللانش بوكس

طالبت شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، أولياء الأمور والأسر المصرية، بتوخى الحذر عند   شراء مستلزمات وأدوات طلاب المدارس الخاصة بحفظ الطعام والابتعاد نهائيًا عن الأدوات المصنوعة من الخامات الرديئة والرخيصة “البلاستيك”  خلال فترة الدراسة، وذلك تزامنا مع بداية العام الدراسى، والذى بدا أمس السبت.

وقال فتحى الطحاوى، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، إنه مع بداية العام الدراسى الجديد كل عام تقوم الأسر المصرية بشراء  أدوات حفظ الطعام “اللانش بوكس” وبعض زجاجات المياه الخاصة بطلاب المدارس، ولكن هناك  عدد من المصانع غير مصرح “بئر السلم” لها تنتج منتجات  رخيصة الثمن ورديئة وغير مطابقة للمواصفات وتقوم بطرحها بالأسواق، مشيرا إلى أن هذه المنتجات قد تسبب أمراضا خطيرة لطلاب المدارس.

وأضاف “الطحاوى” لـ”عالم المال” أنه لابد على أولياء الأموروالأسر بفحص المنتجات الخاصة بأبنائهم الطلاب، وتحديدا أدوات حفظ الطعام خلال أيام الدراسة، حتى لا يصابوا بأي أمراض أو سرطانات من هذه المنتجات، على حد قوله.

وأكد أن الأدوات الخاصة بطلاب المدارس “اللانش بوكس” لحفظ الطعام والتى تصنع من البلاستيك ذي الجودة العالية لها مواصفات معينة وآمنة وتلتزم بها المصانع المرخصة والرسمية، مطالبا أولياء الأمور أنه فى حالة الإقبال  على شراء مثل هذه المنتجات، فعليهم أن يختاروا المنتج الآمن والمطابق للمواصفات وذلك من خلال الشركات  المعروفة والمحال التجارية التابعة لها، حفاظا على أبنائهم.  

وطالب الأجهزة الرقابية، وخاصة الرقابة الصناعية  بالقيام بدورها ومنع  تسلل أو دخول أى منتجات  ردئية وغير مطابقة للمواصفات يستخدمها الطلاب خلال اليوم الدراسى إلى الأسواق المحلية للحفاظ على صحة الطلاب.

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *