القائمة إغلاق

تعرف على الفرق بين الصلع الوراثي والمرضي وطريقة العلاج

هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى الإصابة بالصلع منها المرضية والوراثية، ومن أشهر الأمراض التي تسبب تساقط بالشعر وتؤدي إلى حدوث صلع ببعض مناطق بالرأس هي الثعلبة، أو وجود تاريخ وراثي في العائلة بحدوث تساقط للشعر عند عمر محدد.

ويوضح الدكتور “عبدالله شلبي” جراح التجميل والحروق الفرق بين الصلع المرضي والوراثة وطرق العلاج قائلًا: هناك اختلاف تام ما بين حدوث الصلع نتيجة الإصابة بمرض جلدي، ويعود نمو الشعر بصورة طبيعية مرة أخرى عند الشفاء التام من هذا المرض، وبين  تعرض الرأس للحروق أو وجود تاريخ وراثي بالعائلة، وفي هذه الحالة يكون التدخل التجميلي هو الحل ويتمثل في زراعة بالون تحت جلد فروة الرأس، من خلال تكبير المكان الملاصق للمنطقة وإزالة الرقعة الميتة واستبدال هذه بتلك، وتأخذ من شهر حتى 3 شهور ليغطى المكان، أما الثعلبة فلها علاج وهي خاصة بالأمراض الجلدية.

وعن السن المناسب لزراعة الشعر أكد الدكتور عبدالله على أنه لا يوجد سن محدد لذلك، حيث تعتمد عملية الزراعة على المناطق التي نأخذ منها الشعر للزرع، وغالبًا ما تكون المنطقة الخلفية من الرأس، وبعد العملية ينمو الشعر بشكل طبيعي، لأنه ليس “ملزوق” بل تم نقله بالخلية الخاصة به، ويستطيع أن ينمو مرة أخرى ويتجدد، وليس للعملية خطورة بل لها بعض العلاجات وفي حالة مل الشخص وترك العلاج، سيفقد شعره مرة أخرى، حيث تتراوح مدة العلاج من 6 شهور حتى عام.

Posted in الاسرة والمجتمع،صحة

مواضيع مرتبطة

%d مدونون معجبون بهذه: