القائمة إغلاق

“هيئة الدواء”: قواعد استرشادية لمواجهة الغش بمواقع التواصل

طرحت هيئة الدواء المصرية النسخة المبدئية من القواعد الاسترشادية المنظمة لعملية تداول المواد الدعائية والتعليمية والتوعوية عبر المواقع والمنصات الالكترونية للنقاش مع ممثلي الصناعة، وذلك بهدف الوصول إلى صيغة توافقية مناسبة تلبي احتياجات جميع الأطراف، وتحافظ على القواعد والضوابط وأخلاقيات العمل الدعائي والإعلاني.


ومن جانبه أكد الدكتور ياسين رجائي، رئيس قطاع الرعاية الصيدلية، أن الهدف من إصدار القواعد المنظمة لحركة الدعايا والإعلان جاء نتيجة للتطور التكنولوجي، وانتشار المواقع الإلكترونية، ومنصات التواصل الاجتماعي، ولجوء الكثير من شركات الأدوية والدعاية الطبية للتسويق الإلكتروني، وذلك نظرا لأن المحتوى الدعائي أو التعليمي أو التوعوي أصبح لا يستهدف فقط مقدمي الخدمة الصحية من أطباء وصيادلة بل أصبح يشمل أيضا التواصل المباشر مع المرضى والجمهور.

وأشار إلى حرص هيئة الدواء المصرية على وضع آليات وضوابط للتحكم في متابعة هذا المحتوى والرقابة المستمرة عليه، كذلك الرد على الاستفسارات والأسئلة التي يطرحها مرتادو المواقع والمنصات الإلكترونية، كما تلزم هذه القواعد الشركات بتقديم المواد الدعائية وعرضها للفحص والمراجعة قبل نشرها، وبعد نشرها وتفاعل الجمهور معها، أو في حالة حدوث أي تغييرات عليها، لتضمن استمرار صحة المحتوى والإصلاح الفوري لأي معلومات مغلوطة أو حذفها فوراً مع وضع عقوبات على من يخالف ذلك بعد تحذيره.

وأوضح أن هذه القواعد تعتبر دليلا استرشاديا لشركات الأدوية يساعد في تعريفهم بالطريقة السليمة لكيفية إعداد محتوى المواد الدعائية والتعليمية والتوعوية التي سيتم نشرها على المواقع والمنصات الالكترونية، والالتزام بمعايير وضوابط عرض معلومات الأمان والسلامة والفعالية الخاصة بالمستحضر المعلن عنه ومصدره، وعدم إغفال أية معلومات هامة تتعلق بأمان أو فعالية الدواء، وذلك لضمان وصول معلومات دقيقة إلى كافة الفئات المستهدفة من مقدمي الخدمات الصحية أو المرضى أو الجمهور.


وأضاف أن هذه القواعد الاسترشادية تمثل تفعيلا لدور الهيئة الرقابي، وتدعيما للتعاون البناء مع جميع الأطراف لتشجيع الاستخدام الآمن والفعال للأدوية كما تضمن المحتوى العلمي والأخلاقي الصحيح لكل أشكال المواد المستخدمة في المجال الطبي، وحذف الادعاءات المضللة داخل سوق الدواء المصري والتي قد تؤثر على مقدمي الخدمة الصحية أو المرضى أو الجمهور، كما تؤكد تلك القواعد حرص هيئة الدواء على الصحة العامة وضرورة رد الادعائات الباطلة واتخاذ الإجراءات المناسبة حالة حدوث ذلك.

يأتي ذلك فى ضوء حرص هيئة الدواء المصرية على صحة وسلامة المواطنين، وأهمية نشر التثقيف الدوائى، ورفع الوعى الصيدلى، والتزام الدقة فى عرض البيانات والمعلومات الخاصة بالدعاية الطبية التي يتم نشرها على المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الإجتماعي، ومواكبة المعايير العالمية وللتطور التكنولوجي والذي شمل أنشطة التسويق الالكتروني.

Posted in صحة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً