القائمة إغلاق

أكثر من 300 ألف وفاة في أوروبا جراء كوفيد-19 .. تعداد فرانس برس

ثبتت رسمياً إصابة اكثر من 12 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد في أوروبا، حسب تعداد أجرته فرانس برس الجمعة عند الساعة 16,00 ت غ، وذلك استناداً إلى أرقام نشرتها السلطات الوطنية الصحية.

أوروبا التي تضم 52 دولة، تعدّ المنطقة الأكثر تضرراً في العالم لناحية الإصابات، تليها أميركا اللاتينية والكاريبي (11,5 مليون إصابة) وآسيا (10,9 مليون). ونحو نصف الإصابات في أوروبا سجّلت في أربع دول هي روسيا (1,733,440) وفرنسا (1,601,367) واسبانيا (1,306,316) والمملكة المتحدة.

وتعيد مناطق واسعة في إيطاليا الجمعة فرض تدابير إغلاق ومنع تجول للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في وقت عبرت منظمة الصحة العالمية عن القلق إزاء “طفرة” الإصابات بكوفيد-19 في أوروبا فيما سجلت الولايات المتحدة حصيلة يومية قياسية من الحالات الجديدة

ولا تزال الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا بالوباء مع 234,876 وفاة. وسجّلت الخميس أكثر من 120 ألف إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وفي إيطاليا، يبدأ الجمعة تطبيق حظر تجول اعتبارا من الساعة 22,00 لغاية 05,00 ويستمر حتى الثالث من كانون الأول/ديسمبر. وفرض على المدارس التعليم عن بعد، فيما تغلق المتاحف والمراكز التجارية أبوابها خلال عطلة الأسبوع.

وستُقسّم المناطق الإيطالية العشرين إلى مناطق خضراء وبرتقالية وحمراء تبعاً لخطورة الوضع الوبائي فيها، وستُفرض في كل منطقة قيود متفاوتة. وصُنفت لومبارديا وبييمونته وفاليه داوستا وكالابريا بين “المناطق الحمراء” ما يعني أنها “عالية الخطورة” وأعيد فرض تدابير تطال 16 مليون إيطالي وإن كانت أقل صرامة مقارنة بالربيع الماضي.

في ميلانو، عاصمة منطقة لومبارديا قال مصفف الشعر فرانشيسكو بوتشو لوكالة فرانس برس “زبائني كانوا خائفين جدا” مضيفا “الأسبوع الماضي استقبلت زبونين فقط وأحيانا واحد، لذا لا فائدة لي من إبقاء الصالون مفتوحا، لم يعد هناك أي شخص في الخارج، المكاتب مغلقة”.

“طفرة” إصابات في أوروبا

وخشية من أن تتخطى الإصابات طاقة المستشفيات على الاستيعاب ، أعلنت اليونان إعادة فرض حجر يبدأ السبت ويستمر لثلاثة أسابيع. وبموجب التدابير لن يتمكن اليونانيون من مغادرة منازلهم إلا بعد الحصول على تصريح عبر رسائل نصية عبر الهاتف المحمول

وأودى الفيروس بحياة 673 شخصا في اليونان من بين قرابة 47 ألف إصابة. لكن أعداد المصابين الذين نقلوا إلى المستشفيات ويرقدون في وحدات العناية المركزة هو ما يقلق السلطات اليونانية

وباتت أوروبا في الأسابيع الأخيرة مركزا للوباء وتشهد أسرع انتشار له في العالم ويسجل فيها أكبر عدد من الإصابات بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

Posted in صحة

مواضيع مرتبطة