القائمة إغلاق

أستاذ باطنة يكشف أسباب مضاعفات مرض «السكر»

أكدت الدكتورة  إيمان رشدي أستاذ الباطنة والسكر جامعة القاهرة، أنه يوجد نوعين من مرض السكر، نوع يسبب خلل فى الخلايا البيتا الخاصة بالبنكرياس، والاخر يأتى لمرضى يعانواً من ما يسمى بـ” مقاومة للانسولين”، لذلك لابد من العمل على تنظيم الوزن ونظام حياة وحركة المريض ولابد من استخدام أدوية تزود استجابة الجسم للانسولين، وأدوية تعمل على زيادة افراز الانسولين، وإلى نص الحوار:-

 

ما الفرق بين السكر من النوع الأول و السكر من النوع الثاني؟ وماهي طرق العلاج؟

نقوم بتشخيص مرض السكر اذا ثبت ايجابية المريض لاثنين من الثلاث تحاليل القادمة، اذا كان السكر الصائم يساوي او أكثر من ١٢٦ ، او اذا كان السكر الفاطر بعد الأكل بساعتين يساوي او أكثر من ٢٠٠ أو اذا كان السكر التراكمي يساوي أو أكثر من ٦.٥٪ .

يوجد نوعين من مرض السكر

النوع الأول وسببه خلل في الخلايا البيتا الخاصة بالبنكرياس وهو غالبا خلل مناعي دمر خلايا البنكرياس وهو نتيجة لخبطة في المناعة بعد تعرض المريض لڤيروسعادتا يكون في السن الصغير ويكون العلاج هو الانسولين فقط .

 

أما النوع الثاني يأتي لمرضى يعانوا من ما يسمى بـ “مقاومة للانسولين” وعادتا يعانوا من مرض السمنة مما نتج عنه زيادة احتياج الجسم لعمل خلايا البيتا بصورة كبيرة مما يؤدي ان يحدث لها خلل وارهاق ولم تعد تستطيع افراز الانسولين الذي يحتاجه الجسم .

 

يوجد أكثر من علاج للنوع الثاني

لابد من العمل على تنظيم الوزن ونظام حياة وحركة المريض ولابد من استخدام أدوية تزود استجابة الجسم للانسولين وأدوية تعمل على زيادة افراز الانسولين، ويوجد أدوية جديدة تعمل على زيادة افراز الأنسولين وتقليل افراز الجلوكاجون، وأدوية تعمل على تقليل امتصاص السكر في الكلى فيخرج السكر في البول .

 

بالاضافة الى أنه اذا كانت درجة السكر مرتفعة او يوجد فشل في افراز الأنسولين، سيحتاج المريض الى انسولين بالاضافة الى ادوية الاقراص عن طريق الفم .

يوجد حاليا العديد من الادوية في مجال علاج السكر، اصبح يوجد هناك أدوية تعمل على ضبط مستويات السكر وانقاص وزن المريض وتحسن من استجابة القلب وتحمي القلب من القصور في الشرايين التاجية مثل الڤيكتوزا، وهو من ضمن الادوية التي تستعمل في النوع الثاني من السكر وعدد من الادوية الاخرى التي تعمل على الكلى وايضا تحمي القلب

 

كيف نشخص السكر؟

يجب علينا جميعا بعد سن ٤٥ أن نقوم بتحاليل ونقوم بفحص لجسمنا مثل السكر والكوليسترول والدهون الثلاثية.

اما اذا كنت شخص بتاريخ مرضي أومريض سمنة أو لدي دلائل مقاومة الانسولين او مرأة لديها سكر حمل او سيدة أنجبت طفل بوزن كبير ممكن تكون تعرضت لسكر أثناء الحمل.

لابد ان نتابع السكر لدى هؤلاء الأشخاص من وقت مبكر ولا ينتظروا حتى يصلوا لسن ال ٤٥، يمكن أن نبدأ الفحوصات لسكر النوع الثاني في سن أقل من ٢٠ سنة.

 

 

ما هي مضاعفات مرض السكر؟

مضاعفات السكر كثيرة جدا أهمها التأثير على الأوعية الدموية سواء الدقيقة التي تغذي الشبكية او الكلى او الاعصاب، أو الاوعية الدموية الكبيرة في الحجم مثل الشرايين التاجية للقلب، شرايين المخ وشرايين الاطراف

يمكن المريض ان يشتكي من التهاب في الاعصاب الطرفية، تأثر الرؤية وتأثر الشبكية، قصور في الشرايين التاجية، ذبحات، جلطات، فشل في عضلة القلب، خلل في الدورة الدموية الخاصة بالساقين، او قصور في وظائف الكلى

ف العمل على تقليل نسبة السكر وضبطة، يؤدي الى تقليل نسبة حدوث هذه المضاعفات

 

كيفية الوقاية من المرض

اذا كنت في عائلة لديها تاريخ مرضي، مهم جدا الحركة والمشي ع الاقل ٣ مرات في الاسبوع لمدة ساعة والحفاظ على وزن معتدل وأكل صحي

 

السكر وفيروس كورونا

– مرضى السكر ومرضى السمنة هما معرضون لمضاعفات حالة الاصابة بفيروس كورونا، ونقلق على حالتهم الصحية

– يجب على مريض السكر اتباع سبل الوقاية وارتداء الكمامات

– مهم جدا ان يحافظ مريض السكر على سكر مظبوط اثناء فترة الكورونا لحمايته من المضاعفات

– مريض السكر ايضا عرضة اكبر لفيروس كورونا لان مناعة لديه ضعيفه، كما انه تزيد احتمالية حدوث ظاهرة معروفه بإسم “عاصفة السيتوكين” وتؤدي الى تدهور الحالة الصحية، فڤيروس كورونا يزيد من مضاعفات مرض السكري ومرض السكري يزيد من احتمالية شراسة الڤيروس

اذا أحس المريض بأي اعراض عزل نفسه ويهتم جدا بالسوائل الدافئه وڤيتامين سي ولابد من اللجوء الفوري للطبيب المختص حيث يمكن ان يحتاج المريض ان يعزل بمستشفى اذا كانت الحالة متقدمة

Posted in صحة

مواضيع مرتبطة