القائمة إغلاق

“استشاري توليد” توضح سبل الوقاية من “سرطان الرحم”

يعد سرطان عنق الرحم ثالث أكثر أنواع السرطان انتشارا بين النساء، بعد سرطان الثدي والأمعاء، ويعد من أهم لأنواع السرطانات التي انتشرت في الآونة الأخيرة بمصر.

من جانبها قالت الدكتورة مروة عبدالله مدرس واستشاري أمراض النساء والتوليد بكلية طب القصر العيني، إن عدوى فيروس الورم الحليمي البشري HPV “الحمض النووي بالفيروس” إيجابي في 95 ٪ من حالات سرطان عنق الرحم ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي إلى عنق الرحم.

جهاز الجسم المناعي

وذكرت استشاري أمراض النساء والتوليد، أنه عند التعرض للإصابة بـهذا الفيروس، يمنع جهاز الجسم المناعي الفيروس من إحداث الضرر، رغم ذلك ينجو الفيروس لسنوات في نسبة صغيرة من الأشخاص، ويشارك في تحول بعض خلايا عنق الرحم لخلايا سرطانية.

وأكدت المدرس بكلية طب القصر العيني، فى تصريح لـعالم المال  أن الاتصال الجنسي في سن مبكرة “قبل سن 16″، قد يحدث بسبب الزواج المبكر كما هو منتشر في العديد من الأماكن القروية في مصر، لافتة أن تعدد الشركاء الجنسيين لكل من الرجال والنساء يسبب ذلك أيضا مع التدخين النشط أو السلبي.

أعراض سرطان عنق الرحم

وقالت الدكتورة مروة عبدالله استشاري امراض النساء والتوليد، إن أعراض سرطان عنق الرحم الأكثر انتشارا النزيف المهبلي على فترات غير منتظمة لا ترتبط بالدورة الشهرية خاصة مع لمس عنق الرحم مثلا أثناء العلاقة الحميمية عادة ما يكون في شكل بقع يمكن رؤية إفرازات مهبلية برائحة كريهة أو دم في البول أو البراز في المراحل المتقدمة من المرض.

وذكرت عبدالله، أن لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، قد يمنع عدوى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) وبذلك يحمي من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم والسرطانات الأخرى المرتبطة بـ HPV.

إجرِاء اختبارات عنق الرحم

وتابعت المدرس بطب القصر العيني، أن إجرِاء اختبارات عنق الرحم “مسحة عنق الرحم او Pap smear” بشكل روتيني يمكن أن تكشف اختبارات عنق الرحم “باب” عن الحالات المحتملة التسرطُن في عنق الرحم، وبذلك يمكن مراقبتها أو علاجها لمنع الإصابة بسرطان عنق الرحم مما يؤدي الي معدلات شفاء عالية قد تصل الي 100 % و منع الأصابة بالمراحل المتقدمة لسرطان عنق الرحم .

وأوضحت استشاري النساء والتوليد، أن أغلب المنظمات الصحية تقترح في البدء باختبارات عنق الرحم “باب” بعمر 21 بشكل روتيني، وتكراره كل عدة سنوات، مشددة علي اهمية الامتناع عن التدخين.

Posted in صحة

مواضيع مرتبطة