القائمة إغلاق

استراحة السادات الحاضر الغائب لبطل الحرب والسلام

جولة باستراحة السادات

كشف وليد طلب، مدير عام استراحة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، عن أن الرئيس الراحل كان يفضل استراحته بمنطقة سانت كاترين لكى يكون فى قلب الوادى المقدس، منوها  إلى أن الرئيس كان يحرص على الحضور فى زيارات متعاقبة وخاصة فى العشرة الأواخر من رمضان، للاعتكاف والتأمل فى مناظر الجبال الخلابة والوادى المقدس.

وأضاف وليد طلب، خلال حواره ببرنامج “هذا الصباح” المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، اليوم الخميس، أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات أوصى بدفنه فى الوادى المقدس بجانب استراحته، وقبل استشهاده كان قد أوصى بإنشاء مجمع للأديان السماوية بسانت كاترين.

وتابع أن الرئيس السادات اختار منطقة سانت كانت لكى تكون مقر لاستراحته نظرًا لتنوعها البيئى والدينى، حيث إنها مذكورة فى الأديان السماوية الثلاثة، مشيرا الى  أنه كان يستقبل الرؤساء والضيوف فى تلك الاستراحة.

وأشار إلى أن الزعيم الراحل  محمد أنور السادات كان قارئا للكتب، وله العديد منا لكتب فى الاستراحة، وراديو وتليفزيون وبايب وكاميرا الخاصة به، حيث أنه كان يحب التأمل فى هذا المكان وكان يحضر  للاستراحة على فترات متقاربة للاستراحة دومًا لكى يصفى ذهنه.

Posted in توك شو

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً