القائمة إغلاق

لجنة مكافحة كورونا: لا توجد فروق كبيرة بين لقاحات فايزر وأكسفورد

قال الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إن الأمل بظهور لقاح مضاد للفيروس  أمر جيد بعد إعلان شركة فايزر ولكن مازالت التجارب جارية ولا يجب التيقن من نجاح اللقاح، مشيرا إلى أن التجارب التي تتم في مصر على اللقاح الصيني تسير بشكل جيد.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، أن الفكرة تعتمد على حقن الشخص بفيروس ميت لتكوين اجسام مضادة ضد الفيروس ونسبة النجاح تصل إلى 94 %  مشيرا إلى أنه لا توجد فروق كبيرة بين لقاحات فايزر وأكسفورد وهي تقوم على فكرة واحدة وأن اللجوء للإجراءات الطارئة للموافقة على اللقاحات بسبب ضيق الوقت وعدم القدرة على الانتظار سنوات للمرور بكل خطوات الاختبار.

وتابع أن نجاح اللقاح يعتمد على شقين الأول الأمان والثاني الفاعلية ولا يمكن الجزم بامان اللقاح حتى الآن والحديث حاليا عن الفاعلية ونأمل أن تنتهي الدراسات في مصر بحلول ديسمبر المقبل وينقصنا 2400 مشارك في التجارب والدراسة وكل من شارك في التجارب السابقة بمصر في أمان تام ومنهم ابني طالب في كلية الطب وفي حالة جيدة الآن ولا توجد أي اعراض.

وأوضح أنه فور انتهاء الدراسة سيبدأ الإنتاج ومع حلول مارس ستتوفر اللقاحات بوفرة على مستوى العالم وبكميات كبيرة أما محاصرة الفيروس من الآن وحتى مارس مسئولية مجتمعية ومصر حجزت كمية من اللقاحات تكفي المصريين جميعا حال ثبوت الأمان والفاعلية لأي لقاح سواء الصيني او فايزر او اكسفورد.

وأكد حسني أننا نمر بفترة زيادة في اعداد إصابات كورونا بمصر في فصل الخريف ومع حلول الشتاء ويجب الالتزام بالاجراءات الاحترازية.

وأعلن الدكتور حسام حسني أنه خلال ساعات سيتم إعلان تعديل بروتوكول علاج مصابي كورونا بعد إقرار التعديلات عليه وتم توفير كل الأدوية المرتبطة بالبروتوكول وتم تدريب كل الأطباء على البروتوكول خلال الشهرين الماضيين.

 

 

 

Posted in توك شو

مواضيع مرتبطة