القائمة إغلاق

“سعفان”: الدولة تعمل جاهدة للحفاظ على حقوق الطفل

وقع وزير القوى العاملة محمد سعفان، ومدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة إريك أوشلان، اليوم الاثنين، على خطة عمل مشروع الإسراع بالقضاء على عمل الأطفال في سلاسل التوريد في أفريقيا.

وأكد الوزير عقب التوقيع أهمية مكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال بعد تزايدها يوما بعد يوم وخاصة بعد التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا “كوفيد -19”.

الحق بالدستور

وقال وزير القوى العاملة، إن الدولة المصرية تعمل جاهدة للحفاظ على حقوق الطفل من خلال التشريعات والقوانين التي تم وضعها في هذا الصدد، ومن خلال تصديقها على كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية المؤسسة لهذه الحقوق، لافتا إلى أن المادة 80 من الدستور المصري، أكدت حق الطفل في الرعاية الصحية والأسرية وتغذية أساسية، ومأوى آمن، وتربية دينية، والحق فى التعليم، ويحظر تشغيل الطفل قبل تجاوزه سن إتمام التعليم الأساسي، كما يحظر تشغيله فى الأعمال التى تعرضه للخطر، لذا فقد أصدرت مصر القوانين والقرارات الوزارية التي تنظم عمالة الأطفال.

الخطة الوطنية

وأضاف سعفان أن هذا المشروع يأتى في إطار خطة العمل الوطنية لمكافحة عمل الأطفال ودعم الأسر 2018-2025  ،  والذى سيتم تنفيذ أنشطته بالتنسيق وثيق الصلة مع: وزارات القوي، والتضامن الاجتماعي، والزراعة والاستصلاح الزراعي ،  والتربية والتعليم والتعليم الفني، والصناعة ، والتجارة ، والمجلس القومي للطفولة والأمومة والجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ، ومعهد بحوث القطن والتعاونيات الزراعية للقطن ، والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر واتحاد الصناعات المصرية، ومنظمات أصحاب الأعمال ذات الصلة ومنظمات العمال.

ACCEL Africa

ومن جانبه أوضح إيريك أوشلان أن مشروع ACCEL Africa، والمنفذ من قبل مكتب المنظمة بالقاهرة بدعم من الحكومة الهولندية، يهدف إلى دعم السياسات العامة والقدرات المؤسسية وتبادل المعرفة بين الجهات الفاعلة في الإسراع بالقضاء على عمل الأطفال في سلاسل توريد القطن في مصر بسبب أهميتها الاستراتيجية الاقتصادية والاجتماعية في القطاعين الزراعي والصناعي.

وأضاف أن المشروع يركز على المدى الطويل في مصر على دعم سلاسل توريد قطن خالية من عمل الأطفال من خلال تطوير الأطر التشريعية والقانونية والمؤسسية ودعم نفاذيتها لمعالجة قضية عمل الأطفال في سلاسل التوريد العالمية، فضلاً عن مؤسسة الحلول الابتكارية لمعالجة الأسباب الجذرية لعمل الأطفال، كما يعنى المشروع على المدى القصير بدعم الأسر الأولى بالرعاية لتوفير سبل دخل مستدام كبديل لدفع الأطفال لكسب العيش، بالإضافة إلى دعم تفتيش العمل ونظم الإحالة للأطفال المنخرطين في عمل الأطفال.

تبعات الكورونا

و أكدت مروة صلاح المنسقة الوطنية للمشروع أن التعاون مع الشركاء الوطنيين قد أدى إلى تحقيق عدد من الإنجازات خلال وقت قياسي على الرغم من صعوبات التنفيذ الناجمة عن تبعات فيروس كورونا المستجد خلال عام 2020، ومنها دعم تطوير بيانات موثوقة حول عمل الأطفال من خلال الإعداد لإجراء المسح القومي لعمل الأطفال بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

 

Posted in عاجل

مواضيع مرتبطة