القائمة إغلاق

وزيرة الهجرة تشارك في المعسكر السادس لمبادرة «اتكلم عربي»

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، اليوم الجمعة عبر تطبيق “زووم”، في فعاليات المعسكر السادس لمبادرة “اتكلم عربي” للأطفال المصريين المقيمين في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت والذين بلغوا نحو 50 طفلا، بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج” المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات.

جاءت مشاركة السفيرة نبيلة مكرم في إطار تنفيذ مبادرة “اتكلم عربي” التي أطلقتها وزارة الهجرة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة حرب طمس الهوية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، والتي دخلت حيز التنفيذ رسميا في أكتوبر الماضي، وتم إطلاق أول معسكراتها بالنمسا وثانيها بالإمارات ثم كندا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والسويد.

وخلال معسكر اليوم، أوضحت السفيرة نبيلة مكرم أن تنظيم المعسكر لأبناء المصريين في السعودية والكويت كدول عربية إنما يستهدف بالأساس تعريفهم بالعادات والتقاليد المصرية الأصيلة ودعوتهم للتمسك بهويتهم الوطنية وليس فقط تحدث اللغة العربية.

وأخذت وزيرة تتحدث مع الأطفال وتتفاعل معهم من خلال طرح بعض الأسئلة عليهم ومعرفة الأكلات المصرية التي يحبونها أو المقتنيات المصرية التي يحتفظون بها في منازلهم، أو ما هي معلوماتهم عن مصر.

وتحدثت الوزيرة معهم أيضا عن أهم طباع الإنسان المصري كالكرم والمروءة والشهامة وقبول الآخر وتقديم العون والمساعدة للغير، وأكدت على أنهم لابد أن يتحلوا بهذه الصفات الإيجابية لأنهم يمثلون وطنهم مصر بالخارج، لافتة إلى أن مصر بلد جميل بحضارته وشعبه، وأن السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي اهتماما كبيرا بأبناء مصر في الخارج ولذلك قرر عودة وزارة الهجرة حتى تدعمهم وترعى شئونهم ومصالحهم.

وأوصت السفيرة نبيلة مكرم الأبناء بتوخي الحذر واتباع كافة الإجراءات الاحترازية في ظل انتشار الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا العالمية حاليًا، موجهة الدعوة إليهم لزيارة مصر في أول فرصة عقب انتهاء الجائحة، والانضمام للمعسكرات التي تنظمها الوزارة لأبناء المصريين بالخارج بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج”.

وأعربت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة عن سعادتها بمشاركة أبناء المصريين بالخارج من دول ألمانيا والسويد لمشاركتهم في معسكر “اتكلم عربي”، مؤكدة في بداية حديثها أن مصر لا تنسى أولاها الصغار والكبار وهذا المعسكر يعكس اهتمام الدولة المصرية بأولادها بالخارج، الذي نسعى من خلاله للحفاظ على الهوية العربية والمصرية.

كما دعت السفيرة نبيلة مكرم أولياء الأمور على التحدث باستمرار مع أولادهم عن مصر وتاريخها وكذلك حكاياتهم وذكرياتهم الشخصية قبل الهجرة، وسيساعد ذلك على نقل العادات والتقاليد المصرية لأبنائنا بالخارج بشكل مباشر، ومن ثم تترسخ هذه القيم بنفوس هؤلاء الأجيال.

وفي الختام، وجهت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بخلص الشكر لأولياء الأمور الذين حرصوا على مشاركة أبنائهم في هذا المعسكر، مشددة على أن ضرورة حرصهم على تعريف أبنائهم دائما بعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة مهما بعدت المسافات حفاظا على الهوية المصرية، داعية الجميع إلى ترديد النشيد الوطني المصري “بلادي بلادي” في نهاية كلمة سيادتها.

Posted in عاجل

مواضيع مرتبطة