القائمة إغلاق

بالأرقام.. «صندوق تحيا مصر» يعلن حصاد الخير فى 2020

أصدر صندوق تحيا مصر تقريره السنوي الذي رصد من خلاله نتائج أعماله ومشروعاته ومبادراته على مدار عام كان استثنائياً منذ الوهلة الأولى، فبدأ بموجة الطقس السيىء والسيول مروراً بالموجة الأولى والثانية من جائحة كورونا، ومازالت التحديات مستمرة ونحن على مشارف عام جديد.

وخلال عام 2020، نجح الصندوق في تكثيف نشاطه عبر تعزيز شراكاته مع، الحكومة، والبنوك، والقطاع الخاص، ومنظمات مجتمع مدني، لتوسيع قاعدة المستفيدين من مبادراته ذات التأثير المباشر في حياة الآلاف من الأسر الأَوْلَى بالرعاية على مستوى الجمهورية، بل ومشاركة كافة أجهزة الدولة في تنفيذ مشروعات تنموية وضعت نهاية لمعاناة تلك الأسر، وأدخلت البهجة على قلوب لطالما عانت لسنوات طويلة، لاسيما في ظل الظروف التي عصفت بالكثير خلال جائحة كورونا.

ونستعرض خلال السطور التالية أهم ما جاء في التقرير السنوي للصندوق:_

مواجهة الكوارث والأزمات

منيت مصر منذ بداية عام 2020 بموجة من الطقس السيئ تضررت منها العديد من الأسر، ولعب الصندوق دورًا محوريًا في دعم جهود الدولة لمجابهة أزمة السيول التي تعرضت لها البلاد، فرصد الصندوق 100 مليون جنيه لمواجهة تداعيات هذه السيول، وإغاثة المتضررين من آثارها، كما تم توزيع 20 ألف بطانية لمواجهة قسوة الشتاء في مثل هذه الظروف، ولم تكن المرة الأولى من نوعها، فقد أسهم الصندوق بنحو مليار جنيه لإغاثة المنكوبين من سيول عام 2016، وتطوير الصرف بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة.

وفي الموجة الأولى من جائحة كورونا، أطلق صندوق تحيا مصر مبادرة (نتشارك هنعدي الأزمة) لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19 ) كما خصص الصندوق حساب رقم ( 037037 مواجهة الكوارث والأزمات)، يوم الحادي والعشرين من مارس الماضي لاستقبال المساهمات والتبرعات من داخل وخارج مصر لدعم أنشطة المبادرة وذلك من خلال محوري عمل :

أولا: حملة دعم القطاع الطبي في مواجهة الفيروس

ثانيا: دعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة

ومنذ إطلاق المبادرة حرص الصندوق على المتابعة والتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وإدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة والهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد الطبي، للوقوف على الاحتياجات والمستلزمات التي يستطيع أن يدبرها من خلال التبرعات المادية والعينية للمشاركين في المبادرة.

وجاءت مساهمات الصندوق في دعم الفرق الطبية  حتى الآن كالآتي : 

توفير 1000 مضخة حقن سوائل للعناية الحرجة، 240 جهاز تنفس صناعي، 16 ألف بدل عزل واقية، مليون كمامة جراحية، 60 ألف كمامة) – N95 Kn95 (، 50 ألف لتر مطهرات ومواد تعقيم لمستشفيات الحميات والصدر، و1000 كاشف للفيروس.

أما فيما يتعلق بدعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة التي تأثرت بتوقف بعض الأنشطة الاقتصادية، فقد واصلت قوافل صندوق تحيا مصر منذ بداية الأزمة، توزيع المواد الغذائية لدعم الأسر الأولى بالرعاية والعمالة غير المنتظمة، وذلك من خلال 5 مراحل حتى الآن للتخفيف من حدة الأزمة على تلك الأسر.

نجحت المبادرة عبر مراحلها الخمس في الوصول إلى 660 ألف أسرة حتى الآن في مختلف محافظات الجمهورية ووفرت 6600 طن من المواد الغذائية مكونة من (أرز – سكر – سمن – زيت – بلح – شاي – مكرونة – فول)، 150 طن دواجن، 160 طن خضروات، 200 طن لحوم فضلا عن توفير 100 ألف قطعة ملابس جديدة و300 ألف قطعة حلوى  لـ 10 آلاف أسرة في عيد الفطر المبارك.

العمالة الغير منتظمة

وتم استهداف العمالة غير المنتظمة بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، والقرى المعزولة نتيجة الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي الفيروس ومنها قرية المعتمدية، كذلك العمالة غير المنتظمة في مقابر الإمام الشافعي ومراسي الصيادين على ضفاف النيل، فضلا عن دور رعاية المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة .

كما تم التعاون مع 22 منظمة مجتمع مدني شاركت في توزيع وتوصيل المواد الغذائية لمستحقيها، وفقا للتقرير الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بشأن أفقر 1000 قرية على مستوى الجمهورية.

محور الرعاية الصحية

أولت الدولة اهتمامًا بالغًا للارتقاء بمنظومة الصحة ورفع جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصري، ومن ثم فقد بادر الصندوق  بعدد من المشروعات والحملات التي جسدت مشاركته الفاعلة في رعاية صحة المصريين.

نور حياة

شَرَع صندوق تحيا مصر في تنفيذ مبادرة نور حياة لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين البالغين وتلاميذ المرحلة الابتدائية، منذ أن أطلقها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي في يناير 2019 لتمثل بارقة أمل لنحو مليوني مواطن و5 ملايين تلميذ تستهدفهم المبادرة خلال 3 سنوات.

وقدمت المبادرة خدمتها الطبية خلال العام الجاري لنحو 70854 مواطن، وتوفير 45135 نظارة طبية، وتوفير العلاج لنحو 32090 حالة، وإجراء 7188 عملية مياه بيضاء، كما تم الكشف على 281990 طالبا بالمرحلة الابتدائية خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، وتوفير النظارات الطبية وتعذر استئناف عمل المبادرة بالمدارس في ظل جائحة كورونا المستجد.

يوم جديد

أولى الصندوق اهتمامًا بالغًا لدعم مراكز رعاية الأطفال المُبتسرين على مستوى الجمهورية، حيث تبلغ نسبة الوفيات بين الأطفال المبتسرين في مصر 20%، لذا فقد أطلق مبادرة “يوم جديد” من أجل هذا الهدف، ونجح في توفير 500 حضَّانة خلال عام 2020 ، في المستشفيات والمراكز الصحية .

كلنا جنبك

كما دشّن الصندوق مبادرة كلنا جنبك في نوفمبر الماضي لتخفيف معاناة مرضى الفشل الكلوي تنفيذًا لتكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث تستهدف المبادرة توريد 1500 ماكينة و1000 كرسي مريض، وتم توريد 560 ماكينة حتى الآن في مستشفيات 17 محافظة، بالإضافة إلى توريد 400 كرسي مريض في 9 محافظات على أن يتم توريد باقي الماكينات والكراسي خلال الربع الأول من العام 2021.

بالهنا والشفا

استهدفت مبادرة بالهنا والشفا خلال عام 2020 دعم الأسر الأولى بالرعاية بالاحتياجات المعيشية الأساسية، لذا فقد قام الصندوق بتوزيع الدواجن والمواد الغذائية على ما يقرب من 5 ملايين مواطن (مليون أسرة) في 27 محافظة، من خلال أكبر قافلة إنسانية نظمها الصندوق، وكان قوامها 2000 طن من الدواجن ( مليوني دجاجة)، و300 ألف كرتونة مواد غذائية( 3000 طن من المواد الغذائية الجافة).

وفي تحدِ كبيرِ للوقت والمسافة استطاع صندوق تحيا مصر أن يجمع 480 شاحنة في مكان واحد بالعاصمة الإدارية الجديدة، تمهيدًا لانطلاقها إلى 27 محافظة ، لتوصيل المواد الغذائية إلى مستحقيها في قرى ونجوع نائية.

وتمكن الصندوق من تسجيل 3 ألقاب في جينيس للأرقام القياسية، عبر تسجيل أكبر قافلة تبرع بالدواجن، ليس ذلك فقط بل نجح الصندوق أيضًا في اقتناص لقب صاحب أكبر قافلة تبرع بصناديق المواد الغذائية، ولم يكتف الصندوق بتحقيق رقمين قياسيين يتم تسجيلهما للمرة الأولى دوليًا، إنما حلق طموحه عاليًا، ليحطم الرقم القياسي السابق لأكبر قافلة من الشاحنات في العالم والذي تم تسجيله عام 2004 بنحو 416 شاحنة في هولندا، ونجح الصندوق في اقتناص هذا اللقب وهو الثالث في عام 2020 عبر تنظيم أكبر قافلة شاحنات للتبرع في العالم قوامها 480 شاحنة.

وكانت كلمة السر في نجاح هذه القافلة هي  قدرة الصندوق في حشد همم العديد من أطراف العمل المجتمعي والتطوعي في مصر، ليس فقط من خلال التبرع المادي والعيني لصالح الصندوق، وإنما من خلال المئات من الشباب المتطوعين لخدمة الأسر الأولى بالرعاية الذين شاركوا الصندوق في توزيع محتويات القافلة على مستحقيها، في مختلف القرى والمناطق النائية، خاصة أن الصندوق نجح في توصيل هذه القافلة إلى أقصى الحدود المصرية، سواء بتوزيع المواد الغذائية والأغطية على ساكني منطقة بئر العبد ورفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، بالإضافة إلى منطقة وادي العلاقي والتي تبعد عن مدينة أسوان نحو 180 كيلو متر في اتجاه جنوب البلاد.

دكان الفرحة

أطلق الصندوق مبادرة دكان الفرحة في إبريل من عام 2019، من خلال عدة محاور عمل ، حيث يتم تنظيم معارض للملابس الجديدة داخل الجامعات الحكومية ودور الأيتام، لإدخال روح البهجة بين الطلاب، مع مراعاة الجانب المعنوي بحيث يتم إتاحة الفرصة لكل طالب لاختيار 3 قطع تناسبه بحرية تامة بدون مقابل، وتم توزيع نحو 250 ألف قطعة ملابس على حوالي 80 ألف مواطن، وكذلك عدد من الدراجات على الأطفال لنشر الفرحة بينهم خلال تواجدهم مع أسرهم في هذه المعارض.

وخلال عام 2020 أطلق الصندوق المرحلة الثانية من المبادرة وتضمنت توفير نصف مليون قطعة ملابس جديدة تم توزيعها على أكثر من 150 ألف مستفيد ضمن أكبر قافلة إنسانية نظمها الصندوق استعدادا لفصل الشتاء.

أما المحور الثاني فيتضمن توفير تجهيزات الزواج للفتيات الأولى بالرعاية اللاتي يتم اختيارهن وفقًا لبحث الحالة معتمد من وزارة التضامن الاجتماعي، وتشمل تجهيزات الزواج: بوتاجاز وغسالة وثلاجة وسخان ومكواه ومروحة، خلاط، ومرتبة إسفنجية ومجموعة مستحضرات تجميل، وأدوات عناية شخصية، ومحضر طعام وأدوات مطبخ، واستفادت من المبادرة   387  فتاة أولى بالرعاية خلال عام 2020، ومن المزمع تجهيز أكثر من 1830 فتاة خلال العام القادم.

مبادرة مودة

يأتي المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية ( مودة )  في إطار تكليف السيد رئيس الجمهورية لوزارة التضامن الاجتماعي بإعداد مشروع متكامل يعمل على الحفاظ على كيان الأسرة المصرية، وذلك لانتشار ظاهرة الطلاق في مصر .

ويتكامل المشروع ومبادرة دكان الفرحة لتجهيز الفتيات الأولى بالرعاية، من خلال تأهيلهن استعدادا للزواج من خلال برنامج للتعريف بالجوانب النفسية، والاجتماعية، والثقافية، والشرعية ، والصحية.

صندوق عطاء

ولم يكن الصندوق ببعيد عن رعاية ذوي الهمم، حيث شارك في تأسيس أول صندوق استثماري خيري تحت اسم “عطاء” بمساهمة قدرها 80 مليون جنيه، لتخصص عوائده في توفير تمويل مستدام لرعاية ذوي القدرات الخاصة في مجالات التشخيص، العلاج، توفير الأجهزة التعويضية، التعليم، المهارات اللازمة لإيجاد فرص عمل، الدمج المجتمعي، والبرامج المختلفة التي تدعمهم، وخلال عام 2020 تم تدعيم (عطاء) بقيمة 100 مليون جنيه إضافية تنفيذا لتكليف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

احنا معاك

حققت الشراكة بين صندوق تحيا مصر ووزارة التضامن الاجتماعي نجاحًا مبهرًا في تنفيذ البرنامج القومي لحماية أطفال بلا مأوى (احنا معاك)، حيث بلغ عدد المستفيدين من البرنامج حتى الآن أكثر من 27 ألف طفل، من بينهم 7382 طفلًا بلا مأوى، 20096 طفلًا ممن عمالة الشارع، وتم دمج 578 طفلًا مع أسرهم من جديد، وإيداع 1710 أطفال في دور الرعاية الخاصة بالمبادرة.

وخلال العام 2020 تمت الاستعانة بفرق عمل مشروع احنا معاك لإنقاذ المشردين من كبار السن، وتم تقديم خدمات المشروع لنحو 7524 مسنا.

محور التنمية العمرانية

حرص الصندوق على استكمال مشروعاته التي شرع في تنفيذها خلال العام 2019 لتوفير سكن كريم للأسر الأولى بالرعاية بمختلف قرى ونجوع الجمهورية، فضلا عن توفير المساهمة المالية لبناء عدد من التجمعات السكنية التي خصصتها الدولة لنقل سكان المناطق العشوائية وغير المخططة والمهددة للحياة.

إعمار القرى الأكثر احتياجًا

أنهي الصندوق المرحلة الثانية من مشروع تطوير المنازل في القرى الأكثر احتياجا خلال مارس من العام الجاري ضمن البرتوكول الثالث مع جمعية الأورمان، حيث تم إعمار ورفع كفاءة 1280 منزلا متهدما لحماية أسره من قسوة الشتاء، وتوفير حياة كريمة لهم، حيث تضمنت أعمال التطوير: تأهيل مبنى المنزل، وتبليط الارضيات، وأعمال الكهرباء والتغذية والصرف الداخلي، وترميم الحوائط وإقامة الأسقف، جاء ذلك بعد دراسة عدة معايير في اختيار المنازل التي سيتم تطويرها بحيث تكون الأولوية في الاختيار للأرامل، والسيدات المعيلات، وذوي الاحتياجات الخاص.

مدينة تحيا مصر

وخلال العام 2020 تم تسكين مدينة تحيا مصر 3 بحي الأسمرات والتي ساهم في تأسيسها الصندوق بقيمة 500 مليون جنيه ، لتوفر سكنا كريما لنحو 7440  أسرة من سكان مناطق منشأة ناصر واسطبل عنتر ومثلث ماسبيرو، كما أنهى الصندوق خلال العام الجاري فرش وتأثيث 9 آلاف وحدة سكنية بالأسمرات والمحروسة وعدد من الوحدات بحي روضة السيدة تمهيدا لنقل الأسر إليها.

بشائر الخير- محافظة الإسكندرية

أسهم الصندوق في بناء مدن بشائر الخير بمحافظة الإسكندرية، كنموذج لإحلال وتجديد المناطق غير المخططة، حيث قدم مشروع بشائر الخير مثالا مبهرًا للتطوير العمراني في منطقة غيط العنب دون نقل سكانها.

وخلال عام 2020 قام الصندوق بتدعيم مشروعات بشائر الخير 4،3 ، 5،6 ،7،و8 بنحو 700 مليون جنيه لتوفير سكن كريم لسكان المناطق العشوائية وغير المخططة في محافظات الإسكندرية ضمن خطة الدولة في هذا الشأن.

تنمية مراكز أسوان

تستهدف خطة تنمية مراكز محافظة أسوان تطوير البنية التحتية ودعم القطاعات الخدمية بمحافظة أسوان من خلال تنفيذ خطة عاجلة بنصر النوبة ومحافظة أسوان تتضمن عدد 14 مشروعًا متنوعًا بكل مراكز المحافظة وفي قطاعات (الإسكان – الصحة – الصرف الصحي – مياه الشرب – الحماية المدنية – الشباب والرياضة) ، لتخدم 225 الف نسمة بتكلفة 320 مليون جنيه من الصندوق بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

وخلال عام 2020 تم الانتهاء من 9 مشروعات وهي :

مشروع إحلال وتجديد شبكات المياه بنصر النوبة بطول 5,15 كم طولي، ومشروع استكمال مساكن الظهير الصحراوي بنصر النوبة بعدد 200 منزل ريفي، وتوريد عدد 4 سيارات إطفاء لعدد 4 قرى بمركز نصر النوبة، ومشروع مركز حضانات صندوق تحيا مصر بقرية النزل بعدد 15 حضانة، ومشروع إنشاء وتجهيز وحدة إطفاء بمنطقة الصداقة الجديدة بقوة 3 سيارات إطفاء، ومشروع تطوير وتجهيز مستشفى بنبان قبلي بسعة 18 سريرا، ومشروع توصيل المرافق لإسكان عدد 6 عمارات بجبل الزلط نموذج ( أ ) بعدد 144 وحدة سكنية، ومشروع استكمال و تشطيب عدد 6 عمارات بجبل الزلط نموذج ( ب )  بعدد 144 وحدة سكنية، ومشروع المرافق الداخلية لإسكان الطويسة لعدد (432) وحدة سكنية.

Posted in عاجل

مواضيع مرتبطة

%d مدونون معجبون بهذه: