القائمة إغلاق

الآلاف من أهالي بورسعيد يحتشدون على الأغاني الوطنية لدعم الرئيس والاستقرار

احتشد الآلاف من أهالي محافظة بورسعيد على أنغام الأغاني الوطنية بميدان الشهداء أكبر ميادين المحافظة لتجديد التفويض للرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة الإرهاب والأخطار الخارجية للمتربصين بأمن الوطن.

وردد المحتشدون بميدان الشهداء أغنية ” من بورسعيد الوطنية رجال مقاومة شعبية دافعوا بشهامة ووطنية وحاربوا جيش الاحتلال و”يا حبيبتي يا مصر” و”صورة للشعب الفرحان” و”بشرة خير”.

وهتف المحتشدون بالميدان على فترات متواصلة تحيا مصر وهتافات تفويض الرئيس.

ومن جهته، قال على سبايسى صاحب أول تفويض للرئيس السيسي-وقتما كان وزيرا للدفاع في اعقاب احداث بورسعيد الدامية-ستظل بورسعيد على مدار التاريخ رمز الصمود والوطنية لنا مطالب مشروعة نعلم جيدا ان الرئيس السيسي يضعها في عين الاعتبار وان بورسعيد في قلب الرئيس البطل الذي حمل روحه على كفه لتخليص مصر من طاغوت الجماعة الإرهابية.

وقال نائب الشيوخ عادل اللمعى امين حزب مستقبل وطن ستظل بورسعيد إلى أبد الآبدين هي رمز الصمود والبطولة برغم التحديات التى تواجه أهلها العظماء البواسل وبرغم المصاعب، ولكنها هي طبيعة شعب بورسعيد الذود والدفاع عن أمن وأمان الوطن لا إشعال الفتن ومعادة النظام فالكل على يقين كامل بان بورسعيد تحركت نحو الأفضل في السنوات التي تولى فيها الرئيس حكم البلاد، ولكنها الأم سنوات طويلة تتجاوز الـ 50 عاما، لا يمكن أن تنتهى بين يوم وليلة ولكن تضافر جهود أهالي الباسلة وحبهم لقيادتهم السياسية والتفافهم حول الجيش المصري والشرطة سيكون السبيل الوحيد للنهوض بالمدينة الباسلة وتحقيق الاحلام كافة.

وأكد البرلماني السابق الحسيني ابو قمر أن بورسعيد ستظل قلعة الوطنية وأن أهالي بورسعيد بكافة ربوعها توارثوا جينات البطولة فليس بينهم الخائن ولا العميل وأنهم جميعا يرفعون شعار تحيا مصر ولا للخونة والمتربصين بأمن وأمان البلاد.

وتقول النائبة سعاد المصري عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، افخر دائما انى بورسعيدية المولد و الاسرة و الاصدقاء في أي مكان ازوره في العالم لأن بلدى بورسعيد ارض الابطال فهم من يتبارون لتقديم أرواحهم ودمائهم للدفاع عن مصر المحروسة كلهم دائما رافعين شعار عاشت مصر ويسقط الخونة و العملاء وهم دائما من يلتفون خلف قيادتهم وقت المحن والشدائد ولا يستغلون المواقف للوصول الى مآربهم هم من يضغط مع الدولة لإسقاط الخونة والعملاء لا من يضغط على الدولة لتحقيق مآرب له فبورسعيد هي التي سطر التاريخ بطولات شعبها وستظل الكتب تسطر البطولات.

Posted in أخبار الساعة،قبلي وبحري

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً