القائمة إغلاق

فتاة «التيك توك» توجه الشكر لوزيرة التضامن

نشرت منة عبد العزيز “فتاة تيك توك”، صورة تجمعها مع نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، عبر حسابها الشخصى على موقع “إنستجرام”، وكتبت فى تعليقها عليها: “بشكر معالى الوزيرة نيفين وزيرة التضامن الاجتماعى على وقفتها جنبى.. بجد أنا بحبك أوى يا أطيب وزيرة فى الدنيا وعلى وقفتك مع الناس، وإنك بجد بتحسى بأى حد.. بحبك أوى”.

وخضعت منة عبد العزيز، لبرنامج تأهيل نفسى خلال الأشهر الماضية في مجلس التضامن الاجتماعى للمرأة، والذى ساعدها في التغير بشكل كبير، وقبل أسبوعين، كانت قد ظهرت منة عبد العزيز الشهيرة بـ”فتاة تيك توك”، فى أول مقطع فيديو بعد إطلاق سراحها، والذى تحدثت فيه عن التغيير الكامل بحياتها بعد برنامج التأهيل النفسى الذى خضعت له فى مجلس التضامن الاجتماعى للمرأة، مؤكده أن برنامج التأهيل أثر بشكل كبير فى تغيير حياتها للأفضل، الأمر الذى جعلها تشعر بالسعادة لهذا التغيير.

وقالت منة عبد العزيز، فى مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الجديد على موقع “إنستجرام”، “دا الأكونت الرسمى ليا وأى أكونت تانى مش بتاعى.. وحبيت أطلع لأن الناس مكنتش متأكدة إنه إيميلى.. وحشتونى أوى كمان.. أنا مش بظهر كتير لحد يوم 30 سبتمبر لما نسمع الحكم النهائى على الشباب اللى عملت فيا كده وساعتها هطلع وهتبسط معاكوا جدًا، ومنة بتاعت زمان راحت ومنة الجديدة دلوقتى، حتى بقيت أطلع بتيشيرتات مقفولة مش زى الأول”.

وأضافت “البرنامج التأهيلى النفسى فى مجلس التضامن الاجتماعى للمرأة لما كانوا محتفظين بيا لحد القضية بتاعتى ما تقفل عملوا معايا حاجة حلوة أوى.. أنا مكنتش محبوسة أنا كنت فى المجلس القومى للتضامن الاجتماعى للمرأة بيتعملى برنامج تأهيلى نفسى واجتماعى واقتصادى لحد ما نفسيتى ترتاح، وأتعلم إزاى أعرف الصح من الغلط وإزاى أعرف أتعامل مع الناس وإزاى إن منة تبقى حاجة كويسة”.

وتابعت منة: “دلوقتى كمان أنا بقيت أدامكوا حاجة تانية مش منة بتاعت زمان اللى كانت بتطلع ماسكة سيجارة ودماغها طايشة، لاء أنا أتغيرت، وفرحانة إن البرنامج التأهيلى النفسى عمل معايا حاجة كويسة، وبشكر المحامية بتاعتى وبشكرهم لوقفتهم جنبى وإنهم جابوا ليا حقى بس بردو بالى مش هيرتاح إلا يوم 30 سبتمبر لما اسمع الحكم على اللى عملوا فيا كده

واستطردت، “أنا ماما وبابا متوفين ومكنتش أعرف حاجة اسمها صح ولا غلط وكنت سايبه البيت بسبب إخواتى ومعاملتهم السيئة ليا، بس دلوقتى رجعت قعدت مع أخويا حمادة ومراته فى البيت، وطبعًا هما مش هاين عليهم إنى أسيبهم تانى، والحمد لله قعدت مع أخويا ومراته وبقت حياتى للأحسن، أنا مبسوطة جدًا جدًا إنى بقيت حاجة كويسة حتى فى أسلوبى ومعاملتى ولبسى وشكلى وحسيت إن حياتى أتغيرت للأفضل”.

واختتمت حديثها، “الحمد لله.. فى الأول والآخر بشكر ربنا إن هو وقف جنبى، أحمدك وأشكرك يا رب إن أنت وقفت الناس دى جنبى وإن أنا اتعلمت حاجات صح كتير، وهكون حاجة فرحانة بيها، وشايفه فى ناس لسه كويسه”.

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً