القائمة إغلاق

أول تعليق من «الكهرباء» على شكاوى ارتفاع فواتير أكتوبر

مع إصدار فواتير الكهرباء عن شهر أكتوبر، اشتكى عدد كبير من المواطنين من ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه، حيث تردد معظم المواطنين على فروع الشركات لتقديم شكاوى.


رد وزير الكهرباء د. محمد شاكر، على ما تداولته بعض المواقع من شكاوى ارتفاع فواتير الكهرباء أن برنامج القراءة الموحد تم تطبيقه بجميع شركات توزيع الكهرباء وتم معالجة كافة المشاكل التقنية والفنية قبل تعميمه رسميا لتجنب حدوث أي أخطاء تؤدي إلى إصدار فواتير استهلاك خاطئة، حيث قضى البرنامج تماما على تسجيل قراءات وهمية اعتماداً على مبدأ متوسط الاستهلاك، موضحاً أنه سيجبر العاملين بإدارة الكشف على النزول للمشترك وتسجيل قراءته الفعلية نظرا لاعتماد البرنامج على التقاط صورة للعداد ليتمكن من تسجيل القراءة من أمام عداد الكهرباء الخاص بالمشترك مضيفا أن جميع شكاوى المواطنين يتم فحصها ودراستها.


وأكد شاكر أنه قام بإصدار تعليمات مشددة بضرورة مراجعة فاتورة الكهرباء قبل إصدارها والتأكد من صحتها قبل وصولها للمواطنين ومطابقتها القراءات المصورة التي تحضرها شركة شعاع المسؤولة عن تسجيل قراءة عدادات الكهرباء، والتي تنفذ برنامج القراءة الموحد لعدادات الكهرباء.


وأشار شاكر، إلى أنه من حق كل مواطن تقديم شكوى إذا شعر أن فاتورة الكهرباء الخاصة به لا تعبر عن استهلاكه الفعلي وذلك قبل سداد الفاتورة، مشددا على جميع شركات توزيع الكهرباء بضرورة إلغاء مبدأ ادفع ثم اشتكى.

وذكر أن قيمة فاتورة الكهرباء يحدد كل مواطن وفقا لاستهلاكه والتحكم فيه، مضيفا أن الالتزام بقواعد الاستهلاك الأمثل للطاقة وعدم الإفراط في استخدامها يجنب المواطن ارتفاع في قيمة الفاتورة.

Posted in أخبار الساعة،الاسرة والمجتمع

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً