القائمة إغلاق

انطلاق معرض تراثنا تحت رعاية الرئيس غدًا

أسماء عبد البارى

تنطلق فعاليات الدورة الثانية لمعرض تراثنا الذى ينظمه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تحت رعاية رئيس الجمهورية غدا السبت الموافق 10 أكتوبر الجارى.
وجاءت أبرز المعلومات عن تطورات المعرض كالتالي:

  • تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي آخر تطورات تنظيم المعرض السنوي “تراثنا لمنتجات وفنون الحرف اليدوية والتراثية” لعام ٢٠٢٠ خلال شهر أكتوبر الجاري، والذي تأتي إقامته في إطار خطة الدولة للارتقاء بالصناعات المتوسطة والصغيرة كأحد آليات الدولة لتوفير فرص العمل ورفع معدلات التشغيل، فضلاً عن دعم مختلف القطاعات الإنتاجية الوطنية، خاصةً قطاع الصناعات والحرف اليدوية والتراثية.
  • يستضيف جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر نخبة من الفنانين التراثيين وأصحاب الحرف اليدوية في معرض تراثنا الذى ينظمه الجهاز تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر الجارى.
  • يشارك في المعرض الحرفيين والمبدعين من قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة ومركز الحرف التقليدية بالفسطاط بالإضافة إلى عدد كبير من أصحاب المشروعات اليدوية بغرفة الحرف اليدوية وبالمجلس التصديرى للحرف اليدوية.
    ويخصص معرض تراثنا عدد من الأجنحة لعرض إبداعات كبار الحرفيين والصناع المهرة والفنانين التشكيليين ومنتجاتهم المتميزة من اللوحات والجداريات والخزف والنحاس والصدف والخيامية والقشرة والنسيج والحلى.
  • تأتى مشاركة هذه الجهات فى إطار حرص جهاز تنمية المشروعات على التعاون مع كافة الجهات المعنية بهذه الفنون والحرف اليدوية وإتاحة الفرصة لهؤلاء المبدعين والصناع المهرة للمشاركة في معرض تراثنا الذى ينظمه الجهاز سنويا للترويج لمنتجات هذه الحرف ومساعدة أصحابها على الانتشار الثقافي ونقل خبراتهم الإبداعية والتوسع في تسويق وترويج منتجاتهم والحفاظ على العديد من الحرف اليدوية النادرة من الاندثار.
  • معرض تراثنا الذى يضم المئات من أصحاب الحرف اليدوية والتراثية المتميزة هو رسالة من الدولة لأبنائها العاملين في هذا القطاع تؤكد على اهتمامها بمساعدتهم.
  • الدولة حريصة على تقديم كافة أوجه الدعم المالي والفني لهم نظرا لما تمثله مشروعاتهم من قيمة مضافة للاقتصاد المصري وقيمة ثقافية وفنية نادرة وجزء عزيز من التراث والحضارة المصرية العريقة التي يجب تناقل خبراتها بين الأجيال للحفاظ عليها بجانب قدرة هذه الفنون على توفير فرص كثيفة العمالة حينما تتحول إلى مشروعات إنتاجية لها جدوى اقتصادية وقدرات تسويقية.
  • الهدف الرئيسي لمعرض تراثنا هو إتاحة فرص تسويقية متميزة لهذه المشروعات لتسويق منتجاتهم بعد فترة الركود التي عانوا منها نتيجة أزمة كورونا وإتاحة منتجات متميزة للجماهير المهتمة بهذه الفنون العريقة بأسعار مناسبة .
  • يوجد فى مصر حوالى 250 تجمعا للحرف اليدوية والتراثية تضم نحو 120 حرفة توفر عشرات الآلاف من فرص العمل الدائمة والمؤقتة بالمشروعات والمصانع المسجلة، بالإضافة إلى عدد كبير من المشروعات بالقطاع غير الرسمى والتى تعمل الدولة على ضمها للقطاع الرسمى لتتمكن من توفيق أوضاعها والحصول على التمويل والتدريب لتطوير منتجاتها مما يؤهلها للتصدير وزيادة قدرتها على المنافسة في الأسواق المحلية والعالمية.
  • المشروعات اليدوية قادرة إذا أتيحت لها الظروف الملائمة أن تحدث نقلة نوعية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية لقطاعات عريضة من المواطنين باختلاف فئاتهم العمرية خاصة المرأة التى تتميز بقدرتها على التطوير والتجديد في العمل اليدوى بالإضافة إلى ذوى الاحتياجات الخاصة الذين يتمكنون من المشاركة بفعالية وإيجابية في العملية الإنتاجية الأمر الذى يساعد على تمكينهم اقتصاديا وتحسين مستوى معيشتهم.
  • معرض تراثنا الذى ينظمه جهاز تنمية المشروعات يعتبر أكبر المعارض التى تخدم قطاع الحرف اليدوية والتراثية ويتم تنظيمه بشكل دورى ليستفيد منه أكبر عدد من أصحاب المشروعات والعاملين بهذا القطاع.
  • المعرض يعد تجربة فريدة من نوعها فهو لا يمثل نافذة لتسويق منتجات أصحاب الحرف اليدوية فقط بل هو تجمع يضم المئات من أصحاب المشروعات والجمعيات الأهلية وشباب الجامعات من مختلف المحافظات الأمر الذى يتيح لأصحاب هذه المشروعات الفرصة للالتقاء وتبادل الخبرات وعقد صفقات تكاملية وتبادلية والتعرف على احتياجات الجمهور.
  • بدأت المكاتب التابعة لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة تلقى طلبات اشتراك العارضين فى الدورة الثانية لمعرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية.
  • يعد معرض تراثنا أول معرض مباشر للجمهور من نوعه بعد تداعيات أزمة كورونا التى لحقت بكافة بلدان العالم منذ عدة أشهر وفى ظل توقف كافة فعاليات المعارض المباشرة للجمهور بعد بدء أزمة فيروس كورونا.
  • يشترط أن يكون المنتج مصريا ويدويا، ويقوم كل عارض باستيفاء بيانات استمارة طلب الاشتراك من خلال المكتب التابع له، ويرفق بها صورة بطاقة الرقم القومى وصورة المنتجات للمعاينة لتحديد المشروعات التى تصلح للاشتراك بالمعرض.
  • المعرض سوف يقام لمدة 5 أيام خلال النصف الأول من شهر أكتوبر برعاية رئيس الجمهورية، وتتضمن المساحات المتاحة بالمعرض 4-6-9- مربع ومضاعفاتها، ويبلغ سعر المتر 1500 جنيه.
  • يعد معرض تراثنا أكبر تجمع للحرف اليدوية والتراثية من مختلف المحافظات، حيث يضم معروضات مثل السجاد والكليم اليدوي وكذلك التللي، إضافة إلى مفروشات أخميم والمنتجات النحاسية والزجاجية والصدف والخيامية وغيرها من مختلف الصناعات اليدوية.
  • يهدف المعرض إلى إتاحة العديد من المنتجات والمصنوعات التراثية المتميزة والترويج لتلك المنتجات، كما يستهدف معرض تراثنا إتاحة فرص تسويقية متميزة للمشروعات العاملة في هذا المجال في إطار استراتيجية الجهاز لدعم المشروعات الصغيرة وتقديم الخدمات التسويقية والترويجية للمشروعات المتميزة، واهتمام الجهاز بصناعات التراث المصري ودعم وتطوير قطاع الصناعات التقليدية.
  • يستهدف المعرض أصحاب المشروعات المتخصصة في منتجات الحرف اليدوية التي تعرض منتجات متنوعة ومنها: سجاد وكليم وجوبلان يدوي، تحف، ومنتجات حجازة، مصنوعات جلدية، مجوهرات وإكسسوار، خزف، نحاسيات، منتجات أخميم، تابلوهات، صدف وخيامية، شنط حريمي، رسم على الزجاج، شموع، تللي، فضيات، مشغولات يدوية ومفروشات، مصنوعات خشبية.

يذكر أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قد أعلن عن انطلاق فعاليات الدورة الثانية لمعرض تراثنا الذى ينظمه الجهاز تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية في 10 أكتوبر.
ويقام المعرض بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس ويضم المعرض المئات من المشروعات والجمعيات الأهلية العاملة في مجال الحرف اليدوية والتراثية من مختلف محافظات مصر.
وسوف تبدأ فعاليات المعرض من مساء 10 أكتوبر وحتى 15 أكتوبر ويتيح المعرض مختلف المنتجات التراثية المتميزة ومنها الموبيليا والديكورات والتحف والانتيكات ووحدات الاضاءة النحاسية والخشبية والسجاد اليدوي الحرير والصوف والكليم والتللى والمشغولات اليدوية المتنوعة ومنتجات الزجاج المعشق والمنتجات الجلدية والفخار والخزف والرخام واللوحات والاكسسوار الحريمي والخيامية والمفروشات ومنتجات التطريز على القماش ومنتجات الفركة ومستحضرات تجميل طبيعية.
وأكد المهندس طارق شاش نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات على أن المعرض هذا العام يستضيف عدد من الوزارات والجهات والهيئات المهتمة بالفنون اليدوية والحرف التراثية ومنها قطاع الفنون التشكيلية ومركز الحرف التقليدية بالفسطاط بوزارة الثقافة ووزارة الشباب والرياضة والمؤسسة القومية لتنمية الأسرة والمجتمع بوزارة التضامن الاجتماعي والمجلس التصديرى للحرف اليدوية وغرفة الحرف اليدوية وبنك القاهرة ومدينة دمياط للأثاث والغرفة التجارية بدمياط وغرفة الأثاث وكريتيف إيجيبت باتحاد الصناعات وعدد من الجامعات الحكومية والخاصة والمجلس القومي للمرأة ومظلة للتنمية الاجتماعية (أغاخان للخدمات الثقافية) وبرنامج تنمية الصعيد التابع لوزارة التنمية المحلية بمحافظتي قنا وسوهاج.
كما أكد حرص الجهاز على التعاون مع كافة الجهات المهتمة بهذه الصناعات والفنون وتنفيذ توجيهات الأستاذة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي للجهاز بأن يكون هذا المعرض ملتقى تجاري وثقافي وفني يخدم قطاع المشروعات التراثية واليدوية ويعرض الآلاف من المنتجات المتميزة لمحبي هذه الفنون ويقدم لهم مختلف المنتجات التراثية بأسعار تجارية أقل من الأسعار المعتاد عليها لأن البيع يتم من المصنع لزائري المعرض مباشرة.

  • ومن المقرر أن يضم المعرض هذا العام جناحا لدولة السودان ضيف شرف المعرض لهذا العام، وجناح مدينة كنوز للرخام والجرانيت لتفقد المنتجات ذات الصلة بالأعمال التراثية، وجناح برنامج “كريتيف إيجيبت” لتسويق المنتجات الحرفية التابع لوزارة التجارة والصناعة، وجناح ” تجلي ” العلامة التجارية لمنتجات سانت كاترين، وجناح مشروع مظلة التنمية الاجتماعية ( مؤسسة اغا خان للخدمات الثقافية)، وجناح مبادرة Go Green لبنك القاهرة.
    ومن المقرر أن يضم المعرض أيضا جناح المجلس التصديري للحرف اليدوية، ومنطقة “الأون لاين بازار”، وجناح برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر لمحافظات ( قنا / سوهاج ).
    فيما سيشهد تقديم عرض عن جناح مصر باكسبو دبي، فضلا عن وجود عدد من الأجنحة الخاصة ببعض العارضين المتميزين من ذوي الهمم والاحتياجات الخاصة والمحافظات الحدودية ومدينة دمياط للأثاث، والأنشطة الحرفية.

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً