القائمة إغلاق

«القومي للحوكمة» يطلق 50 برنامجًا تدريبيًا تفاعليًا

يطلق المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الأسبوع القادم نحو 50 برنامجا تدريبيا تفاعليا باللغتين العربية والإنجليزية عبر منصة إلكترونية للتعليم عن بعد، وتهدف هذه السلسة من البرامج إلى التوعية بالتنمية المستدامة والحوكمة.

وزارة التخطيط

قضايا الحوكمة تعد أحد الركائز المحورية للتوجه التنموي للدولة المصرية

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ورئيس مجلس أمناء المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة – في بيان لوزارة التخطيط اليوم – أن قضايا الحوكمة تعد أحد الركائز المحورية للتوجه التنموي للدولة المصرية، فقد نص الدستور المصري على الالتزام بمعايير الشفافية والحوكمة، كما اعتمدت الأجندة الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” ضمن محاورها الرئيسة الشفافية وكفاءة المؤسسات ووضع منظومة متكاملة للحوكمة الرشيدة، وهو ما تم تأكيده في عملية التحديث هذه الرؤية.

الدولة المصرية بدأت في السنوات الأخيرة في ترجمة الأهداف المتعلقة بتعزيز الحوكمة الرشيدة

وأضافت السعيد أن الدولة المصرية بدأت في السنوات الأخيرة في ترجمة الأهداف المتعلقة بتعزيز الحوكمة الرشيدة للمؤسسات والمجتمع إلى خطوات وإجراءات على أرض الواقع، حيث تضمن ذلك تطوير الأداء وإصلاح الجهاز الإداري للدولة لرفع كفاءة المؤسسات وتهيئة بيئة الأعمال، وكأحد المقومات الرئيسة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وحول المنصة الإلكترونية التي يطلقها المعهد الأسبوع القادم أكدت السعيد أن هذه المنصة تعد خطوة فريدة من نوعها علي المستوي الإقليمي للتوعية بدور الحوكمة في التنمية المستدامة، موضحة أن البرامج التدريبية التي سيطلقها المعهد عبر هذه المنصة تأتي ضمن مجموعة من البرامج المستهدفة التى يطرحها المعهد القومي للحوكمة و التنمية المستدامة في إطار منظومة متكاملة لبناء وتنمية القدرات، وفى ضوء تنفيذ رؤية مصر 2030 بالاستثمار فى العنصر البشري الذي يعتبر المحرك الأساسي لتحقيق تطلعات الدولة.

مجموعة من البرامج التدريبية للتوعية بالتنمية المستدامة والحوكمة

وفي السياق ذاته،أشارت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة إلى أن المنصة الإلكترونية ستتضمن مجموعة من البرامج التدريبية للتوعية بالتنمية المستدامة والحوكمة تستهدف كل فئات المجتمع سواء القطاع الحكومي أو القطاع الخاص أو المجتمع المدني، موضحة أن هذه البرامج تندرج ضمن فئة البرامج التفاعلية.

وأضافت شريف، أن إعداد البرامج التدريبية تم ‏بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، جامعة ولاية ميزوري بالولايات المتحدة الأمريكية، مؤسسة هانس زايدل، مؤكدة أن الشراكات مع أفضل الجامعات والكليات والمعاهد التعليمية الدولية فى إطار دعم عملية التأهيل والتدريب؛ يساهم في تمكين القيادات الواعدة وصقل خبراتهم في التعامل مع التحديات المعاصرة، والارتقاء بالأداء المؤسسي وذلك بالتركيز على عدد من الموضوعات الأساسية وتناولها باستخدام منهج تدريبي متكامل.

Posted in أخبار الساعة،اقتصاد محلي،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً