القائمة إغلاق

جدل بين خبراء المحليات بعد قرار تحويل “الأراضي الزراعية” إلى مبانٍ

محافظة القاهرة اعاد فتح استنزال الاراضى الزراعية

أصدر اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، قرار اليوم الثلاثاء، بإعادة فتح باب استنزال الأراضى الزراعية  تالفة الأطيان  من الحيز الزراعى للبناء بجميع أحياء القاهرة، وذلك لمدة شهرين بداية من أول شهر أكتوبر وحتى الأول من شهر ديسمبر القادم ٢٠٢٠ ، وهو ما تسبب في جدل واسع بين الخبراء والأهالي على حد سواء

استغلال الأهالى

أوضح بدوى النويشى مستشار رئيس حزب الوفد لشئون المحليات ، أن استنزال الأراضى الزراعية تالف الأطيان، مقصود به الأراضى التى لا تنفع للزراعة واستغلها الأهالى فى استخدامات أخرى كالبناء والتأجير وما شابه ذلك من أعمال غير شرعية.

تفسير المبهم

وأضاف النويشى فى تصريحات خاصة لـ “عالم المال” ، أن قرار محافظ القاهرة بإعادة فتح باب الاستنزال من الحيز  الزراعى، جيد ويدفع للتنمية، ولكن مبهم، ولابد من إيضاح وتفسير هذا المصطلح للمواطنين وخاصة الفلاحين، حتى يتمكنوا من التعاون مع مالحافظة فى هذا الشأن .

وتابع مستشار رئيس حزب الوفد بأن، القرار سيساعد فى حماية الأراضى الزراعية المهدرة والتى تم استغلالها بمتخللات البناء، فضلا عن وضع مواطنين أيديهم على هذه الاراضى، فإذا كان القرار سيقنن هذه الأراضى ويعيد ملكيتها للدولة فسيكون أمرا مفيدا اقتصاديا.

مفهوم آخر

وأشار إلى أن هناك أمرا آخر متعلق بمصطلح الاستنزال، وهو أن تلك الأراضى التى تقصدها المحافظة، ملكية خاصة للمواطنين، وداخلها بعض الأراضى المتعدى عليها، فبالتالى المحافظة تستنزل هذه المساحة المتعدى عليها لمعرفة ضريبتها وحق إنتفاعها.

وفى نفس السياق قال عاطف مخاليف مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار للحكم المحلى بحى المطرية، إن هذا القرار متناقض مع مسيرة حماية ممتلكات الدولة، مشيرا إلى أنه لن يكون مفيدا، فمن الأفضل أن تستغل هذه الأراضى لإدخال مرافق وبنية تحتية ااأراضى الزراعية الصالحة.

تصور لبناء البنية التحتية

واضاف عاطف مخاليف فى تصريحات خاصة لـ “عالم المال” إن هذه الاراضى الزراعية التى سيتم استنزالها ، على المسئول أن يضع لها تصور لاستغلالها بشكل اقتصادى على سبيل المثال فى عمل جراجات أو مدارس أو محطات للصرف الصحى.

وتابع بأن القاهرة هى العاصمة للدولة ، لابد من دراسة معمقة لأى قرارات متعلقة باستخدام اراضيها، والأولى البحث عن المظاهر الجمالية وتطوير البنية التحتية لمناطقها بدلا من استغلال الأراضى الزراعية التالفة فى البناء والكتل الخرسانية.

وحدد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، على راغبي التقدم بطلبات الإستنزال ، بعض المتطلبات ، وهى التوجه إلى المركز التكنولوجي بديوان عام محافظة القاهرة أو المراكز التكنولوجية بالأحياء بالأوراق المطلوبة والتى تتضمن عقد الأرض محل الطلب، وخريطة مساحية من 1 الى 5000 مع إمكانية استكمال باقي المستندات بعد فحص الطلب وتشمل كشف تحديد مساحي من هيئة المساحة بموقع الأرض محل العقد المسجل وخريطة مساحية من 1 الى 2500 موقع عليها الأرض معتمدة من هيئة المساحة وكشف رسمي من الضرائب العقارية يفيد بأن الأرض من ضمن المكلفات التي تخضع لضريبة الاطيان الزراعية وشهادة تصرفات عقارية للأرض محل العقد.

Posted in أخبار الساعة،اقتصاد محلي،عقار وسياحة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً