القائمة إغلاق

“القومي للحوكمة” يعقد خامس لقاءاته حول دور المرأة لمواجهة آثار لكورونا

عقد المعهد القومى للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبى لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية اللقاء الخامس المرأة الافريقية فى مواجهة الآثار الإجتماعية والإقتصادية لفيروس كورونا، واستمر على مدار يومين باللغتين الإنجليزية والفرنسية، وحاضر في اللقاء السفيرة وفاء بسيم مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بجينيف سابقًا، وبحضور د. حنان رزق، مدير شبكة التدريب لمعاهد الإدارة فى أفريقيا “تنمية”.


وفي هذا الإطار، أشارت أن اللقاء الخامس المرأة الافريقية فى مواجهة الآثار الإجتماعية والإقتصادية لفيروس كورونا يأتي   فى إطار سلسلة حلقات التعلم التفاعلي عن بعد واستكمالًا لجهود المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة التدريبية والتى يقدمها للأشقاء بالقارة الأفريقية من خلال شبكة التدريب لمعاهد الإدارة فى أفريقيا (تنمية).


وأشارت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن حول شبكة التدريب لمعاهد الإدارة فى أفريقيا “تنمية” أطلقت مبادرة لإنشاء شبكة أفريقية لمعاهد الإدارة والتدريب، وذلك أثناء انعقاد المنتدى الأفريقي الأول للحوكمة والتنمية في أبريل 2019. وتأتي هذه المبادرة بالتزامن مع رئاسة مصر للإتحاد الأفريقي والعمل على توطيد العلاقات المصرية الأفريقية لتكون بمثابة منصة فريدة من نوعها تربط جميع الدول الأفريقية.


وفي السياق ذاته، أشارت الدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة إلى مجالات اهتمام الشبكة والتي تتمثل في تدريب الجهات الحكومية، الحوكمة، التنمية المستدامة.

وحول رؤية الشبكة أضافت شريف أنها تتمثل في قارة تتميز بكفاءة وفعالية معاهد الإدارة والتدريب والتي تسهم في تقديم أفضل الخدمات لكل مواطن أفريقي، وتتمثل رسالتها في الدعم المتكامل من خلال إنشاء منصة تعاون إقليمية تعمل على دعم معاهد الإدارة والتدريب الأفريقية لتقوم بدور فعال في تحقيق أهداف القارة الأفريقية 2063.


وأشارت شريف إلى أن اللقاء الخامس المرأة الأفريقية فى مواجهة الآثار الإجتماعية والإقتصادية لفيروس كورونا تضمن عدة نقاط للنقاش تمثلت في الآثار الإجتماعية من حيث المساواة بين الجنسين، الحماية الاجتماعية، العنف القائم على النوع الإجتماعي، بالإضافة إلى الآثار الاقتصادية من حيث تأثر الدخل والفقر وتأثر ايضا مشاركة السيدات فى العمل المنزلي (النظافة)، لافتة إلى أن عدد المشاركات في اللقاء 53 متدربة من عدد 19 دولة افريقية.

تم التأكيد خلال اللقاء على ضرورة دعم المرأة الأفريقية ونشر النتائج الإيجابية لعملية الإصلاح الإداري التي تمر بها الدول الافريقية، إلى جانب مناقشة توفير منظور أفريقي للتحديات التي تواجهها القيادات النسائية الأفريقية، وتبادل الخبرات وتعزيز المعرفة بشأن أفضل الممارسات.


وشارك في اللقاء مجموعة من الدول هي زامبيا، جيبوتي، جنوب السودان، غامبيا، غرب أفريقيا، جنوب أفريقيا، أوغندا، موريشيوس، ملاوي، نيجيريا، تنزانيا، أثيوبيا، الكاميرون، الصومال، كينيا، مملكة اسواتيني، ليبيريا، سيرا ليون، مصر.

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً