القائمة إغلاق

أبرز 9 معلومات عن «التعليم الهجين»

طلاب الجامعات

ساعات قليلة تفصلنا عن بداية العام الدراسى الجديد، والذى ينطلق السبت المقبل للمرة الأولى بنظام التعليم الهجين، بعد اعتماد هذا النظام من وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، فى ظل ظروف جائحة كورونا المستجد.

ويظهر خلال هذه الأيام الكثير من الاسئلة خاصة بطلاب الجامعات عن ملامح خطة التعليم الهجين حيث تأتي على رأس استفساراتهم  “ما هو التعليم الهجين “؟،وكيف سيتم تطبيقه؟.

وكشف وزير التعليم العالى والبحث العلمى، الدكتور خالد عبد الغفار، عن ملامح النظام الجديد وطرق تطبيقه بالجامعات خلال الأسابيع الماضية.

 وقال “عبدالغفار” ردا على تساؤل “ما هو التعليم الهجين ” أن مقترح خطة التعليم الهجين يشتمل على ثلاث عمليات هي: ” التعليم – التقييم – الأنشطة والخدمات”.

وفى التقرير التالى ننشر أهم المعلومات عن مرحلة التعلم الهجين والتى تقوم على الأتى:

 – تقسيم الطلبة إلى مجموعات تدريسية صغيرة، وتحديد ايام لطلاب الكليات العملية.

 – اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وتطهير المدرجات وقاعات التدريس يوميًا، وتعقيم وتطهير المعامل قبل كل معمل أو حصص عملية.

 – التشديد على ارتداء الكمامات الواقية وذلك للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين.

– احتساب نسبة مشاركة كل من “التعلم وجها لوجه” و”التعلم عن بعد” في “التعليم الهجين” وفقًا للمحتوي المعرفي والمهاري المطلوب تحقيقه في المقررات للقطاعات والكليات المختلفة.

–  استخدام تقنيات وعناصر التعلم الإلكتروني مع وضع آليات مرنة للجامعات.

 – التنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فيما يتعلق بالبنية التحتية، بالاضافة الى تدريب أعضاء هيئة التدريس.

– تقديم كافة انواع الدعم المستمر للطالب على كل من المستوى العلمي، والتقني، والإرشاد الأكاديمي.

– استخدام وسائل التعلم عن بعد المختلفة من خلال منصة التعليم الإلكتروني.

– إنتاج المقررات الإلكترونية بكل جامعة أو استخدام المقررات الإلكترونية المتاحة على نظام إدارة التعلم بالمركز القومي للتعليم الإلكتروني بالمجلس الأعلى للجامعات مجانا والذي يحتوي على أكثر من 700 مقرر إلكتروني.

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً