القائمة إغلاق

«تفاصيل مُرعبة» اعترافات أم قتلت رضيعها بالسلام

جريمة بشعة شهدتها منطقة السلام بالقاهرة، حيث أقدمت “شيطانة في صورة بشر”، على قتل طفلها بمعاونة زوج أمها، بعد عدم اعتراف والد الطفل به ورفضه زواجه بها رسميًا.

بداية الواقعة

بدأت الواقعة بتلقي قسم شرطة السلام، بلاغًا من أحد المستشفيات بوصول طفل رضيع “متوفي”، وبه كدمات بالرقبة، وأحضرته والدته ومعها آخر.

وانتقلت قوة من القسم إلى مكان البلاغ، وتبين أن الطفل المتوفي من علاقة غير شرعية بين والدته الحاضرة معه،
وآخر بمركز تلا بالمنوفية، وأنها طالبته بالاعتراف به، إلا أنه رفض، وأنها حضرت للقاهرة، حتى لا يُفتضح أمرها فى مركز تلا. 

الجريمة

وأكدت التحقيقات والتحريات أن الأم المتهمة سئمت من رفض والد الطفل الاعتراف به، فقررت التخلص منه، وخنقت طفلها من رقبته ووضعت يدها على فمه، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وبعدها توجهت به إلى المستشفى، ظنا منها أنه لم يفارق الحياة، وكان بصحبتها زوج والدتها.

وألقت أجهزة الأمن بالقاهرة، القبض على أم تخلصت من رضيعها الذى أنجبته من علاقة غير شرعية، بالسلام، وأكدت التحريات والتحقيقات، أنها خنقته حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

اعترافات الأم

“أنا قتلته بإيدي، كتمت نفسه، أبوه ضحك عليا وقال لي جوزيني نفسك، وبعدين مارضيش يكتب عليا رسمي”، بهذه الكلمات، اعترفت أم بتفاصيل قتل ابنها “خنقًا”، بالاشتراك مع زوج والدتها في مدينة السلام.

وأضافت المتهمة أنها حاولت الذهاب إلى أسرة والد الطفل بمحافظة المنوفية أكثر من مرة،

لكنهم رفضوا الاعتراف به، وكشفت الأم المتهمة، أنها ارتبطت بعشيقها منذ عامين ونصف العام، عن طريق المصادفة.

وأشارت إلى أن والد الطفل طالبها بترديد كلمات “زوجيني نفسك”، واستمرت العلاقة بينهما كزوجين، قبل اكتشاف حملها،

مؤكدة أنه هرب إلى قريته بالمنوفية، ورفض الاعتراف بالطفل، حتى قررت التخلص منه بخنقه. 

وتباشر الجهات المختصة تحقيقاتها فى الواقعة، حيث أمرت بتشريح جثة الطفل المجني عليه، لبيان كيفية وسبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً