القائمة إغلاق

«الإلكترونية الأهلية»: دخول الجامعة بالكمامة والتباعد الاجتماعي إجباري

انطلقت الدراسة بالجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية، وسط تشديدات بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا المستجد.

وحسب بيان للجامعة، تفقد الدكتور هشام عبد السلام رئيس الجامعة، مراكز الجامعة المختلفة – فرع اسيوط – فيما نظمت باقي المراكز لقاء تعريفي للطلاب الجدد بنظام الدراسة بكليتي الحاسبات والمعلومات وإدارة الأعمال بالجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى الأهلية عبر تقنية الفيديوكونفرس للعام الجامعى 2020 / 2021 ، وتم أيضا عرض شرح تفصيلى لطبيعة البرامج الدراسه وكيفية التعامل عبر منصات التعليم الإلكترونية.

واطمأن رئيس الجامعة  بتنفيذ وإلتزام  كافة المراكز الدراسية بالإجراءات الاحترازية والوقائية وتنظيم عملية دخول الطلاب مع تطبيق التباعد الإجتماعي وقياس درجات الحرارة لجميع الطلاب قبل دخول المركز الدراسي ، وإصدار قرارات مُلزِمة لمديري الفروع  بمنع دخول أي طالب أو مدرس أو موظف مصاب أو تظهر عليه أعراض كوفيد 19.

 

وشدد عبد السلام على ضرورة التزام كافة أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بارتداء الماسك الطبي (الكمامة) وضرورة استخدام المطهرات، حفاظا على السلامة الصحية، ومنع التجمعات،بالإضافة للأطمئنان على انتظام الدراسة بجميع الكليات، وإعلان الجداول الدراسية للطلاب، وتجهيز قاعات المحاضرات والمعامل وتعقيمها، وتوزيع الطلاب على الأقسام والشعب الدراسية، وإنهاء أعمال القيد والتسجيل للطلاب الجدد بالكليات، موجها باتخاذ كافة الاجراءات القانونية  ضد جميع المخالفين للإجراءات الاحترازية والوقائية على الفور.

 

وأوصى بالاهتمام بالأنشطة الطلابية المختلفة، مؤكدا أن الجامعة مستمرة فى دعم هذه الأنشطة سواء الرياضية أو الثقافية أو الاجتماعية، ودعم هذه الأنشطة وتوسيع قاعدة المشاركة فيها بين الطلاب، جنبا إلى جنب مع العملية التعليمية.

 

ونوّه إلي انتشار مراكز الجامعة في العديد من المدن على مستوى محافظات الجمهورية المختلفة مثل القاهرة، أسيوط، المنوفية، الإسكندرية، الغردقة، قنا، سوهاج، بني سويف، أسوان، مدينة السادات، الفيوم، الإسماعيلية؛ وذلك بمقر الجامعات الحكومية المتواجدة داخل تلك المحافظات، لافتا غلي انه  من خلال هذا الانتشار الجغرافي، توفر هذه المراكز الخدمات التعليمية لأكبر قطاع ممكن.

 

وأشار رئيس الجامعة الي ان أسلوب التدريس والنظام التعليمي الإلكتروني داخل الجامعة، يعتمد على نظام هجين يحقق التوازن بين التعليم الرقمي والتقليدي،من خلال الدراسة وجهًا لوجه عبر الحضور في المراكز الدراسية، والمحاضرات عبر التواصل بالفيديو،، وايضا الدراسة والتعلم عن بعد من خلال حضور الفصول الافتراضية والمقررات الإلكترونية، والأنشطة، والاختبارات الإلكترونية،والتعلم الذاتي والذي يعتمد على إمكانية الرجوع للمحاضرات المسجلة، وعمل التكاليف والمشاريع، والاطلاع على الكتب والمقررات الدراسية الإلكترونية التفاعلية.

 

 

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً