القائمة إغلاق

أول رد برلماني على واقعة ضرب طبيبة مصرية في الكويت.. تفاصيل

عبر النائب أحمد إمبابي، وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، عن استيائه من واقعة تعدي مواطن كويتي على طبيبة مصرية بأحد المستوصفات الطبية، حيث جاءت تلك الواقعة بعد دهس سيدة كويتية بسيارتها مواطنًا مصريًا مما أودي الحادث بحياته.

طالب “إمبابي”: الدولة ممثلة في وزارة الخارجية معنية بوضع ضوابط ولوائح تنظم التعاملات الإنسانية للمصري في الدول العربية خاصةً الكويت، وذلك لضمان حقوقه والعيش بسلام وكرامة، مشيرا إلى أن كرامة المواطن المصري من كرامة الدولة ويجب احترامها.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن هذه الواقعة لم تكن الأولي من نوعها ولابد من عقوبات رادعة تحزم زمام الأمور، مؤكدا أن الدولة تسعى جاهدة للحفاظ على حقوق المصريين بالخارج، وأيضا علي توطيد العلاقات بين البلدين.

وتابع النائب حديثه، قائلًا “السفارة المصرية بالكويت تقوم بدورها على أكمل وجه، وسيتم التعامل مع هذا المعتدي بمنتهى الحزم”.

يأتى ذلك بعد أن أعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، أن الطبيبة المصرية “ل. ر. م. ع” التي تعرضت لحادث اعتداء بالسب والضرب من أحد المواطنين الكويتيين، بمقر عملها بمستوصف مبارك الكبير الشرقي بالكويت، قام مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالكويت بالتواصل معها، وإبلاغها تمنياتنا لها بالشفاء العاجل ومتابعة قضيتها والوقوف بجانبها لحين الحصول على كافة حقوقها الأدبية والمادية، وسوف يقوم الملحق العمالي بزيارتها غدًا في مقر عملها للاطمئنان عليها وتقديم الدعم لها.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن الوزير كلف مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت؛ بمتابعة حالة الطبيبة وزيارتها للاطمئنان علي حالتها الصحية أولًا بأول، وإبلاغها أن الوزارة تتابع جميع حقوقها كاملة نتيجة حادث الاعتداء، مؤكدًا أن القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي وجهت بوقوف الدولة والحكومة بجانب أي مواطن مصري والالتفاف إلى جانبه إذا وقعت في أي مشكلة له، مشددًا على أن كرامة المصري من كرامة الوطن.

ووجه الوزير – من خلال الملحق العمالي – الطبيبة المصابة بالتواصل الدائم مع مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت الذي يتابع حالتها وسير التحقيقات بالتنسيق مع القنصلية، منوها أن سفير مصر بالكويت طارق القوني، والقنصل العام والمستشارين العمالي والقانوني يقفون بجانبها.

وفى تقريره لوزير القوى العاملة، أوضح الملحق العمالي بالكويت أحمد إبراهيم رئيس مكتب التمثيل العمالي، أنه قام بالتواصل مع الطبيبة (ل ر م ع) وهي تعمل طبيبة أسرة بمستوصف مبارك الكبير الشرقي منذ ٢٠١٠ ، وأشارت إلي أنها تعرضت لحادثة اعتداء بالسب والضرب من أحد المواطنين الكويتيين، وأنه وفقا لسجلات المستوصف المدون بها كافه بياناته.

وأضاف أنه أثناء الكشف علي أذنه بمستوصف الرقة محل دوامها يوم الجمعة أيام العطلات الأسبوعية، حيث احتجزها بغرفة الكشف الخالية من الكاميرات وانهال عليها بالضرب والسب وإصابتها بكدمات وقطع جزء من اللسان، ولم تتمكن من طلب الأمن فاستغاثت صارخة بزملائها الذين حضروا وشاهدوا المعتدى مستمر فى ضربها بحضورهم، وعندما حاولوا أن يوقفوا قام بسبهم وانصرف.

وأضاف الملحق العمالي “إن الطبيبة بعد ذلك قامت بالاتصال بزوجها وانتقلا إلى مخفر الرقة وتم تحرير محضر برقم ١٥٩/٢٠٢٠ الرقة بعد أن حصلا على تقرير طبي من مستشفى عيدان بالإصابات”.

ويواصل مكتب التمثيل العمالي متابعة الحادث بالتعاون مع القنصلية المصرية بالكويت.

Posted in أخبار الساعة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً