القائمة إغلاق

البيئة: نحرص على خلق آليات جديدة لدعم منظومة المخلفات

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، لقاءًا مع ممثلي الشركات المستثمرة في مجال تحويل المخلفات لطاقة لاستطلاع رأي الشركات، فيما يخص آلية العمل في تنفيذ مشروعات تحويل المخلفات لطاقة، تمهيدًا لعرضها على مجلس الوزراء لوضع تصور كامل لآلية البدء في تنفيذ تلك المشروعات، بما يضمن مصلحة المستثمر والدولة معًا، حيث أكدت الوزيرة حرص الدولة على الدفع بالشركات المحلية للعمل في هذا المجال وتحقيق الريادة فيه.

إدارة المخلفات

وأوضحت “فؤاد” فى بيان لها، لممثلي الشركات خلال اللقاء أن القيادة السياسية عندما كلفت الحكومة بحل مشكلة المخلفات كانت حريصة على اشراك القطاع الخاص وغير الرسمي ومنظمات المجتمع المدني في المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات.

 

وقد عملت وزارة البيئة بالتعاون مع وزارتي التنمية المحلية والانتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع ووزارتي التخطيط والمالية كشركاء أساسيين في المنظومة، حيث قامت وزارة البيئة بدور المنظم لمجموعة الفاعلين في منظومة المخلفات كل بدوره ومسئولياته، وتم اعداد المنظومة وعرضها على الرئيس في مايو 2019 .

 

وتتضمن 3 برامج يختص البرنامج الأول باقامة البنية التحتية للمنظومة، والبرنامج الثاني هو عقود التشغيل، والثالث هو الحوار المجتمعي والدعم المؤسسي، ويتعلق بالمناخ الداعم لتنفيذ المنظومة من اصدار قانون المخلفات واشراك القطاع الخاص وغير الرسمي واطلاق الحملة الاعلامية للمنظومة والتوعية والعمل مع المجتمع المدني.

 

توفير المناخ الداعم لتنفيذ منظومة المخلفات

وشددت “فؤاد”، على حرص وزارة البيئة على خلق آليات توفير المناخ الداعم لتنفيذ منظومة المخلفات والاستثمار فيها، حيث عرضت الاجراءات التي تم اتخاذها حتى الآن في هذا المجال وفرص القطاع الخاص للاستثمار في المنظومة في مجالات الجمع والنقل ومصانع التدوير وتحويل المخلفات لطاقة، موضحة أن الدولة بدأت بالفعل في انشاء البنية التحتية من محطات وسيطة والمدافن الصحية وبعض مصانع التدوير.

 

كما تم إصدار القانون المنظم لعملية إدارة المخلفات في مصر، ويتم العمل حاليا على اللائحة التنفيذية له، مشيرة الى أهمية هذا اللقاء في وضع مؤشرات لشواغل القطاع الخاص، فيما يخص تنظيم عملية الاستثمار في المخلفات لمراعاتها في وضع اللائحة.

 

تقنين الأوضاع

كما أشارت الوزيرة إلى أن وزارة البيئة تعمل بقوة حاليا في توفير الغطاء الداعم للقطاع غير الرسمي بالتعاون مع وزارتي التضامن الاجتماعي والقوى العاملة لتقنين أوضاعهم وخلق مسمى وظيفي مناسب لهم لادراجهم في المظلة التأمينية للدولة، وهذا سينعكس بدوره على فاعلية واستدامة تنفيذ المنظومة وتيسير آليات الاستثمار فيها.

 

وأكدت “فؤاد” أن فور اصدار مجلس الوزراء لتعريفة تحويل المخلفات لطاقة بقيمة 140 قرش / كيلو وات العام الماضي، تم تشكيل لجنة قومية برئاسة وزارة البيئة ومشاركة الوزارات المعنية، حيث تم وضع خارطة طريق لدخول مصر هذا المجال وتم اعداد ادلة ارشادية لآلية تنفيذ مشروعات في هذا المجال.

 

وفي ابريل 2020 تم طرح طلب اهتمام للشركات في المنصات المختلفة، وتلقينا طلبات من 92 شركة تم تقييمهم من خلال لجنة محايدة تضم مجموعة من الخبراء طبقا لمعايير محددة، وأسفر التقييم عن اختيار 52 شركة مصرية وأجنبية.

 

ودعت الوزيرة القطاع الخاص للمشاركة في منظومة ادارة المخلفات والاستثمار في تحويل المخلفات لطاقة والذي يعد أحد بدائل المعالجة والتدوير بجانب انتاج سماد عضوي او وقود بديل، ووضع ما يملكه من امكانيات وتكنولوجيات.

 

رفع العبء عن ميزانية الدولة

بما يساعد على ضمان استدامة المنظومة ونجاحها والقضاء على مشكلة المخلفات، الى جانب دعم الاقتصاد من خلال مجال جديد للاستثمار يساعد في رفع العبء عن ميزانية الدولة ويخلق فرص استثمارية جديدة للشركات وخاصة الشركات المحلية والناشئة.

Posted in أخبار الساعة،الرئيسية

مواضيع مرتبطة