القائمة إغلاق

وزير الخارجية الفرنسى لشيخ الأزهر: المسلمون جزء لا يتجزأ من بلدنا

قال وزير الخارجية الفرنسى، جان إيف لودريان، عقب لقائه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن حديثه مع فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، اتسم بالصراحة والإرادة للفهم والعمل المشترك من أجل التسامح والتهدئة واحترام الحريات الدينية، متابعًا: “نحن نعى أهمية مواصلة الحوار القائم على الثقة مع فضيلة شيخ الأزهر”.

وتابع لودريان خلال مؤتمر صحفى: “أردد ما ذكره الرئيس الفرنسى فى الأيام الماضية بقوة وهو احترام فرنسا للإسلام”، مضيفا أن الأزهر مؤسسة مرموقة ومعترف بها دوليا، والمسلمين جزء لا يتجزأ من فرنسا وتاريخها، وذكرت أن فرنسا تخوض معركة مع مصر ضد العنف والارهاب والتطرف، فالإسلام فى جهة والتطرف فى جهة أخرى والمسلمين هم أول الضحايا لهذا الإرهاب والتطرف، مضيفًا: “كما ذكرت أن علينا أن نخوض معركة مواجهة الافكار المتطرفة وعلى مؤسسة الأزهر أن تلعب دورا كبيرا فى هذا، واتفقنا أننا سنعمل فى المستقبل”.

Posted in أخبار الساعة،الرئيسية

مواضيع مرتبطة