القائمة إغلاق

«اتحاد الصناعات» يناقش آليات تنفيذ «المنظومة الإلكترونية» مع الضرائب

أكد رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أن مشروعات التطوير التى تشهدها المصلحة حاليًا وتلقى كامل الدعم والرعاية من وزير المالية، من شأنها المساهمة فى تقديم المصلحة للخدمات الضريبة بأعلى درجة من الدقة والكفاءة والسهولة، لافتًا إلى حرص المصلحة على تنفيذ توجيهات وزير المالية بضرورة نشر الوعى الضريبى بكافة المستجدات التى تطرأ على المنظومة الضريبية.

وقال “عبد القادر”، خلال الندوة التى نظمها اتحاد الصناعات بالتعاون مع مصلحة الضرائب المصرية بعنوان “المنظومة الإلكترونية للضرائب المصرية.. الفاتورة – الإقرارات”، إن هناك تواصلًا دائمًا بين مصلحة الضرائب المصرية وكافة مؤسسات المجتمع الضريبى والمجتمع المدنى لتحقيق الوعى الضريبى على نطاق واسع، مؤكدًا على التنسيق والتعاون المثمر بين المصلحة واتحاد الصناعات فى التوعية بأهم المستجدات الضريبية، وخاصة المنظومة الإلكترونية للمصلحة سواء من إقرارات ضريبية إلكترونية، وكذلك منظومة الفاتورة الإلكترونية.

 

أهمية الفاتورة الإلكترونية لمجتمع الأعمال 

وأكد محمد البهى، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات ورئيس لجنة الضرائب والجمارك بالاتحاد أن هناك تواصلًا دائمًا مع وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية، مشيدًا بجهود الدكتور محمد معيط منذ توليه حقيبة وزارة المالية، ورعايته للتعديلات التى تتم على التشريعات بشكل دائم، وكذلك توجه الدولة وما تم طرحه من قبل رئاسة الجمهورية من التوجه إلى التحول الرقمى فى مصر، والذى من شأنه أن يكون له أثار إيجابية كثيرة جدًا.

ولفت إلى أن التوسع فى الميكنة والتعامل عن بعد يتيح مزيد من الشفافية، ويعطى فرصة للممول لتنسيق تعاملاته بدون تزاحم وأن يقدم إقراراته ومستنداته فى أى وقت من اليوم، مشددًا على أن الدولة دائمة العمل على فكرة تحقيق العدالة الاجتماعية من خلال دمج الاقتصاد الموازى أو الاقتصاد السرى داخل منظومة الاقتصاد الرسمى.

وأوضح أن الميكنة ومنظومة الفاتورة الإلكترونية ستحد كثيرًا من عمليات التهرب الضريبى، والذى تعانى منه قطاعات عديدة فى الدولة، حيث إن الاقتصاد الموازى ينافس الاقتصاد الرسمى بدون معايير حقيقية للمنافسة.

 

مراحل تنفيذ منظومة الفاتورة الإلكترونية

وفيما يتعلق بمنظومة الفاتورة الإلكترونية قال محمد كشك، مدير فحص بمركز كبار الممولين، إن تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية سيتم في البداية على مركز كبار الممولين على ثلاثة مراحل لضمان سهولة التطبيق، حيث إنه تم تقسيم شركات مركز كبار الممولين ليتم التطبيق على المراحل الثلاث للمنظومة، وبعد ذلك يتم تعميم المنظومة على باقى الشركات، موضحًا أنه من المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى للمنظومة فى 15 نوفمبر الجارى، وفقًا لقرار رئيس مصلحة الضرائب المصرية رقم (386) لسنة 2020، وذلك بالتطبيق على 134 شركة، لافتًا إلى أن المرحلة الثانية لتطبيق المنظومة ستبدأ فى 15 فبراير القادم وتشمل 350 شركة، كما أن المرحلة الثالثة من المقرر أن تبدأ فى 15 مايو 2021 لتشمل باقي المسجلين في مركز كبار الممولين.

وأشار محمد كشك إلى أنه يجوز لغير الشركات التى من المقرر تطبيق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية عليها استخدام المنظومة بعد استيفاء الشروط والضوابط المطلوبة، موضحًا أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعد أحد المشروعات للنهوض بالمنظومة الضريبية المصرية والمنظومة المالية، مما يحقق فى النهاية أهداف الحكومة المصرية فى التحول الرقمى، وفى حصر الاقتصاد غير الرسمى.

 

خطوات التسجيل بمنظومة الفاتورة الإلكترونية

وقام محمد كشك بشرح إجراءات تنفيذ التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية، قائلًا إن هناك عدة خطوات يجب على الممول اتباعها تتمثل الخطوة الأولى فى التسجيل بمنظومة الفواتير الإلكترونية طبقا للإرشادات المرسلة من مصلحة الضرائب المصرية للشركات.

ولفت إلى أ، الخطوة الثانية تتمثل فى التكامل بين نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System) بالشركات ومنظومة الفاتورة الإلكترونية، والذى يتحقق من خلال استلام الشركات ل SDK المرسل من المصلحة إليهم، والذى يتضمن الشرح الفنى والتفصيلى لإجراءات التكامل مع المنظومة، بالإضافة إلى التحديثات الجديدة التى قد تطرأ عليها، مضيفًا أن الخطوة الثالثة هى ضرورة استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني، والخطوة الرابعة تتمثل فى تكويد السلع والخدمات على المنظومة.

وأوضح أنه بعد قيام الممول بكل هذه الإجراءات يتم البدء في تنفيذ اختبارات التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية، كخطوة خامسة لتحقيق التكامل.

وأضاف محمد كشك أن المصلحة قد قامت بتخصيص البريد الإلكترونى eInvoice@eta.gov.eg، والذى يمكن من خلاله أن تتواصل هذه الشركات مع المصلحة للرد على كافة الاستفسارات لديها، كما قامت المصلحة بإعداد ونشر أدلة توعية ضريبية حول منظومة الفاتورة الإلكترونية، وهى الدليل التعريفي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، والجزء الأول والجزء الثانى من دليل الممول للاستعداد لمنظومة الفواتير الإلكترونية، و دليل الأسئلة الشائعة، وإجاباتها وذلك على الموقع الإلكتروني للمصلحة.

 


 

Posted in أخبار الساعة،اقتصاد محلي،الاقتصاد،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة