القائمة إغلاق

انطلاق ورشة مشروع وزارة التنمية المحلية حول “تسريع الاستجابة للقضية السكانية”

شاركت وحدة السكان بمحافظة الجيزة  في انطلاق ورشة عمل مشروع وزارة التنمية المحلية “تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية” التي تعقد بأحد الفنادق بمحافظة القاهرة خلال الفترة من ٩ إلى ١٢ نوفمبر الجاري، وذلك  لبحث ومناقشة مهام وآليات تنفيذ المشروع الذي يتم تنفيذه بعدد من المحافظات هي الأعلى في معدلات الإنجاب، وذلك في إطار دعم الاستراتيجية القومية للسكان والتنمية 2030 بشكل متكامل، تنفيذاً لدور وزارة التنمية المحلية في القضية السكانية بهدف السيطرة علي الزيادة السكانية.

جاء ذلك بحضور السفير محمد حجازي، مستشار الوزير للتعاون الدولي والمشرف العام على المشروع، واللواء حمزة درويش، رئيس قطاع شئون مكتب وزير التنمية المحلية والديوان العام، والدكتورة فاطمة الزهراء جيل مدير المشروع، والسيدة دولت شعراوي مدير برنامج السكان والتنمية بصندوق الأمم المتحدة للسكان، والأستاذ عبد الحميد شرف رئيس قطاع الإحصاءات والتعدادات السكانية بالجهاز المركز للتعبئة والإحصاء،  والدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة والسكان، والدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة، وعدد من مستشاري المشروع من المجلس القومي للسكان وبمشاركة وحدات السكان بمحافظات “الجيزة والفيوم وبني سويف والقليوبية والمنيا”، وممثل عن الشباب المتطوع بكل وحدة سكانية بالمحافظات .

الصحة الإنجابية

وتهدف الورشة لبناء قدرات قوة العمل السكانية بالمحافظات لتحسين الأداء وأساليب العمل الجماعي لإدارة البرنامج السكاني والتعرف على نظام وأساليب تحليل وعرض البيانات، فضلاً عن أساليب الشراكة الفعالة مع الوحدات والمؤسسات المختلفة بالمحافظة، للوصول للنتائج المرجوة منه، وضرورة تعزيز جهود مختلف الجهات وفئات المجتمع، للعمل علي رفع وعي الأسر تجاه الصحة الإنجابية، لتحقيق السيطرة علي النمو السكاني، خاصة بالقرى والنجوع بمحافظات الوجه القبلي ومعالجة الزيادة السكانية  غير المبررة التي تلتهم جهود التنمية المبذولة من قبل الدولة وتحرم المواطن من الشعور بثمارها إلي جانب أثرها علي التوزيع الجغرافي الغير متوازن.

القرية المصرية

وتناولت الورشة خلال اليوم الأول شرحا تفصيليا عن البيانات الإحصائية للسكان وخصائص القرية المصرية الخاصة بالتعدادات السكانية ودراسة خصائص المجتمع المحلي، من حيث حصر الإمكانيات والخدمات المتوفرة بالقرى، وتحديد الاحتياجات المطلوبة للنهوض بها بشكل متكامل، إلى جانب عرض أهداف ومؤشرات المسح  المعد عن صحة الأسرة المصرية، من خلال الجهاز المركزي للتعبئة للوقوف صحة الأسرة المصرية.

المعلومات الجغرافية

يأتي ذلك إلى جانب شرح مفصل عن دور وحدة نظم المعلومات الجغرافية GIS، وأهميته في المجالات والتخصصات المختلفة، مثل التخطيط العمراني وحماية البيئة واستخدامات الأراضي وإدارة المرافق وغيرها لقدرتها علي تنظيم وتحليل المعلومات التي تمتاز بعدة قدرات منها، إمكانية الربط بين البيانات المكانية والوصفية والقدرة علي التعامل مع عدة طبقات من البيانات في وقت واحد وقدرتها التحليلية والمساهمة في دعم تخاذ القرارات، بالإضافة إلى شرح وتعريف دور وحدة المتغيرات المكانية والتي تهدف إلى رصد المتغيرات المكانية، للوصول للمعلومة سريعة التقنية حديثة، من خلال صور الأقمار الصناعية، للحفاظ على نصيب أولادنا من الأجيال القادمة من أملاك الدولة “التنمية المستدامة”، بهدف رصد ومتابعة كل الأراضي، سواء كانت أملاك عامة أو خاصة وقانونية، بالإضافة إلى رصد التعديات على الأراضي الزراعية بالبناء أو بالتبوير ومراقبتها والتحديات العامة التي تواجه المحافظات.

Posted in أخبار الساعة،الاسرة والمجتمع

مواضيع مرتبطة