القائمة إغلاق

“مستشار التنمية الأسبق” لـ”عالم المال” يفند اشتراطات بيع “البالة” في الأسواق الشعبية

الحى يؤكد عدم منع تداول البالة بسوق الوكالة وجاهزيته لأى قرار طارئ

علق رئيس حى بولاق أبو العلا  فرج عبد الله هويدى على كيفية تنظيم عملية البيع بسوق الوكالة وانتشار الملابس المستعملة فى ظل انتشار الكورونا، بأن هناك حملات يومية لرفع الإشغالات من الطرق الخاصة بالباعة الجائلين.

سنتخذ مايلزم

وأضاف رئيس حى بولاق أبو العلا، فى تصريحات خاصة لـ “عالم المال”، أنه حتى الآن لا توجد قرارات بمنع تداول الملابس المستعملة، لافتا إلى أنه فور إصدار قرار من أى جهة رسمية سيتخذ الحى ما يلزم لضبط الشوارع ومنع انتشار الملابس.

وفى نفس السياق استعرض الدكتور صبرى الجندى مستشار وزير التنمية المحلية الأسبق،  كيفية التعامل مع أسواق الملابس من قبل المسئولين بالأحياء فى إشارة لسوق الملابس المستعملة فى وكالة بولاق أبو العلا، بأن دور الحى أن يتأكد من توفير كافة الإجراءات اللازمة داخل المحال للحماية من الحريق عن طريق الحماية المدنية التابعة لوزارة الداخلية.

اشتراطات بيئية

وأضاف الدكتور صبرى الجندى فى تصريحات خاصة لـ”عالم المال”، أن دور الحى أيضا يتمثل فى إدارة البيئة المتواجدة داخل الحى، فعليها التأكد من وجود الاشتراطات البيئية الصحيحة  بالمحلات لتجنب التلوث.

الإدارة الصحية

وأشار مستشار وزير التنمية المحلية الأسبق، إلى أن هناك دورا كبيرا بالإدارة الصحية التابعة للحى للرقابة على هذه المحال، عليها أن تتأكد من سلامة الملابس المعروضة من الناحية الصحية  خاصة المستعملة، “هل تم تعقيمها؟ أو نظيفة وتم كيها هل تحتوى على جراثيم تنقل العدوى؟”، منوها إلى أن كل هذه الاشتراطات لابد من مراجعتها دوريا حماية للمواطن المستهلك، لأنه يقبل عليها بسبب رخص أسعارها.

ولفت مستشار وزير التنمية المحلية الأسبق إلى أن إدارة المرور لها دور من ناحية تنظيم عملية الدخول والخروج للسوق، نظرا لأن شوارع وأزقة الوكالة ضيقة، وعند تنظيم المرور سنضمن سلامة روادها ونتجنب وقوع مشاجرات وحوداث، المعروف كثرتها بهذه الاماكن، هذا الدور جنبا إلى جنب دور قسم الشرطة التابع للحى إلزامى أن يتأكد من سلامة العاملين بالوكالة من الناحية الأمنية والسلوكية.

وتابع أن دور القوى العاملة التى عليها تنظيم عمل هؤلاء من الناحية القانونية وأن ترعاهم تحت مظلتها تحت بند عمالة غير منتظمة أو كيفما ترى.

الصناعة المصرية

وأكد  أن وكالة البلح ستظل ملاذ الآلاف من المواطنين، الذين لا يملكون الأموال  الكافية  لشراء المستلزمات والملابس من محال أخرى غالية الأسعار، متابعا بأنه من الأولى الاهتمام بالصناعة المصرية ورفع جودتها ليقبل المواطن عليها، وكلما زاد الإنتاج والصناعة مع التوازى فى ضبط الأسعار نحمى أنفسنا من البالة.

يذكر أن موقع عالم المال الإخبارى أجرى جولة ميدانية من داخل سوق الملابس المستعملة بوكالة بولاق أبو العلا، لرصد كيفية التعامل مع الملابس الواردة فى ظل انتشار فيروس كورونا ومدى سلامتها وأسعار المعروض مع بداية فصل الشتاء.

Posted in أخبار الساعة،تجارة وصناعة

مواضيع مرتبطة