القائمة إغلاق

تفاصيل خطة «الإفتاء» لإدارة أزمة الرسوم المسيئة

احتلت قضية ظاهرة الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية حيزًا كبيرًا من الأحداث التي شهدها العالم الإسلامي طيلة الفترة الماضية، وهو ما دفع “الأمانة العامة لدور و هيئات الإفتاء في العالم” إلى إصدار العدد الأخير من نشرة “جسور” الناطقة باسمها وتخصيصه لمناقشة هذه الظاهرة والوقوف على أسبابها ونتائجها.

المؤسسات الافتائية

يأتي العدد الجديد من “جسور” ثريًّا بما تضمنه من أبحاث وتقارير ومقالات متخصصة، أسهم فيها فريق التحرير بجل معارفه في هذا الشأن بغية إلقاء حجر في المياه الراكدة، حيث ضم العدد (20) من النشرة باب “عالم الإفتاء” ليأخذ القارئ في جولة إخبارية إفتائية مكثفة لمجموعة من أهم أخبار عالم الإفتاء والمؤسسات الإفتائية في العالم.

 

أزمة الرسوم المسيئة

كما عرض العدد الإستراتيجية الكاملة والمبادرات التي أطلقتها الأمانة العامة لدور و هيئات الإفتاء في العالم لإدارة أزمة الرسوم المسيئة وتوابعها في عشرة تحركات على كافة المستويات.

المؤشر العالمي للفتوي

فيما تناول باب “المؤشر العالمي للفتوى” ظاهرة الإسلاموفوبيا وكيف أصبحت نتاجًا للتوظيف السياسي للخطاب الإفتائي من قِبل اليمين المتطرف. أما في باب “رؤى إفتائية” فتتواصل مناقشة معالم المنهج النبوي في الفتيا (2- 2).

 

وفي سياق ذي شأن يتناول باب “فتوى أسهمت في حل مشكلة” تصحيح صورة الإسلام في الغرب، وكيف تعرض الإسلام لحملات ممنهجة غرضها التشويه وبث الرعب في نفوس الناس من هذا الدين، حتى لا يقدموا على الدخول فيه. وفي باب مراجع إفتائية كتاب “آداب الفتوى والمفتي والمستفتي” للإمام النووي.

 

أساليب صناعة الفتوى

وفي باب ” تطوير المؤسسات الإفتائية ”  أساليب صناعة الفتوى في موضوع بعنوان: “أسس وأساليب العملية الإفتائية”.

وفي باب “الجاليات الإسلامية” دراسة باللغتين العربية والإنجليزية حول “التشريعات المناهضة لحجاب المرأة المسلمة في الغرب”، وكيف تشغل قضية الحجاب حيزًا واسعًا من النقاشات حول التعددية الثقافية في المجتمعات الغربية.

منبر المفتين

وإثراءً لموضوعات العدد تقرؤون في باب منبر المفتين مقالًا بعنوان: “نهاية التأسلم السياسي في الغرب” لفضيلة الدكتور إبراهيم نجم- مستشار مفتي مصر، الأمين العام لدور و هيئات الإفتاء في العالم”، ومقالًا آخر باللغة الإنجليزية حول: “مواجهة المشاعر المعادية للمسلمين وبناء جسور التفاهم.

Posted in أخبار الساعة،الرئيسية

مواضيع مرتبطة